شريك حياتك يعزز صحتك الجسدية والنفسية

هل تعتقد أن شريك حياتك يساعد في تعزيز صحتك ونفسيتك؟ اكتشف ذلك الآن!

شريك حياتك يعزز صحتك الجسدية والنفسية

قال تعالى: "ومن اياته أن خلق لكم من أنفسكم أزواجًا لتسكنوا إليها وجعل بينكم مودةً ورحمةً إن في ذلك لاياتٍ لقومٍ يتفكرون"، هذه الاية تلخص أهمية الزواج وفوائده، ولذلك لم يتوقف الباحثون عن الكشف عن فوائد الزواج الصحية.

الاثار الإيجابية التي يحدثها شريك حياتك لصحتك

تعرف على أهم فوائد العلاقات الزوجية على صحتك:

  • محاربة البرد والإنفلونزا

وفقاً لدراسة قام بها باحثون من جامعة (Wilkes University) فإن ممارسة الأزواج للعلاقات الزوجية بضعة مرات خلال الأسبوع له تأثير كبير على عدد الجسم المضاد( IgA) وهي خطوط الدفاع الأولى ضد الإنفلونزا والبرد.

  • حرق السعرات الحرارية

العلاقات الزوجية تعمل على زيادة تدفق الدم وزيادة عمل القلب مما يجعلها نوعاً من أنواع الرياضة. تجدر الإشارة إلى أن هذا النوع من العلاقات لا يحرق الكثير من السعرات الحرارية ولكن في المقابل يكون الأمر أفضل من مجرد الجلوس على الأريكة ومشاهدة التلفاز.

  • تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب

كشف عدد كبير من الدراسات العلمية أن العلاقات الزوجية المنتظمة تساعد بشكل كبير في حماية صحة القلب وخفض خطر إصابته بالأمراض المختلفة وبالأخص النوبات القلبية.

  • تنظيم مستويات الهرمونات في الجسم

الحفاظ على مستويات متوازنة من هرمونات الجسم يعد المفتاح الأساسي للتمتع بصحة جيدة، وهذا ما تقوم به العلاقات الزوجية، كما أنها تقلل أعراض الحيض المؤلمة.

  • معالجة الصداع والتقليل من الألم الجسدي

كثير من الزوجات يتحججن بعدم رغبتهن بممارسة العلاقات الزوجية بسبب إصابتهن بالصداع، ولكن الحقيقة تشير بأن هذه العلاقات تساعد في علاج الصداع، وذلك من خلال تحفيز انتاج هرمون الحب (اوكسيتوسين- Oxytocin) الذي يقلل الألم.

  • التخلص من التوتر وتعزيز النوم

هرمون الحب لا يعمل فقط على التقليل من الألم الذي يشعر به أحد الأزواج، بل يقلل من التوتر أيضاً ويساعدك على النوم بشكل أكبر.

  • التقليل من خطر الإصابة بسرطان البروستاتا

بينت نتائج دراسة أسترالية بأن الرجال الذين يصلون النشوة الجنسية بشكل منتظم ينخفض لديهم خطر الإصابة بسرطان البروستاتا مقارنة بالاخرين، وأشارت الدراسة نفسها أن الرجال في العشرينات من عمرهم يفضل أن يمارسون العلاقات الزوجية مع شركائهم يومياً للحصول على الفائدة المرجوة.

  • التقليل من خطر الإصابة بسرطان الثدي

إذا العلاقات الزوجية لا تفيد الزوج فقط، بل المرأة أيضاً، فالنساء اللاتي يمارسن هذه العلاقات بانتظام يقل لديهن خطر الإصابة بسرطان الثدي مقارنة بالأخريات.

  • تعزيز الثقة بالنفس والمزاج

العلاقات الزوجية الناجحة والمنتظمة تعمل على تعزيز مزاج الشريكين وتمدهم بالثقة اللازمة، هذا الأمر ينعكس على صحتهم النفسية والجسدية أيضاً، حتى أنه بإمكان الاخرين من حولك تمييز ذلك!

  • يحمي من الإصابة بضغط الدم المرتفع خلال الحمل

ارتفاع ضغط الدم خلال مرحلة الحمل أمر شائع، ولكن كشفت دراسات علمية مختلفة أن العلاقات الزوجية تقلل من هذا الخطر وبالتالي التمتع بأشهر حمل صحية.

لا تنتهي القائمة هنا، بل هناك العديد من الفوائد للعلاقات الزوجية المنتظمة، ومن بينها تعزيز العلاقة بين الزوجين وزيادة نسبة السعادة فيما بينهما. إغناء حياتكما دائما بمغامرات جديدة سيبقي الشعلة متوهجة بينكما دائما.

 

من قبل رزان نجار - الأحد ، 2 أبريل 2017
آخر تعديل - الثلاثاء ، 10 أكتوبر 2017