زراعة الثدي الخيار الافضل للبداية من جديد

بسبب زيادة انتشار الاصابة بسرطان الثدي، وخصوصا بين الشابات، فان اعادة بناء الثدي بعد الاستئصال أصبح علاجا شائعا في هذا المجال وفرصة لبداية جديدة. وقد تم تطوير طرق علاج خاصة لإعادة بناء الثدي، والتي سوف نتحدث عنها في هذه المقالة.

زراعة الثدي الخيار الافضل للبداية من جديد

نظرا لارتفاع معدل انتشار سرطان الثدي بين النساء، والزيادة في هذا النوع من السرطان، خاصة بين الشابات، فقد تم تطوير طرق علاج فريدة تسمح بالتعامل مع المرض بشكل أفضل وبشكل صحيح أكثر. عملية زراعة الثدي بعد استئصال الثدي تعد واحدة من العلاجات الشائعة جدا ضمن طرق العلاج الموجودة وتوفر فرصة لبداية جديدة.

متى تجرى عملية اعادة بناء الثدي؟

زيادة عدد النساء المصابات بسرطان الثدي أدى بالتالي لزيادة في عدد النساء اللاتي يجرين عملية اعادة بناء الثدي بعد استئصاله. الحلول الطبية المقدمة في هذه الحالات كثيرة ومتنوعة جدا وتتميز بإمكانية ملائمتها بشكل دقيق لرغبة واحتياجات المرأة. بما ان سرطان الثدي هو مرض معقد جدا  ويتطلب ملائمة العلاج بشكل دقيق، فمن المهم جدا أن نجد الحل الأنسب للمرأة التي ترغب بإعادة بناء الثدي بعد استئصاله.

يمكن إجراء إعادة بناء الثدي، فورا، في وقت قريب من الاستئصال نفسه، أو في وقت لاحق. على الرغم من الايجابيات العديدة لإعادة بناء الثدي على الفور، الذي يجري بالقرب من الاستئصال نفسه, مثل نتائج جمالية أفضل، وبالطبع تأثير نفسي أفضل، فان اختيار عدم اجراء اعادة بناء الثدي في لحظة الاستئصال هو شائع أكثر. بالطبع نأخذ في الاعتبار أن اختيار موعد اعادة بناء الثدي يعتمد بشكل رئيسي على وضع المرأة، لأن  هناك حالات  تكون فيها عملية اعادة بناء الثدي على الفور غير ممكنه على الإطلاق ( في الحالات التي توجد فيها غدد مصابة في مناطق مختلفة، مثل تحت الإبطين، على سبيل المثال، وهناك حاجة لاستكمال العلاج بالعلاج الإشعاعي).

الخيارات المتاحة:

توجد طرق مختلفة لإعادة بناء الثدي بعد استئصاله . اختيار طريقة اعادة البناء تعتمد على الجراح نفسه، ولكن في نفس الوقت أيضا على المرأة التي ستجرى لها الجراحة، مع الأخذ بالحسبان سنها, مبنى جسمها، حجم ثدييها وكذلك رغباتها  بشأن عملية اعادة البناء نفسها:

• استخدام الأنسجة الموجودة - واحدة من الطرق للقيام بذلك، هي بواسطة اعادة البناء الجزئي للثدي، وذلك باستخدام أنسجة الثدي المتبقية أو الأنسجة من مناطق أخرى، مثل الظهر, البطن أو الأرداف، والتي يمكن بواسطتها إعادة تشكيل الثدي نفسه. لهذه الطريقة، المسماة Oncoplasty، العديد من الإيجابيات, كما أنها تمكن من الحصول على ثدي مع نسيج مشابه للثدي الطبيعي وشعور طبيعي بقدر الامكان.

• اعادة بناء الثدي بواسطة طعوم السيليكون - واحدة من الطرق الأكثر شيوعا، التي يمكن أن تنفذ سواء على الفور، أم في موعد قريب بعد استئصال الثدي. في عملية اعادة البناء هذه، يتم ادخال طعم خاص من السيليكون بطرق مختلفة. احدى الطرق هي الزرع مباشرة تحت الجلد وكذلك تحت عضلات الصدر نفسه. هذا الخيار يكون مناسبا للحالات التي يكون فيها الصدر كبيرا وحجمه كبير. خيار اخر، في الحالات التي يكون فيها غلاف الجلد قليلا جدا، هو من خلال توسيع الأنسجة الموجودة عن طريق زرع طعم مؤقت وحقن محلول ملحي لتوسيعها، أو بواسطة زرع طعم قابل للانتفاخ.

الخيارات، كما ذكرنا، متنوعة. مع ذلك، فاختيار احداها يتم في المقام الأول وفقا لوضع المرأة، رغباتها والاعتبارات المختلفة، وبطبيعة الحال - كل ذلك - يتم بالتشاور مع الجراح.

من قبل ويب طب - الأحد ، 13 أكتوبر 2013
آخر تعديل - الأربعاء ، 21 يناير 2015