كيف تتم زراعة الشعر؟ إليك الإجابة

هل تُريد الخضوع لتجربة زراعة الشعر وتتساءل كيف تتم زراعة الشعر؟ إذًا تابع المقال لتتعرف على الإجابة وأكثر.

كيف تتم زراعة الشعر؟ إليك الإجابة

كيف تتم زراعة الشعر؟ سؤال يتكرر كثيرًا للراغبين في الخضوع لهذه التجربة، لذا خصص المقال لذكر إجابة السؤال وأكثر:

كيف تتم زراعة الشعر؟

قبل معرفة إجابة سؤال كيف تتم زراعة الشعر؟ يجب معرفة ما يعنيه مصطلح زراعة الشعر.

زراعة الشعر هي عملية طبية مستخدمة في جميع أنحاء العالم منذ سنوات عديدة، وهي تهدف إلى إعادة إنبات الشعر من الجذور بهدف التخلص من الصلع.

الان فلنجيب على سؤال كيف تتم زراعة الشعر؟ تتم العملية وفقًا للخطوات الاتية:

  1. يخدر المريض تخدير موضعي في أغلب الأحيان، حيث يحقن الجراح مادة مخدرة حتى يخدر المنطقة التي تتشكل من 15-30 سنتيمتر تحت فروة الرأس، وهي المنطقة التي سيزال منها الرباط من فروة الرأس. في حالات نادرة يمكن الاستعانة بالتخدير العام.
  2. يقوم الجراح بتنظيف فروة الرأس جيدًا من الأوساخ ومن الشعر الخفيف إن وجد، وذلك بحلاقته.
  3. يقوم الجراح بعمل حفر صغيرة أو صدع بإبرة، ويضع بلطف كل غرسة في أحد الحفر، الجدير بالذكر أن الثقوب الأصغر حجمًا توضع في الجزء الأمامي لفروة الرأس بعد الجبين، أما الثقوب الأكبر فتوضع في الأجزاء الخلفية المرئية بشكل أقل للعين.
  4. يقوم الجراح بغرس 500-2000 غرسة صغيرة برباط الجلد، ويعتمد عدد ونوع الغرسات التي تستعمل بطبيعة الشعر، وجودته ولونه وأيضًا بكبر المساحة التي سيزرع فيها.

التوقعات وعملية الشفاء بعد عملية زراعة الشعر

سيتم ذكر أبرز التسلسلات الحادثة بعد إجراء عملية زراعة الشعر بنقاط متعددة لتسهيل فهمها:

  • يمكن أن تكون فروة الرأس رخوة جدًا بعد عملية زراعة الشعر، وهذا أمر طبيعي.
  • يضمد الجراح الفروة ليوم أو يومين، ويوصف للمعالج مسكنات فموية أو دهون لتخفيف التورم، كما يوصف له المضادات الحيوية بهدف منع حدوث الالتهابات.
  • يمكن العودة إلى العمل بعد يومين حتى خمسة أيام بعد الجراحة.
  • يسقط الشعر المزرع والقشور خلال أسبوعين حتى ثلاثة أسابيع بعد الجراحة، لكن تبقى الجذور الرئيسة تحت الجلد، لتبدأ بالنمو مجددًا بوتيرة تدريجية لعدة أشهر، حيث أن أغلب الأشخاص يصلون إلى 60% من نمو الشعر الجديد بعد 6 - 9 أشهر.

صورة لعملية زراعة الشعر

مخاطر محتملة بعد عملية زراعة الشعر

مثل باقي العمليات الجراحية فإن زراعة الشعر تحمل معها بعض المخاطر المحتملة، والتي من أبرزها الاتي:

1. النزيف

قد يحدث نزيف خفيف إثر عملية زراعة الشعر، لكن من السهل السيطرة عليه، وهنا تجدر الإشارة إلى أن هذا الخطر نادر الحدوث.

2. الالتهابات

الالتهابات تنتج من تجمع صغير للقيح في منطقة جذور الشعر التي تم وضع الغرس فيها، وتتمثل مظاهر الالتهابات باحمرار موضعي خفيف ترافقه غالبًا حكة أو شعور غير لطيف.

يمكن تخفيف هذه الأمور بواسطة تناول المضادات الحيوية وتطبيق كمادات على موقع الالتهاب.

3. مخاطر أخرى

يمكن أن تحمل عملية زراعة الشعر مخاطر محتملة أخرى مثل:

  • الندوب.
  • نمو الشعر الجديد بمظهر غير طبيعي.
  • فقدان مفاجئ للشعر المزروع، الأمر الذي يدعى صدمة الخسارة، لكن لحسن الحظ سقوط الشعر للأبد يحدث نادرًا فقط.

معلومات عامة عن عملية زراعة الشعر

في ما يأتي معلومات عامة لم يتم ذكرها في المقال عن عملية زراعة الشعر:

  • تستغرق عملية زراعة الشعر من 3 إلى 8 ساعات، وفي في بعض الأحيان تتطلب الزراعة إجراءات إضافية في حالة استمرار المعالج بفقدان الشعر أو قراره بأنه مهتم بشعر أكثر كثافة.
  • تعد نسبة نجاح عملية زراعة الشعر 95%، وهذه نسبة جدًا جيدة.
  • تحتاج عملية زراعة الشعر جراح ماهر بتخصصه، لتظهر نتيجة مرضية.

من قبل ويب طب - الأربعاء ، 27 أغسطس 2014
آخر تعديل - الأربعاء ، 29 سبتمبر 2021