سن اليأس عند الرجال..هل هو موجود؟

يدعي الكثيرون أن ثمة ما يسمى سن اليأس عند الرجال , مع انخفاض مستوى هرمون التستوستيرون في أجسامهم. لكن خبراء الغدد الصماء يعتقدون أن سن اليأس لدى الذكور ما هو الا أسطورة وأن العلاج البديل بواسطة التستوستيرون قد يكون خطيرا اذا لم يعطى بحذر!

سن اليأس عند الرجال..هل هو موجود؟

النقاش حول ما إذا كان الرجال يعانون من أعراض سن اليأس هو نقاش طويل الأمد. يدعي بعض الخبراء أن سن اليأس لدى الرجال ما هو الا أسطورة، بينما يدعي الاخرون أن سن اليأس يحدث عند الذكور عندما ينخفض افراز هرمون الذكورة، التستوستيرون، وبالتالي يحدث أيضا انخفاض في الرغبة الجنسية، الاكتئاب، القلق، موجات الحرارة والتعرق.

لدى النساء، يتميز سن اليأس بانخفاض حاد في مستويات الهرمونات الجنسية أيضا - على سبيل المثال، هرمون الإستروجين الأنثوي. يحدث هذا الانخفاض بعد ثلاث إلى خمس سنوات من توقف المبايض عن العمل بشكل سليم.

بالنسبة للرجال، فإن الوضع مختلف تماما. بالرغم من وجود انخفاض بنسبة واحد في المئة في هرمون التستوستيرون بدءا من سن الـ 30، ولكن هذا الحدث ليس بالمهم وهو أيضا لا يحدث لدى جميع الرجال. الرجال الأكثر صحة والأقوى ينجحون في الحفاظ على مستويات هرمون تستوستيرون مرتفعة لفترات أطول.

هل يجب علاج مستويات هرمون التستوستيرون المنخفضة أم لا؟

بعض الرجال الذين لديهم مستويات منخفضة من هرمون الذكورة يمكنهم أن يستفيدوا من العلاج ببدائل هرمون التستوستيرون. هناك خبراء يعتقدون أن الإجابة على السؤال حول من الذي ينبغي أن يتلقى العلاج ببدائل هرمون التستوستيرون ومن لا هي ذاتيه أكثر مما هي علمية.

وفقا لادعاءاتهم، فالعلاج ببدائل هرمون التستوستيرون ينظر اليه من قبل الرجال كحل سحري يعيد الشباب. هرمون التستوستيرون لا يمكن أن يستخدم كعلاج حقيقي وللجميع. بعض الرجال يمكن أن يساعدهم العلاج بواسطة هرمون التستوستيرون، ولكن لا ينبغي أن يخضع كل الرجال لهذا العلاج. يجب أن يخضع الرجال الذين تتراوح أعمارهم من 50-60 لاختبارات الدم وتقديم تقرير عن الأعراض التي تشير الى انخفاض مستويات هرمون تستوستيرون من أجل أن يكونوا ضمن قائمة المرشحين لتلقي العلاج.

أعراض انخفاض هرمون التستوستيرون تشمل:

  • انخفاض الغريزة الجنسية.
  • انخفاض الرغبة الجنسية.
  • انخفاض في صلابة الانتصاب.
  • انخفاض الطاقة.
  • هشاشة العظام.
  • الضعف العام.

جزء من المشكلة هو انه من الصعب قياس مستويات هرمون التستوستيرون في الجسم بشكل دقيق، يقول كبار خبراء الغدد الصماء. بعض الناس قد يكون لديهم مستويات منخفضة من هرمون التستوستيرون، ولكن مستويات طبيعية من هرمون التستوستيرون الحر، الهرمون أكثر نشاطا من بينها. الرجال الذين يكون لديهم مستويات طبيعية من هرمون التستوستيرون الحر يعتبرون أصحاء ولا يحتاجون لتلقي العلاج.

مخاطر أخذ التستوستيرون وبدائله

يمكن الحصول على هرمون التستوستيرون عن طريق الإنترنت أو عن طريق وصفة طبية التي يعطيها الأطباء بسهولة. العديد من الرجال يحصلون على هرمون التستوستيرون لأسباب مشكوك فيها، والجرعة التي أخذوها فقط زادت من الحاجة لتلقي التستوستيرون.

انخفاض مستوى هرمون التستوستيرون يمكن أن يتميز بالشعور بنقص الطاقة

بعض الأطباء يصفون لمرضاهم human chorionic gonadotrophin، أو موجهة الغدد التناسلية المشيمائية البشرية (HCG) لتحفيز إنتاج هرمون التستوستيرون. الـ HCG يستخدم أحيانا في علاجات الخصوبة لدى النساء ويشكل أيضا عنصرا أساسيا في الحمية الغذائية المثيرة للجدل والتي تسمى HCG . يدعي الخبراء أن HCG لا ينبغي أن يستخدم كبديل للتستوستيرون، والرجل الذي وصف له هذا الدواء يجب أن ينظر الى ذلك على أنه إشارة تحذير.

يوصى بالتشاور مع طبيب الغدد الصماء أو خبير اخر في هذا المجال قبل بدء العلاج بواسطة هرمون التستوستيرون. يعترف العديد من الخبراء أن الاستخدام العشوائي لمكملات التستوستيرون هو عمل محفوف بالمخاطر. يقول البعض أن العلاج بواسطة هرمون التستوستيرون دون التشخيص المبكر من قبل طبيب الغدد الصماء لدى الرجال المسنين والشباب هو بمثابة اعتداء حقيقي.

المخاطر البدنية لعلاج التستوستيرون الغير ضروري:

  • تقلصات الخصيتان.
  • انخفاض في مستويات الكولسترول ال "جيد "(HDL).
  • حب الشباب.
  • تضخم غدة البروستاتا

من ناحية أخرى، يدعي البعض أن سن اليأس عند الرجال هو حقيقي وليس خرافة. على الرغم من أن الرجال ليس لديهم دورة شهرية، التي "تتوقف" مع مرحلة وصولهم لسن متقدمة. من الناحية الهرمونية، الفسيولوجية والنفسية - التغيرات تحدث بالفعل عند الرجال في منتصف العمر. ويعتقد المؤمنون بسن اليأس الذكوري أيضا أن العلاج ببدائل هرمون التستوستيرون لا يلائم كل رجل. لأنه لا يمكن لجميع الرجال الاستفادة منه. العلاجات الأخرى، النفسية بالأساس مثل الإرشاد يمكن أن تساعد الرجال في التعامل مع أعراض هذه الفترة المضطربة.

ثمان  خطوات لعبور سن اليأس عند الرجال

1 . التخلص من المرض في أقرب وقت ممكن: هناك ميل إلى عزو كل أنواع المشاكل مثل التعب، الاكتئاب، سلس البول، النسيان وعدم الاستقرار لعملية الشيخوخة. عادات الأكل السليم والنشاط البدني قد تساعد على التعافي من الأمراض في وقت مبكر أكثر.

2 . التعرض المعتدل لأشعة الشمس: أشعة الشمس القوية يمكن أن تضر الجلد وتسرع عملية شيخوخة الجسم، لذلك يوصى بالتعرض لأشعة الشمس في ساعات الصباح وبعد الظهر.

3 . عدم التدخين واستهلاك الكحول: بالطبع، التدخين يزيد بشكل كبير من خطر الاصابة بالسرطان. استهلاك الكحول قد يؤدي إلى تضرر الكبد.

4 . الحفاظ على نظام غذائي صحي وشرب الكثير من الماء، يفضل تجنب الإفراط في تناول الطعام أو الأطعمة الغنية بالدهون المشبعة.

5. الحفاظ على العقل السليم في الجسم السليم.  يوصى بممارسة أي نوع من النشاط البدني لمنع تصلب وشيخوخة المفاصل. بالإضافة إلى ذلك، هناك من يوصي بعدم "التقاعد"، ومواصلة العمل، ولكن في العمل الأقل جهدا وإرهاقا.

6 . التقليل من استخدام الأدوية: الأدوية يمكن أن تؤدي لاثار جانبية مختلفة مع التقدم في العمر. يوصى بإيجاد بدائل طبيعية بدلا من الأدوية الكيميائية.

7 . الاستخدام الحكيم للتوابل: يرى البعض أن الأعشاب الطبية لها خصائص  تبطئ  من تسارع عملية الشيخوخة. ولكن يجب استشارة طبيب مؤهل لأن هناك بعض الأعشاب الطبية التي من غير الامن أخذها لفترة طويلة.

8. الحفاظ على حالة مزاجية إيجابية. السعادة يمكن أن تبطئ عملية الشيخوخة، لذا يجب ابعاد الطاقات السلبية.

من قبل ويب طب - الثلاثاء,23سبتمبر2014
آخر تعديل - الأربعاء,24سبتمبر2014