كل ما يهمك معرفته عن شمع الأذن الأسود

عند تنظيف الأذن يتم التخلص من شمع الأذن الأصفر عادةً، ولكن ماذا عن ظهور شمع الأذن الأسود؟ ما هي أسبابه؟ وكيف يمكن علاجه والوقاية منه؟

كل ما يهمك معرفته عن شمع الأذن الأسود

يتكون شمع الأذن الأسود عند تراكم الشمع القديم وعدم التخلص منه بالطريقة الطبية اللازمة. تابع المقال للمزيد حول أسباب وطرق علاج شمع الأذن الأسود:

شمع الأذن الأسود

تفرز الأذن بواسطة الغدد الموجودة في الجزء الخارجي من الأذن الشمع الأصفر الذي يحافظ على نظافة الأذن من أي مواد خارجية قد تدخل إليها وتسبب الأذى لها، مثل: الماء أو الشامبو أو ملطف الشعر أو الفيروسات أو الفطريات أو البكتيريا، لكن قد يظهر أحيانًا شمع الأذن الأسود بسبب تراكم شمع الأذن الأصفر وعدم إزالته، فكلما تراكم الشمع لمدة أطول كلما أصبح لونه قاتمًا أكثر.

وبشكل عام يعد كبار العمر أكثر عرضة لظهور شمع الأذن الأسود، فكلما تقدم الشخص في العمر أصبح الشمع جافًا أكثر وأصبح التخلص منه أصعب لذلك يتحول لونه من الأصفر إلى الأسود على الرغم من أن أي شخص معرض لتكون الشمع الأسود، وهذا ما ظهر بحسب أحد الأدلة العلمية فإن الرجال وكبار السن معرضين أكثر لتراكم الشمع من غيرهم.

عوامل تزيد من احتمالية تكون شمع الأذن الأسود

هناك عدة عوامل وراء تكون شمع الأذن الأسود ومنها ما يأتي:

1. إفراز الغدد المفرط

عادةً تفرز الغدد الشمع لتقوم الأذن بالتخلص منه بالشكل الطبيعي دون أي تدخل، لكن لا يحدث هذا عند الأشخاص الذين تفرز الغدد لديهم كميات كبيرة من الشمع الذي يتراكم مع الوقت ويتحول لونه للأسود.

2. إدخال مواد صلبة في الأذن

يرتدي بعض الأشخاص سدادات الأذن أو السماعات أو أجسام أخرى صلبة، والتي ترفع خطر تكون شمع الأذن الأسود، لأن هذه المواد تسبب بدفع الشمع مجددًا داخل قنوات الأذن ما يصعب مهمة إخراج الشمع.

3. انحشار شمع الأذن

إن إدخال أي جسم غريب لداخل الأذن ليقوم بتنظيف الأذن من الشمع يسبب في انسداد الشمع بدلًا من خروجه، فالأشخاص الذين ينظفون أذنهم بشكلهم متكرر باستخدام الأعواد القطنية معرضون لتكدس الشمع، ومنع خروجه بشكل أكبر وتحول لونه للون القاتم.

طرق التخلص من شمع الأذن الأسود

عند ملاحظة تكون شمع الأذن الأسود يجب مراجعة الطبيب للتأكد من عدم وجود أي حالة صحية مقلقة، وهناك عدة طرق يمكن استخدامها للعلاج، مثل: 

  • غسل الأذن

يمكن استخدام محلول خاص يساعد في تنظيف الأذن أو استخدام الماء الدافئ أو الزيوت الأساسية أو بيروكسيد الهيدروجين (Hydrogen Peroxide) للتخلص من الشمع الزائد.

ولغسل الأذن يمكنك اتباع الخطوات الاتية:

  1. أحضر حقنة أو أي عبوة مطاطية يمكنك أن تعبئها بالماء الدافئ وقطرات الزيت أو بيروكسيد الهيدروجين.
  2. أمل الرأس ووجه الأذن المصابة نحو الأعلى ووجه الرأس نحو المغسلة.
  3. قم بإدخال طرف الحقنة فوق قناة الأذن مباشرةً.
  4. قم برش الماء لداخل الأذن حتى يخرج مرة أخرى من تلقاء نفسه.
  5. كرر هذه الخطوات للأذن الأخرى إن لزم الأمر.
  • استخدام قطرات الأذن

تستخدم قطرات في داخل قنوات الأذن لتساعد في التخفيف من صلابة شمع الأذن المضر عبر استخدام بعض الزيوت الطبيعية كزيت الزيتون أو الزيوت المعدنية أو زيت الأطفال أو المحاليل الخاصة.

حيث تعمل المحاليل الخاصة على امتصاص الشمع الصلب والجاف لتذويبه لتمكين إخراجه من قناة الأذن، ويفضل أن يستحم الشخص بعد هذه العملية للمساعدة في تليين الشمع.

  • اللجوء للطرق الطبية

قد تكون العلاجات داخل المنزل غير ناجحة للتخلص من شمع الأذن الأسود بسبب صلابته، إذ يلجأ الشخص للطبيب للتخلص منه وللتأكد من عدم وجود أي مشكلة صحية في الأذن.

إليك بعض العلاجات الطبية التي قد يستخدمها الطبيب كما يأتي:

  1. إزالة الشمع الأذن باستخدام أداة بلاستيكية طبية تسمى المكشطة.
  2. غمر الأذن بالماء الدافئ أو بيكربونات الصوديوم (Sodium Bicarbonate) أو أحد قطرات الأذن القوية.
  3. استخدام الشفاط بشكل لطيف للتخلص من الشمع.

مضاعفات تجمع شمع الأذن الأسود

قد ذكرنا سابقًا أن ظهور الشمع الأسود هو نتيجة تراكم شمع الأذن الذي قد يسبب بعض المضاعفات، ومنها: 

  • فقدان السمع.
  • ألم في الأذن.
  • طنين الأذن.
  • الدوار.
  • الشعور بأن الأذن مغلقة.

الوقاية من تكون شمع الأذن الأسود

إن الوقاية التي تتبعها لمنع تكون شمع الأذن بشكل عام سوف تقي أذنك من أي تراكم للشمع الذي يؤدي لظهور شمع الأذن الأسود، لذا عليك أن لا تستخدم أي سدادات للأذن، وأن تتجنب تنظيف أذنك باستخدام الأعواد ذات الرأس القطني أو أي أجسام تدفع الشمع نحو قناة الأذن.

من قبل هناء جواد - الأحد ، 30 مايو 2021