شلل الأطفال عند الكبار

على الرغم من ندرة مرض شلل الأطفال في الوقت الحالي إلا أن هناك مجموعة من البلدان لا تزال تعاني منه، فما هو شلل الأطفال عند الكبار؟ وما هي الأعراض المصاحبه له؟

شلل الأطفال عند الكبار

تابع قراءة المقال الاتي لتتعرف على شلل الأطفال عند الكبار (Polio):

شلل الأطفال عند الكبار

يعرف شلل الأطفال بأنه عدوى فيروسية حادة قد تصيب الكبار لكنها تصيب الصغار بنسبة أكبر، حيث يعد الإنسان المستقبل الوحيد لهذا الفيروس.

ينتقل هذا الفيروس من خلال الماء والغذاء الملوثين ببراز شخص مصاب، ثم يتكاثر في أنسجة الغدد الليمفاوية والبلعوم وداخل القناة الهضمية، بعد ذلك تتسلل أعداد صغيرة من الفيروس إلى الدم لتنتقل وتتكاثر في مواقع أخرى، ثم تغزو أنسجة الجهاز العصبي المركزي بما في ذلك الدماغ والحبل الشوكي وخاصة المناطق التي تتحكم في العضلات الإرادية المسؤولة بشكل خاص عن الحركة والمشي.

أعراض شلل الأطفال عند الكبار

يوجد مجموعة من الأعراض المصاحبة للإصابة بشلل الأطفال عند الكبار، لكن من الجدير بالذكر أن الغالبية لا تظهر عليهم أعراض أو علامات الإصابة بالفيروس في البداية، وتصنف الأعراض تبعًا لما يأتي:

1. أعراض الإصابة بالفيروس غير المسبب للشلل

هو نوع من الفيروس لا يسبب الشلل، وإنما تظهر أعراض مشابهة للإصابة بالإنفلونزا والتي قد تستمر لمدة 10 أيام، وتشمل هذه الأعراض ما يأتي:

  • ارتفاع درجة الحرارة.
  • التهاب في الحلق.
  • صداع شديد.
  • تقيؤ.
  • إعياء وضعف في العضلات.
  • ألم وتصلب في عضلات الساقين واليدين والرقبة.

2. أعراض الإصابة بالفيروس المسبب لمتلازمة الشلل

هذا النوع الأخطر من الفيروس، حيث تبدأ أولًا الأعراض السابقة بالظهور ثم بعد ذلك تظهر أعراض الشلل في غضون أسبوع، وتشمل ما يأتي:

  • ارتخاء في الأطراف وترهلها.
  • الام شديدة وضعف في أغلب العضلات.
  • فقدان الاستجابة لردود الأفعال.

3. أعراض متلازمة ما بعد الإصابة بشلل الأطفال

وهي الأعراض التي تظهر على الشخص بعد الإصابة بشلل الأطفال عند الكبار بعدة سنوات، وتشمل هذه الأعراض ما يأتي:

  • ضمور في العضلات وهزال.
  • مشكلات خلال البلع.
  • مشكلات التنفس وخاصة خلال النوم، مثل: انقطاع النفس.
  • عدم القدرة على تحمل درجات الحرارة الباردة.

تشخيص شلل الأطفال عند الكبار

سيقوم الطبيب بإجراء الفحص السريري والتعرف على الأعراض، لكن هناك الكثير من التشابه بين أعراض الإصابة بشلل الأطفال وأمراض فيروسية أخرى لذا ستكون هناك الحاجة لإجراء الفحوصات المخبرية التي تتمثل في عزل الفيروس للتأكد من وجوده.

وتشمل طرق تشخيص شلل الأطفال عند الكبار ما يأتي.

  • عينة من البراز، وهي العينة التي يمكن عزل منها أكبر عدد من الفيروس، حيث يتم جمع عينتين بفارق 24 ساعة ويفضل خلال 14 يوم من تاريخ التعرض للفيروس.
  • عينة من سائل النخاع الشوكي.
  • مسحة من الأنف أو الحلق.

علاج شلل الأطفال عند الكبار

في حقيقة الأمر أنه لا يوجد علاج بعد الإصابة بشلل الأطفال عند الكبار، لكن يمكن اتخاذ بعد الإجراءات التي قد تحسن من بعض الأعراض، ومنها الاتي:

  • صرف المسكنات من قبل الطبيب المختص للتخفيف من اثار ارتفاع الحرارة والصداع والألم.
  • الراحة قدر الإمكان، وشرب الكثير من السوائل عند بدء الأعراض الأولية.
  • ممارسة بعض أنواع العلاج الطبيعي للتمكن من تنشيط العضلات وتحسين الحركة لمن أصيب بالشلل والضمور.
  • يمكن استخدام جهاز التنفس الإصطناعي لمن بدأ يعاني من ضيق وصعوبة في التنفس.

الوقاية من شلل الأطفال عند الكبار

تعد الطريقة المثلى للوقاية من شلل الأطفال عند الكبار هي اللقاح ضد الفيروس المسبب لشلل الأطفال عند الكبار، وتجنب أي مخاطر لتناول الطعام والشراب الملوث بالفيروس، وعزل الأشخاص المصابين المتواجدين في نفس المنزل.

اللقاح ضد فيروس شلل الأطفال عند الكبار

إليك أهم المعلومات حول اللقاح المضاد لفيروس شلل الأطفال:

  • إذا لم تتلقى لقاح الفيروس خلال مرحلة الطفولة فإنه يمكنك أن تمتلك الحماية الكاملة ضد فايروس شلل الأطفال عند الكبار إذا حصلت على ثلاث جرعات على الأقل من اللقاح.
  • إذا أردت السفر إلى البلدان التي يحتمل انتشار الفيروس فيها فيجب عليك الحصول على الجرعات الثلاثة، وتكون الجرعة الثانية بعد 4-8 أسابيع من الجرعة الأولى، والجرعة الثالثة بعد 6 أشهر أو بعد 4 أسابيع على أقل تقدير من الجرعة الثانية.
  • قد يتسبب اللقاح بظهور بعض الأعراض، وتشمل التعب، والأرق، وحدوث التهيج، والشعور بالنعاس.
من قبل رزان الحوراني - الثلاثاء ، 29 ديسمبر 2020