الالتهابات: دليلك الشامل تعرّف عليه

قد تكون الالتهابات سببًا رئيسًا للشفاء، وقد تكون سبب في بعض الأمراض المزمنة، لذلك نقدم لكم كل ما يتعلق بالالتهابات في هذا المقال.

الالتهابات: دليلك الشامل تعرّف عليه

تساعد الالتهابات في ترميم جرح أو محاربة مرض، لكن إذا بدأت الخلايا المناعية في العمل بصورة مبالغة يمكن أن يتوجه ذلك الالتهاب ضدنا مسببًا العديد من الأمراض والمضاعفات الخطيرة، إليك أهم المعلومات المتعلقة بالالتهابات:

الالتهابات: التعريف

الالتهاب هو رد فعل طبيعي وقائي من الجسم تجاه الكائنات المعدية، مثل: البكتيريا، أو الفيروسات، ولكن إذا لم يتوقف هذا الالتهاب في الوقت المناسب ففي هذه الحالة يجب التدخل الطبي الفوري.

العلامات المميزة للالتهاب

هناك عدة أعراض تخبرك بأنك تعاني من الالتهابات، وهي الاتي:

  • المناطق الملتهبة دافئة.
  • ألم في المفاصل.
  • تورم واحمرار المنطقة المصابة.
  • الحمى والشعور بقشعريرة باردة.
  • التعب وفقدان الطاقة.
  • الصداع وفقدان الشهية.

أسباب الالتهابات

في ما يأتي أهم الأسباب وراء تعرض الجسم للالتهابات:

  • عدوى ميكروبية سواء البكتيريا أو الفيروسات المختلفة.
  • التعرض للصدمات، مثل: الجروح، أو الخدوش، أو بعض الحروق.
  • الإصابة بالأورام بأنواعها المختفة.
  • الزيادة في درجة الحرارة بشكل كبير أو الانخفاض الشديد في الحرارة.

أنواع الالتهابات

يوجد نوعان رئيسان للالتهابات، تعرف عليهما:

1. الالتهاب الحاد

هو سلسلة من العمليات تبدأ بتدفق الدم الزائد إلى موضع الإصابة مما يسبب التهابها، مثل: التهاب اللثة.

2. الالتهاب المزمن

يحدث عند إصابة الجهاز المناعي بخلل أو اضطرابات في أداء وضيفته الرئيسة، حيث تبدأ خلايا الدم البيضاء في مهاجمة الأنسجة والأعضاء السليمة في الجسم مما يسبب الإصابة بأمراض المناعة الذاتية.

التأثيرات السلبية للالتهابات

هناك طرق يؤثر الالتهاب من خلالها على صحتنا، وهي كالاتي:

1. التهابات المفاصل

وهو التهاب مزمن غالبًا يؤدي إلى الإصابة بالتهاب المفاصل الروماتويدي، حيث يسبب تورم المفاصل والذي بدوره يؤثر سلبًا على الغضاريف والعظام.

2. ارتفاع خطر الإصابة بالسرطان

ربطت العديد من الدراسات العلمية الإصابة بالالتهابات المتكررة بسرطان الرئة، وسرطان المريء، وسرطان عنق الرحم، وسرطان الجهاز الهضمي، وذلك لان الإصابة المتكررة بالالتهاب تؤدي إلى تدهور تنظيم المناعة، ويخلق البيئة الأمثل لنمو الخلايا السرطانية.

3. أمراض القلب

تسبب العدوى الفيروسية عادة في حدوث التهاب العضلة القلبية، مما يقلل من قدرته على ضخ الدم المحمل بالأكسجين إلى أعضاء الجسم المختلفة، ويتسبب في حدوث اضطراب نظام القلب بشكل عام.

4. التهاب الدماغ

هو التهاب في أنسجة المخ ويوجد له عدة أسباب، ولكن السبب الأكثر شيوعًا هو العدوى الفيروسية، ويسبب التهاب الدماغ تشوش التفكير، ومشاكل في الحواس والحركة.

5. الالتهاب في الرئتين

قد يسبب الالتهاب في الرئة تجمع سوائل وتضييق مجرى الهواء مما يجعل التنفس صعبًا.

وقد يكون الالتهاب السبب المباشر للإصابة بالعديد من الأمراض المرتبطة بالجهاز التنفسي، مثل: الربو، والالتهاب الشعب الهوائية.

6. التهاب الأمعاء

هو مرض مزمن يحدث التهابًا في أجزاء مختلفة من الجهاز الهضمي، وتشمل أعراضه ألم في البطن، والتعب، ونزيف المستقيم، والتعرق الليلي، وانخفاض الشهية.

7. التهاب الكبد الفيروسي ج 

هو فيروس في الدم يصيب خلايا الكبد، وقد يؤدي في النهاية إلى حدوث أضرار خطيرة بالكبد أو فشل كبدي أو سرطان الكبد.

8. التهابات المهبل عند النساء

هو عبارة عن التهاب في المهبل قد يؤدي إلى إفرازات وحكة وألم، ويتمثل السبب عادة في تغيير التوازن الطبيعي للبكتيريا المهبلية أو العدوى.

9. التهاب الأوعية الدموية

هو حالة التهابية تصيب الأوعية الدموية، ويحدث عندما يهاجم الجهاز المناعي الوعاء الدموي عن طريق الخطأ مدمرًا بطانة الوعاء، مما يؤدي إلى تقليل تدفق الدم أو إيقافه تمامًا.

علاج الالتهابات

يتم علاج الالتهابات بما يلي:

1. العلاج بالادوية

عندما يكون الالتهاب ناتجًا عن عدوى ميكروبية فإن علاج الالتهاب يتم بواسطة المضادات الحيوية، أما الالتهابات غير المرتبطة بالميكروبات فتتم معالجتها بواسطة أدوية مضادة للالتهاب غير الستيرويدية، مثل: الأيبوبروفين (Ibuprofen)، والباراسيتامول (Paracetamol) التي تمنع كريات الدم البيضاء من تدمير الأنسجة السليمة في الجسم.

2. العلاج بالغذاء

يمكن التقليل من حدة الالتهاب بتناول بعض الأطعمة، مثل:

  • المكسرات: تحتوي المكسرات على عناصر تعمل على تهدئة الالتهابات وحماية خلايا الجسم.

  • الزبيب: يحتوي الزبيب على مواد مضادة للأكسدة التى تساعد على تهدئة الالتهابات.
  • الزنجبيل: يحتوي الزنجبيل على خصائص مضادة للالتهابات وخصائص مضادة للأكسدة، والتي تساعد على حماية خلايا الجسم من الالتهابات.
  • الفواكه والخضروات: تعد أغذية غنية بمضادات الأكسدة.
  • الثوم: يحتوي الثوم على مضادات أكسدة قوية تعمل على محاربة الميكروبات، كما يعمل الثوم على تقوية الجهاز المناعي الذي يحمي الجسم من الإصابات.
  • زيت الزعتر: له فوائد غذائية وصحية مختلفة منها علاج بعض التهابات الجهاز التنفسي، وتخليص الجسم من الفيروسات والطفيليات التي تهاجم الجسم.
من قبل رانيا عيسى - الأحد ، 30 سبتمبر 2018
آخر تعديل - الخميس ، 11 فبراير 2021