شفط دهون الوجه: أبرز المعلومات

يلجأ العديد من الأشخاص إلى إزالة الدهون الزائدة من منطقة الوجه كالذقن المزدوج وغيره. تعرف على أهم المعلومات حول شفط دهون الوجه من خلال هذا المقال.

شفط دهون الوجه: أبرز المعلومات

تعرف معنا من هنا على عملية شفط دهون الوجه:

شفط دهون الوجه

يتفاجأ العديد من الأشخاص عندما يعلمون أن شفط الدهون في منطقة الوجه فعال للغاية وطريقة امنة لتنحيف مناطق معينة من الوجه. 

بالطبع إن الخضوع لشفط دهون الوجه يساعد في التخلص من الدهون الزائدة الموجودة فيه، كما من الممكن أن يساعد في تشكيل الوجه كما يرغب المريض.

وتجدر الإشارة إلى أن هذه الجراحة لا تعد طريقة لفقدان الوزن، بل تعد طريقة تجميلية تعمل على التقليل من عدد الخلايا الدهنية الموجودة في منطقة معينة، مما يؤدي إلى تغيير دائم في هذه المنطقة.

عادة ما يتأقلم الجلد مع الوضع الجديد ولا يلاحظ المريض وجود أي مشكلات فيه، لكن في حال كان الجلد غير مرن قد ينتج عن هذه الجراحة جلد مترهل.

الية شفط دهون الوجه

يلجأ الطبيب إلى إجراء شفط الدهون باستخدام التخدير الموضعي أو التخدير العام وذلك وفقًا للمريض.

يتم إجراء شقوق صغيرة في أماكن مخفية في مناطق العلاج أو حولها أي تحت الجلد، ومن ثم يتم إدخال أنبوب يقوم بامتصاص وشفط الدهون ويتم بعد ذلك نحت الأنسجة المتبقية للحصول على شكل موحد.

مدة التعافي بعد التخلص من دهون الوجه

تتراوح فترة التعافي الكاملة بين عشرين إلى ثمانية وعشرين يومًا، حيث يطلب من المريض خلالها ارتداء رباط ضاغط. 

من الممكن أن يشعر المريض ببعض الألم، لكن سوف يتحسن مع مرور الوقت ومع أخذ الأدوية اللازمة التي يصفها المختص. 

ومن الجدير بالذكر أنه من الممكن أن تظهر بعض الكدمات أيضًا، والتي تختفي بعد فترة من بين 10 إلى 14 يومًا تقريبًا. 

طرق أخرى لإزالة الدهون الزائدة في الوجه

إليك مجموعة من الطرق المستخدمة من أجل التخلص من الدهون الزائدة في منطقة الوجه:

1. شد الوجه

يتم اتباع هذا الإجراء من أجل التخلص من الدهون والجلد المترهل الموجود حول منطقة الذقن والرقبة، مما يساعد في علاج مشكلة الذقن المزدوج.

تتم هذه الجراحة بالعادة باستخدام التخدير العام، لكن من الممكن أن يستخدم الطبيب مخدر موضعي في بعض الأحيان.

2. شد الرقبة

تهدف عمليات شد الرقبة بشكل عام إلى إزالة الجلد الزائد أو شد عضلات الرقبة وذلك من أجل تحسين ملامح الرقبة والذقن. غالبًا ما يجمع الأطباء بين عملية شد الوجه التقليدية مع هذا الإجراء، مما قد يسبب إحساسًا بالضيق في الرقبة لعدة أشهر.

3. استخدام حمض ديوكسيكوليك (Deoxycholic acid)

حمض الديوكسيكوليك هو بديل غير جراحي يهدف لعلاج الذقن المزدوج، وهو مادة يتم حقنها في الجسم.

هذا الحمض يتم استخدامه من قبل المرارة لتقوم بتحليل الدهون من الطعام، بالتالي حقنها بالجسم أسفل الجلد في منقطة الذقن يساعد على إذابة الدهون في المنطقة.

على الرغم من أن هذا العلاج غير جراحي، إلا أنه يحتاج إلى عدة جلسات حتى يلاحظ المريض الفرق، وتكون الفترة الزمنية بين الجلسات حوالي عدة أسابيع، وعادة ما يحتاج المريض إلى جلستين أو ثلاث، لكن البعض قد يحتاج إلى ست جلسات وذلك بالاعتماد على كمية الدهون المتراكمة في منطقة العلاج.

الاثار الجانبية لشفط وإزالة دهون الوجه

من الممكن أن تترافق عملية شفط دهون الوجه مع بعض الاثار الجانبية، ونذكر منها ما يأتي:

  • تورم وألم مؤقت.
  • حرقان مؤقت.
  • نزيف أثناء العملية.
  • تراكم السوائل تحت الجلد.
  • الانسداد الدهني.
  • عدم تناسق في الوجه.
  • الإصابة بالعدوى.
  • تغيرات في التصبغ.
  • انخفاض حساسية المنطقة.
  • فرط أو نقص في سكر الدم.
من قبل سيف الحموري - الخميس ، 4 مارس 2021