زيت الأوريجانو: فوائد عديدة للبشرة وأكثر

ما هي فوائد زيت الأوريجانو؟ كيف تستطيع استخدامه لتحسين حالتك الصحية؟ وهل من الممكن لاستخدامه أن يسبب أضرارًا؟ اقرأ المقال لتعرف أكثر.

زيت الأوريجانو: فوائد عديدة للبشرة وأكثر

زيت الأوريجانو (Oregano essential oil) هو زيت عطري يستخرج من نبتة الأوريجانو التي تعرف في اللغة العربية بعدة تسميات مختلفة، مثل: المرو، والمردقوش الشائع، فلنتعرف عليه أكثر في ما يأتي:  

ما هو زيت الأوريجانو؟

يستخرج زيت الأوريجانو العطري من أوراق وعيدان نبتة الأوريجانو والتي تعرف علميًا باسم (Origanum vulgare)، وهي نبتة تنمو في المناطق المرتفعة، مثل: سفوح الجبال، وتنتمي لعائلة النعناع.

يشيع استخدام الأوريجانو كنوع من التوابل لقدرته على إضفاء مذاق شهي ولذيذ على أطباق الطعام، كما من الممكن الاستفادة من الأوريجانو من خلال استخدامه واستخدام زيته بطرق أخرى مختلفة.

لزيت الأوريجانو العديد من الاستخدامات التي تعزى لما يتمتع به من خصائص علاجية طبيعية محتملة، إذ يتميز هذا الزيت بتركيبة فريدة من المكونات الطبيعية، مثل: مادة الثيمول (Thymol) والتي تتواجد بتراكيز عالية في نباتات أخرى كالزعتر، ومادة البينين (Pinene).

المركبات المذكورة انفًا وغيرها هي ما جعل هذا الزيت يتصف بأنه أحد الزيوت العلاجية التي قد تكون مضادة للأكسدة، ومضادة للبكتيريا والفطريات، ومقاومة للالتهاب، ومقاومة للعدوى والفيروسات، وطاردة للطفيليات.

فوائد زيت الأوريجانو 

هذه قائمة بأبرزها:

1. علاجٌ لحب الشباب ولمشكلات جلدية أخرى 

قد يساعدك استخدام زيت الأوريجانو على مقاومة مجموعة متنوعة من المشكلات الجلدية، وذلك بسبب تمتع هذا الزيت بخواص طبيعية مضادة للالتهاب وللبكتيريا وللفطريات كذلك، قد يسهم زيت الأوريجانو في ما يأتي:

  • تحسين مظهر البثور وحب الشباب وتخفيف التهابها عندما يتم دهن البشرة بانتظام بهذا الزيت بعد تخفيفه، حتى أن البعض يعد هذا الزيت بديلًا جيدًا للمضادات الحيوية الفموية التي قد تستخدم في علاج حب الشباب.
  • علاج ومقاومة المشكلات الجلدية التي قد تسببها فطريات المبيضة (Candida)، مثل: سلاق الفم (Oral thrush)، والتهابات الأظافر، ومرض قدم الرياضي (Athlete’s foot).
  • حماية الجروح الطفيفة من التعرض للملوثات ومن الإصابة بالالتهابات البكتيرية أثناء فترة التعافي.

2. مقاومة أمراض الجهاز التنفسي

قد يكون للمواد الطبيعية التي يتكون منها زيت الأوريجانو دور في تحسين الحالة الصحية العامة للجهاز التنفسي ومقاومة أمراضه المختلفة وما قد يرافقها من أعراض مزعجة قد تعيق التنفس، إذ قد يسهم زيت الأوريجانو في الاتي:

  • طرد البلغم المتراكم وتسهيل عملية التخلص منه.
  • تخفيف حدة السعال من خلال تهدئة الالتهابات والتهيج الحاصل في الرئتين أو الحلق، وهي مشكلات صحية قد تسبب السعال.
  • التخفيف من حدة نوبات الحساسية على اختلاف درجاتها من خلال مقاومة الالتهابات والتهيج الذي قد يرافقها.

3. تحسين صحة الجهاز الهضمي

من الفوائد المحتملة لزيت الأوريجانو أنه قد يساعد على تحسين الحالة الصحية العامة للجهاز الهضمي والأمعاء، وذلك بسبب قدرته المحتملة على الاتي:

  • مقاومة بعض الالتهابات والمشكلات البكتيرية التي قد تصيب القناة الهضمية، مثل: البكتيريا الإشريكية القولونية (E. coli).
  • القضاء على أنواع معينة من طفيليات الأمعاء، مثل الأنواع الاتية: المتحولة الهارتمانية (Entamoeba hartmanni)، والأميبة الكسولة (Endolimax nana).
  • تحفيز إنتاج العصارات الهاضمة، مما قد يساعد على تحسين عملية هضم الطعام.
  • تعزيز قدرة القناة الهضمية على امتصاص العناصر الغذائية من الطعام.

4. مقاومة مرض السرطان 

من الممكن أن يكون لزيت الأوريجانو بعض الفوائد عندما يتعلق الأمر بمرض السرطان، إذ قد يساعد استخدام الزيت المستخرج من الأوريجانو على الاتي:

  • الوقاية من الإصابة بأنواع معينة من مرض السرطان، مثل: سرطان القولون، وسرطان الثدي.
  • تثبيط نمو وانتشار الخلايا السرطانية في الأنواع الاتية من مرض السرطان: سرطان الرئة، وسرطان البروستاتا.

5. فوائد أخرى 

من المحتمل أن يكون لهذا الزيت العطري العديد من الاستخدامات والفوائد الإضافية، مثل:

  • تسكين الالام.
  • تحفيز ودعم عمليات خسارة الوزن.
  • تدعيم مناعة الجسم، ومساعدته على مقاومة الأمراض الفيروسية الاتية: نزلات البرد، والنكاف (Mumps)، والحصبة (Measles).

كيف من الممكن استعمال زيت الأوريجانو؟

لكي تتمكن من الاستفادة من زيت الأوريجانو تستطيع استخدامه بإحدى هذه الطرق:

1. للاستخدام الخارجي

قم بتخفيف الزيت العطري لعشبة الأوريجانو من خلال دمجه بكميات متساوية مع زيت جوز الهند أو زيت الزيتون، ثم ادهن البشرة بالقليل من المزيج.

2. للاستهلاك الفموي

قم بتنقيط قطرة من الزيت أسفل اللسان، أو تناول مكملات زيت الأوريجانو.

أضرار زيت الأوريجانو 

قبل البدء باستخدامه عليك أولًا أن تدرك بعض المخاطر المرتبطة بزيت الأوريجانو، إليك قائمة بأبرزها:

  • تهيج البشرة، إذ قد لا يلائم هذا الزيت ذوي البشرة الحساسة، كما أن تطبيقه على البشرة قبل القيام بتخفيفه قد يتسبب كذلك بتهيج البشرة.
  • التسمم، إذ قد يتسبب تناول جرعة كبيرة من زيت الأوريجانو فمويًا بتسمم قد يكون مميتًا.
  • مضاعفات صحية قد تظهر عند استخدامه من قبل المرأة خلال فترة الحمل أو الرضاعة.
  • تأثير سلبي على مفعول أنواع معينة من العلاجات والأدوية.
من قبل رهام دعباس - الثلاثاء ، 12 يناير 2021