طرق التغلب على آلام الجماع

قد تشعر المرأة بالآلام في بعض الأوقات خلال العلاقة الحميمة، ولذلك نقدم لك في المقال التالي أهم أسباب ألم الجماع وطرق التخفيف منها.

طرق التغلب على آلام الجماع

تعاني بعض النساء من الام أثناء ممارسة العلاقة الحميمة، وقد يؤدي هذا إلى نفور الزوجة من اللقاء الجنسي، ولكن هذا ليس الحل الأمثل، بل هناك بعض الطرق التي تخفف من هذه الالام.

أسباب الالام أثناء العلاقة الجنسية

قبل أن نخبرك بطرق التغلب على الام الجماع، لابد وأن تتعرفي على أبرز الأسباب التي تؤدي لحدوثها، وهي:

  1. جفاف المهبل

أي نقص الإفرازات الطبيعية في المهبل، والذي ينتج عن عدة أسباب:

  • أثناء الرضاعة الطبيعية: فأغلب النساء المرضعات يعانين من جفاف المهبل، وكذلك أثناء تناول حبوب منع الحمل.
  • تناول بعض الأدوية: مثل المهدئات وأدوية ضغط الدم ومضادات الإكتئاب، فكلها تزيد من جفاف المهبل.
  • إستخدام بعض المنظفات المهبلية: والتي تحتوي على مواد كيميائية تقضي على بعض الغدد التي تقوم بإنتاج الإفرازات التي تسهل العلاقة الجنسية.
  1. تشنج المهبل

عندما تشعر المرأة بالقلق والتوتر خلال العلاقة الحميمة، فيمكن أن تنقبض عضلات المهبل لديها بشكل تلقائي، وهذا الإنقباض والتشنج يؤدي إلى الشعور بالالام أثناء العلاقة الجنسية.

  1. الام في الأعضاء التناسلية

إذا كان لدى المرأة مشكلة في المهبل أو إلتهابات بالأعضاء التناسلية، فسوف تشعر بالام أثناء الممارسة الحميمة، وقد تكون هذه الالام مستمرة حتى بدون الممارسة، ولكن تزداد حدتها خلال الجماع.

طرق التغلب على الام العلاقة الحميمة

هذه الطرق تساعد في تخفيف هذه الالام، ولكن يجب إستشارة الطبيبة النسائية أولاً، وتشمل:

  • إستخدام المزلقات: وهي عبارة عن مواد مزلقة تناسب المرأة المصابة بجفاف المهبل، لتعمل كبديل للإفرازات الطبيعية، ويمكن سؤال الطبيبة عن النوع المناسب والذي لا يشكل خطورة على المهبل.
  • ممارسة تمارين كيجل: وهي تمارين منطقة عضلات الحوض التي تساعد في التخلص من التقلصات وتقليل الالام.

وبشكل عام يجب أن تمارسي الرياضة ليصبح الجسم أكثر مرونة وإسترخاء، فهذا سيؤثر كثيراً على الإستمتاع بالعلاقة الجنسية.

  • تغيير وضعية الممارسة: فقد يكون سبب الالام هو الوضعية التي تتم بها الممارسة الجنسية، فيمكن التحدث مع الشريك وتجربة الأوضاع الأكثر راحة لك.
  • الإهتمام بوقت الملاطفة: وهذا قبل ممارسة العلاقة، لتزداد الإفرازات لدى المرأة والتي تقلل من الالام المصاحبة للجماع.
  • التخلص من القلق: ومعرفة الأسباب التي تجعلك تشعرين بالتوتر سواء كانت متعلقة بالممارسة الحميمة أو الأسباب الأخرى التي تسبب هذا الشعور، وبالتالي سوف تقل الإنقباضات الناتجة عن القلق.

أيضاً يجب التخلص من المعتقدات الخاطئة حول العلاقة الحميمة والتي تؤثر على حالتك النفسية.

  • علاج إلتهابات المهبل: إذا كان السبب متعلقاً بوجود إلتهابات أو الام في المهبل، فيجب اللجوء إلى الطبيبة لتصف لك العلاج المناسب لهذه الإلتهابات.
  • التنظيف الصحيح لمنطقة المهبل: وتجنب إستخدام المنظفات الضارة والتي تقضي على غدد الإفرازات الطبيعية، فهناك أنواع من الغسول الصحية والمناسبة لمنطقة المهبل، ويمكن الإستعانة بالطبيبة في هذا الأمر.
من قبل ياسمين ياسين - الأربعاء ، 9 مايو 2018
آخر تعديل - الخميس ، 31 أكتوبر 2019