زيت الأوكالبتوس: ما هي فوائده وأضراره؟

ما هو زيت الأوكالبتوس؟ وما هي فوائده؟ وهل توجد له أضرار؟ المزيد من الأسئلة والأجوبة ستجدها في المقال الآتي، تابع وتعرف على أهم المعلومات حول هذا الموضوع.

زيت الأوكالبتوس: ما هي فوائده وأضراره؟

تزرع أشجار الكينا في جميع أنحاء العالم، ويتم استخراج زيت الأوكالبتوس (Eucalyptus) منها من خلال تجفيف الأوراق وطحنها وتقطيرها لإخراج الزيت العطري، ومن المعروف أن زيت الأوكالبتوس له فوائد مذهلة، فهل تريد أن تتعرف على المزيد من التفاصيل؟ 

زيت الأوكالبتوس: ما هو؟ وما هي استخداماته؟

يتم استخراج زيت الأوكالبتوس من أورق شجرة الأوكالبتوس، ومن المعروف أن هذا الزيت يحتوي على العديد من المواد الكيميائية المختلفة التي بدروها تؤثر على مناطق مختلفة من الجسم.

وعلى الرغم من عدم وجود أدلة كافية تدعم الاستخدامات الآتية إلا أنه غالبًا ما يشاع استخدام زيت الأوكالبتوس في العديد من الحالات، مثل:

  • الربو.
  • التهاب الشعب الهوائية.
  • احتقان الأنف.
  • طارد للقراد.
  • التهاب المفاصل.
  • تقرحات الجلد.
  • تخفيف أعراض البرد.
  • الإنفلونزا.
  • غسول للفم.

زيت الأوكالبتوس: ما هي الفوائد؟

تعرف معنا في الفقرة الآتية على فوائد زيت الأوكالبتوس، وتشمل الآتي:

1. التخفيف من السعال

منذ عدة سنوات تم استخدام زيت الأوكالبتوس لتخفيف السعال، حيث أن بعض أدوية السعال تحتوي أيضًا على زيت الأوكالبتوس، وذلك لاحتوائه على مواد مثبطة للسعال.

وليس هذا فحسب بل يساعد الزيت على إخراج المخاط من الصدر من خلال استنشاق الزيت العطري، أو من خلال فرك الصدر بزيت الأوكالبتوس.

2. تعزيز التئام الجروح

يمكن استخدام الزيت المخفف لمحاربة الالتهابات التي تصيب الجلد ولتعزيز عملية الشفاء، كما أنه يمكن استخدامه للحروق الطفيفة والإصابات الأخرى.

3. علاج مشكلات الجهاز التنفسي

من أبرز فوائد زيت الأوكالبتوس أنه يساعد على تحسين التنفس خاصة في حالات الجهاز التنفسي، مثل: الربو، والتهاب الجيوب الأنفية؛ وذلك لأنه يتفاعل مع الأغشية المخاطية التي بدورها تقلل من المخاط والسعال.

4. التخلص من رائحة الفم الكريهة

يحتوي زيت الأوكالبتوس على خصائص مضادة للبكتيريا تساعد على التخلص من الجراثيم المسببة لرائحة الفم الكريهة، لذلك يمكن استخدام الزيت كغسول ومعجون للأسنان.

وليس هذا فحسب بل يساعد الزيت على منع تراكم الترسبات على الأسنان واللثة مما يؤدي لمنع تسوس الأسنان.

5. التقليل من أعراض آلام المفاصل

يخفف الأوكالبتوس من آلام المفاصل لذلك من الممكن إيجاد الزيت في العديد من المراهم والكريمات المستخدمة لتسكين الآلام الناتجة عن هشاشة العظام، والتهاب المفاصل الروماتويدي، وآلام الظهر والعضلات.

6. طارد للحشرات

يستخدم زيت الأكالبتوس كطارد للحشرات ومبيد، حيث أنه يشاع استخدامه لطرد القراد والعث، كما أنه تم استخدامه مع زيت الليمون لإبعاد البعوض.

زيت الأوكالبتوس: هل توجد له أضرار؟

من أبرز أضرار زيت الأوكالبتوس، ما يأتي:

  • يعد من غير الآمن تناول زييت الأوكالبتوس النقي عن طريق الفم، حيث أنه قد يؤدي إلى مضاعفات خطيرة، أبرزها: الوفاة.
  • يمكن أن يسبب زيت الأوكالبتوس بعض الآثار الجانبية الأخرى، مثل: الغثيان، والقيء، والإسهال، واضطراب المعدة.
  • يفضل تجنب وضع زيت الأوكالبتوس النقي على الجلد حيث أنه قد يسبب مشكلات خطيرة، مثل: مشكلات في الجهاز العصبي.
  • يفضل للنساء الحوامل والمرضعات تجنب استخدام زيت الأوكالبتوس حيث أنه لا يوجد أدلة كافية تثبت أنه آمن للاستخدام خلال هذه الفترات.
  • يجب التوقف عن استخدام الزيت قبل الجراحة بأسبوعين حيث أنه قد يؤثر على مستويات السكر في الدم والذي قد يجعل التحكم في نسبة السكر أمرًا صعبًا أثناء الجراحة وبعدها.
    • يؤدي التسمم بزيت الأوكالبتوس لحدوث بعض المضاعفات الخطيرة، مثل:
    • آلام في المعدة.
    • الدوخة.
    • النعاس.
    • ضعف العضلات.
    • الشعور بالاختناق.
    • نوبات صرع.
    • الغيبوبة.
  • يعاني بعض الأشخاص من ردود فعل تحسسية تجاه الأوكالبتوس، وقد يؤدي ذلك إلى الآتي:
    • وجع بطن.
    • تغير لون الجلد للون الأزرق.
    • مشكلات في التوازن.
    • انخفاض ضغط الدم.
    • عدم انتظام ضربات القلب.
    • فشل بعض الأعضاء التناسلية.

لذلك ينصح بالتحقق من ذلك قبل استخدامه من خلال اختبار حساسية الجلد.

من قبل أمل صباح - الثلاثاء 5 نيسان 2022
آخر تعديل - الثلاثاء 5 نيسان 2022