سن المراهقة: في تغير مستمر

إذا افترضنا أن مرحلة المراهقة كانت تبدأ في الماضي في سن 15 – 16 عاما, فهنالك من يدعي اليوم بأن هذه المرحلة تبدأ في سن 10 – 12 سنة.

سن المراهقة: في تغير مستمر
مرحلة المراهقة هي المرحلة الثانية في حياة الطفل. يعيش خلالها تغيرات فيزيولوجية قصوى. ولكن على عكس المرحلة الأولى، والتي كان فيها طفلا، فهو يعي ويلاحظ التغيرات التي تحصل له ويواجهها في الواقع.
 
ميزات مرحلة المراهقة متماثلة، بمفهوم معين، لدى كل فتى وفتاة. لكنها ليست متماثلة أو موحدة في وقت حدوثها وطبيعتها. هنالك من يعيش التغيرات الفيزيولوجية المميزة لسن المراهقة في بداية هذه المرحلة، وهنالك من يعيشها متأخرا. من المهم أن نذكر أنه ليست هنالك بالضرورة علاقة بين التغيرات الفيزيولوجية التي يعيشها الفتى أو الفتاة في سن المراهقة وبين التغيرات النفسية والسلوكية التي يعيشونها في الوقت نفسه. على الفتيان والفتيات التأقلم مع مميزات سن المراهقة المختلفة، أحيانا معا، أو لوحدهم في أحيان أخرى.
 
من الناحية الفيزيولوجية، ينخفض موعد مرحلة المراهقة باستمرار. وهو ينخفض، أحيانا، من جيل إلى اخر، لكنه ينخفض اليوم بسرعة أكبر. إذا كانت مرحلة المراهقة تبدأ في الماضي في سن 15 – 16 عاما، فهنالك من يدعي اليوم بأن هذه المرحلة تبدأ في سن 10 سنوات – 12سنة. ويكمن سبب ذلك في ظاهرة السمنة الشائعة لدى الفتيان والفتيات في المجتمعات الغربية بشكل خاص، ما يؤدي إلى نضوج فيزيولوجي مبكر، إضافة إلى حقيقة أن الفتيان والفتيات يعيشون اليوم نضوجا جنسيا مبكرا، نسبيا.
 
النضوج الجنسي والاهتمام بالمظهر الخارجي لا يظهران في سن المراهقة فقط، بل انهما يشكلان بمعنى معين لب مرحلة المراهقة. السبب الأساسي لمنح هذا الجيل اهتماما كبيرا من ناحية فيزيولوجية، هو التغيرات التي تحول الفتيان والفتيات من أطفال إلى أشخاص بالغين، وهو تغير يترافق مع تيقظ فيزيولوجي يتيح وجود نشاط جنسي، ما يمكنهم من بناء عائلة في يوم من الأيام.
 
يتغير في مرحلة المراهقة  المظهر الخارجي لدى الفتيان والفتيات بشكل كبير. في هذه السن يحصلون على خمسة وعشرين بالمئة من طولهم، ونحو أربعين بالمئة من وزنهم النهائي (هذا بافتراض أنهم لا يغيرونه بطرق طبيعية أو غير طبيعية)، كما أنهم يعيشون تغيرات فيزيولوجية أخرى.
 
تعيش الفتيات في سن المراهقة تغيرات بارزة مثل توسع منطقة الوركين، ظهور حب الشباب، الجلد الدهني، نمو الثديين، نمو الشعر في منطقة العانة وتحت الإبطين وعلى الرجلين، كما يلحظون حصول البلوغ الجنسي. هذا البلوغ يتجسد، بشكل أساسي، في بدء ظهور الدورة الشهرية الأولى وإنتاج الهرمونات الجنسية مثل الأستروجين والبروجسترون. ويلاحظ أن الدورة الشهرية الأولى تظهر اليوم عند الصبايا في سن 12 عاما، وفقط بعدها بسنتين تبدأ بالظهور بشكل منتظم. إن لم تظهر حتى سن 14 عاما، أو إن لم تنتظم بعد سنتين من ظهورها، فيجب مراجعة طبيب الأمراض النسائية.
 
يعيش الفتيان في سن المراهقة تغيرات فيويولوجية كالتغير في حدة الصوت حيث يصبح أجش، ظهور حب الشباب، نمو الشعر في منطقة العانة وتحت الإبطين، وعلى الصدر والوجه وقذف المني اللاإرادي خلال النوم. هذا البلوغ الجنسي يترافق مع ازدياد حجم الأعضاء التناسلية، إنتاج حيوانات منوية وإنتاج هرمونات جنسية مثل التستيسترون والأندروسترون. عملية البلوغ الفيزيولوجي لدى الفتيان تبدأ في سن 10 سنوات، وإن لم يحصل ذلك حتى سن 14 عاما يجب مراجعة طبيب لفحص احتمال وجود مشكلة معينة في عملية النمو.
من قبل ويب طب - الجمعة ، 14 ديسمبر 2012
آخر تعديل - الثلاثاء ، 11 أكتوبر 2016