الزوائد الجلدية في الجهاز التناسلي

تظهر الزوائد الجلدية على المناطق التي تتعرض للاحتكاك بشكل كبير، ولكن ماذا عن الزوائد الجلدية في الجهاز التناسلي؟

الزوائد الجلدية في الجهاز التناسلي

الزوائد الجلدية في الجهاز التناسلي هي نمو جلدي حميد ذو لون بني أو رمادي يرتبط بجذع ملتصق بالجهاز التناسلي، تفاصيل عديدة عن هذه الحالة في هذا المقال:  

الزوائد الجلدية في الجهاز التناسلي: الأسباب

تنتشر الزوائد الجلدية في المناطق التي تحتوي على ثنيات أو جلد متهدّل، مثل: المهبل أو القضيب بسبب تعرّض الجلد للاحتكاك بشكل كبير في هذه المناطق، وهناك بعض العوامل التي تزيد من خطر ظهور الزوائد الجلدية في الجهاز التناسلي، ومن هذه العوامل نذكر:  

  1. وجود تاريخ عائلي للإصابة بالزوائد الجلدية في الجهاز التناسلي.
  2. الإصابة بالسكري من النوع الثاني أو بمقاومة الإنسولين.
  3. ارتداء ملابس داخلية ضيقة.
  4. زيادة الوزن أو الحمل.
  5. ارتفاع مستويات بعض الهرمونات، مثل هرمون الإستروجين (Estrogen) أو البروجيستيرون (Progesterone) أو هرمون النمو (Growth hormone).

الزوائد الجلدية في الجهاز التناسلي: الأعراض

قد يرافق ظهور الزوائد الجلدية في الجهاز التناسلي بعض الأعراض، ومن هذه الأعراض نذكر:  

  • تهيج الجهاز التناسلي والحكة.
  • الألم نتيجة الاحتكاك المستمر والالتواء للزوائد الجلدية.
  • نزيف الزوائد الجلدية بسبب الخدوش.

الزوائد الجلدية في الجهاز التناسلي: التشخيص

يتم تأكيد تشخيص الإصابة بالزوائد الجلدية في الجهاز التناسلي من خلال القيام ببعض الفحوصات، مثل:

1. الفحص السريري

يقوم الطبيب من خلال الفحص السريري بسؤال المريض حول وجود أي إصابات بالزوائد الجلدية في الجهاز التناسلي في تاريخ العائلة، كما يسأل عن الأعراض التي يشكو منها المريض وعن النشاط الجنسي سواء كان قد تم الجماع مؤخرًا أم لا. 

2. فحوصات الدم

من الممكن القيام ببعض فحوصات الدم للكشف عن احتمالية الإصابة ببعض الأمراض المنقولة جنسيًا. 

3. الخزعة

من الممكن القيام بالخزعة، من خلال أخذ عينة صغيرة من الزوائد الجلدية ليتم فحصها في المختبر، حيث يتم التأكد من خلو الزوائد الجلدية من أي خلايا سرطانية.  

الزوائد الجلدية في الجهاز التناسلي: العلاج

نادرًا ما تسبب الزوائد الجلدية أي مشكلات، ولكن قد يتم اللجوء إلى العلاج في حال تسببها بالمنظر السيء أو عدم الراحة، ويتم علاج الزوائد الجلدية في الجهاز التناسلي من خلال القيام بعدد من العمليات المختلفة، ومن هذه العمليات نذكر:  

1. العلاج بالتبريد (Cryotherapy)

يُعد العلاج بالتبريد أحد الطرق المستخدَمة في علاج الزوائد الجلدية في الجهاز التناسلي، ويتم من خلال قطع جذع الزائدة الجلدية باستخدام المبضع المغطّى بالنيتروجين السائل (Liquid Nitrogen) الذي يقوم على إزالة الزائدة الجلدية عن طريق تجميدها. 

2. الكي (Cauterization)

يُستخدَم الكي في علاج الزوائد الجلدية من خلال حرق الزائدة الجلدية باستخدام الحرارة الناتجة عن التيار الكهربائي. 

3. الاستئصال (Excision)

يتم الاستئصال جراحيًا من خلال قطع جذع الزوائد الجلدية باستخدام مبضع، بعد القيام بتخدير المنطقة موضعيًا.  

الزوائد الجلدية في الجهاز التناسلي: متى يجب الذهاب إلى الطبيب؟

بالرغم من أن الزوائد الجلدية لا تسبب أي مشكلات، إلّا أنه من الضروري الذهاب إلى الطبيب في حال ظهور بعض الأعراض، مثل:

  1. عدم القدرة على تحريك الزوائد الجلدية بسهولة لقساوتها.
  2. تغيّر لون الزوائد الجلدية أو ظهورها بأكثر من لون واحد.
  3. وجود أي نزيف من الزوائد الجلدية أو جذوعها.

الزوائد الجلدية في الجهاز التناسلي: الوقاية

لا يمكن الوقاية من ظهور الزوائد الجلدية في الجهاز التناسلي، ولكن من الممكن التقليل من ظهورها من خلال اتباع بعض النصائح، ومن هذه النصائح نذكر: 

  • ارتداء البناطيل والملابس الداخلية الواسعة.
  • الحفاظ على الوزن الصحي.
  • الحفاظ على مستوى سكر الدم ضمن الحدود الطبيعية.
  • تنظيم مستويات الهرمونات في الجسم.
من قبل د. جود شحالتوغ - الاثنين 23 كانون الأول 2019
آخر تعديل - الخميس 14 تشرين الأول 2021