الإصابة بالإنفلونزا: كيف تتصرف؟

الإصابة بالإنفلونزا أمر شائع بين جميع الفئات العمرية، فما هي أهم المعلومات المتعلقة بها؟ الإجابة وأكثر تجدونها في المقال.

الإصابة بالإنفلونزا: كيف تتصرف؟

لا يقتصر فصل الشتاء على الأمطار والثلوج، بل يحمل معه أيضًا العديد من الأمراض الشتوية، مثل: نزلة البرد والإنفلونزا.

فلنتعرف في ما يأتي على كافة المعلومات الهامة حول الإصابة بالإنفلونزا أو التي تُسمى النزلة الوافدة:

الإصابة بالإنفلونزا ماذا تعني؟

الإنفلونزا مرضًا فيروسيًا موسميًا، وهو مرض ينتشر ويتفشى على نطاق واسع في المواسم المختلفة وبالأخص في فصل الشتاء.

بإمكان الفيروس المسبب للإنفلونزا أن ينتقل من شخص إلى آخر بسهولة بعدة طرق، منها:

  • الرذاذ المتطاير خلال العطس أو السعال من شخص مصاب إلى آخر معافى.
  • استخدام أدوات الشخص المصاب بالإنفلونزا، بحيث يمكن بأن يكون الفيروس عالق بها.

أعراض الإصابة بالإنفلونزا

من أجل تمييز الإصابة بالإنفلونزا عن الأمراض الموسمية الأخرى مثل: الحساسية يجب أن تميّز أعراضها، والتي تتمثل في ما يأتي:

يجدر الذكر أنه قد لا يعاني جميع مرضى الإنفلونزا من جميع هذه الأعراض المذكورة جميعها، وإنما بعضٌ منها.

هل الإصابة بالإنفلونزا تشكل خطرًا على الجسم؟

في أغلب الأوقات لا تُسبب الإنفلونزا الخطورة الكبيرة على الجسم، بحيث أن المعظم يصاب بإنفلونزا متوسطة وليست شديدة ولا تحتاج إلى رعاية طبية في أغلب الأحيان، لكن يوجد بعض الفئات قد تكون أكثر عرضة لتطوير مضاعفات أخرى، مما يستدعيها لطلب الرعاية الطبية، وهم:

  • الأطفال.
  • كبار السن، وخاصةً من هم أكبر من 65 عامًا.
  • الحوامل.
  • المصابين بأمراض أخرى.

بشكل عام في حال الإصابة بالإنفلونزا الموسمية يُنصح بالبقاء في المنزل؛ لكي يستعيد المصاب عافيته بسرعة أكبر، بالإضافة إلى تجنب نشر الفيروس ونقله إلى الزملاء والأصدقاء.

متى يجب التوجه الى الطبيب؟

إن زيادة حدة أعراض المرض تتطلب اللجوء إلى الرعاية الطبية، فعند بقاء درجة الحرارة مرتفعة لأكثر من ثلاثة أيام، وازدياد حدة الأعراض فيجب التوجه إلى الطبيب فورًا لاستشارته ولضمان عدم الإصابة بمضاعفات المرض.

في ما يأتي أبرز الأعراض التي يجب التوجه للطبيب عند البدء بالشعور بها:

  • صعوبة في التنفس.
  • ألم في الصدر.
  • دوخة.
  • انخفاض اليقظة والإرتباك.
  • قيء مستمر.
  • ألم شديد في الحلق.
  • زوال أعراض المرض والشعور بتحسن عام ثم الشعور بنفس الأعراض مجددًا.

ما هو العلاج عند الإصابة بالإنفلونزا؟

يتم علاج الأإفلونزا من خلال استخدام أدوية لتخفيف أعراض المرض والتي لا تحتاج إلى وصفة طبية، مثل: أدوية خفض درجة حرارة الجسم، وأدوية تخفيف الألم أو التي تُعرف بالمسكنات، من شأن هذه الأدوية أن تعمل على تقصير المدة الزمنية للمرض من يوم إلى يومين في حال تناولها بعد ظهور الأعراض الأولى من الإصابة بالإنفلونزا.

أما علاج الإنفلونزا الشديدة فهو يعتمد على الأعراض التي تصيب الشخص، والتي يتم تحديدها من قبل الطبيب.

نصائح هامة عند الإصابة بالإنفلونزا

عند الإصابة بالإنفلونزا يجب اتباع النصائح الآتية، حيث أنها تُساعد في سرعة الشفاء، وتقليل أعراض المرض:

  • غسل اليدين باستمرار.
  • تناول الطعام الصحي والغني بالفيتامينات والمعادن ومضادات الأكسدة.
  • التركيز على شرب المشروبات الساخنة وشاي الأعشاب، والتقليل من السكريات.
  • النوم الكافي خلال الليل، والذي من شأنه أن يساعد أجهزة الدفاع الطبيعية على العمل بالصورة الأفضل.
  • القيام بالنشاط البدني الخفيف، مثل: المشي لمدة 20 دقيقة واليوغا، وذلك حسبما يتناسب مع الوضع الصحي، والذي يساعد في التخفيف من الضغط.
  • شرب كمية كبيرة من السوائل بما فيها المياه، وذلك لتجنب الإصابة بالجفاف في حال المعاناة من الإسهال.
  • الابتعاد عن المشروبات التي تحتوي الكافيين؛ لأنها مدرة للبول وبالتالي تزيد من الجفاف.
  • البقاء في الفراش وعدم إجهاد الجسم في حال كان الجسم جدًا منهك.
  • استنشاق البخار، والذي من شأنه أن يخفف من احتقان الأنف وألم الحلق، لذلك أخذ حمام ساخن سريع سيحسن من هذه الأعراض.
  • وضع قطعة من القماش الساخن على مقدمة الرأس والأنف، حيث تعمل على تخفيف الصداع وألم الجيوب الأنفية.
من قبل ويب طب - الاثنين 5 كانون الثاني 2015
آخر تعديل - الأحد 14 آذار 2021