طرق تساعدك في التنفس بشكل أفضل

تسبب بعض المشكلات الصحية صعوبة في التنفس بشكل طبيعي، فهل هناك طرق تساعدك في التنفس بشكل أفضل؟ هذا ما سنتعرف عليه في المقال الآتي.

طرق تساعدك في التنفس بشكل أفضل

بالرغم من أن التنفس يعد من الحركات اللاإرادية، إلا أن هناك العديد من الأمثلة على طرق تساعدك في التنفس بشكل أفضل كما سنرى في هذا المقال: 

طرق تساعدك في التنفس بشكل أفضل

هناك عدة طرق تساعدك في التنفس بشكل أفضل، نذكر منها:

  • تمرينات التنفس العميق

إن إجراء تمرينات التنفس العميق من البطن هي مثال جيد على طرق تساعدك في التنفس بشكل أفضل، إذ يساعد التنفس العميق من البطن على خلق ضغط سلبي داخل الصدر مما يساعد على دخول الهواء إلى الرئتين بكفاءة أكثر. 

ويمكن القيام بهذه التمرينات بشكل متكرر في اليوم أو عند الشعور بضيق التنفس من خلال اتباع الخطوات الاتية:

  1. التمدد مع وضع اليدين على البطن.
  2. التنفس إلى حد عميق من خلال الأنف مع الحرص على توسع البطن.
  3. احتباس النفس لبضعة ثوان.
  4. إخراج الهواء ببطء عن طريق الفم.

والجدير بالذكر أنه من الممكن أن تسبب هذه التمرينات بعض المشكلات في حال القيام بها على نحو خاطئ، ومن هذه المشكلات نذكر: 

  • زيادة ضيق التنفس.
  • الإصابة بفرط الانتفاخ في حال وجود بعض الأمراض التنفسية المزمنة.
  • انخفاض قوة الحجاب الحاجز.
  • التنفس مع غلق الشفتين

يعد التنفس مع غلق الشفتين إحدى طرق تساعدك على التنفس بشكل أفضل، إذ تساعد على إبطاء سرعة التنفس وتنظيمه خاصةً خلال وجود نوبات القلق.

ويمكن القيام بالتنفس مع غلق الشفتين من خلال اتباع الخطوات الاتية: 

  1. الجلوس على كرسي مريح مع وضع القدمين على الأرض.
  2. إرخاء عضلات الرقبة والأكتاف.
  3. التنفس بشكل بطيء من خلال الأنف لمدة ثانيتين مع توسع البطن.
  4. زم الشفتين بطريقة مشابهة للتصفير أو النفخ.
  5. إخراج الهواء بشكل بطيء من خلال الأنف لمدة لا تقل عن 4 ثوان.

والجدير بالذكر أنه لا يجب حبس النفس عند القيام بهذه التمرينات، كما يجب التنفس بشكل طبيعي من دون إخراج الهواء بالإجبار.

  • التنفس باستخدام الحجاب الحاجز

يعد التنفس باستخدام الحجاب الحاجز من الطرق التي تساعدك في التنفس بشكل أفضل، ويتم من خلال اتباع الخطوات الاتية: 

  1. التمدد أو الجلوس على كرسي بشكل قائم.
  2. وضع اليدين على البطن لتحسس توسع البطن مع التنفس.
  3. إغلاق الفم وأخذ نفس بطيء عن طريق الأنف مع الحرص على توسع البطن.
  4. إخراج النفس بشكل بطيء مع إغلاق الشفتين لفترة تضاعف فترة استنشاق الهواء.
  5. إعادة الخطوات لمدة تتراوح بين 5 إلى 10 دقائق.
  • استنشاق البخار

استنشاق البخار هو مثال اخر على طرق تساعدك في التنفس بشكل أفضل؛ لأنه يساعد على تنظيف المجرى التنفسي من خلال إذابة المخاط الموجود في الرئتين.

ويمكن استنشاق البخار للمساعدة على التنفس من خلال اتباع الخطوات الاتية:

  1. تعبئة وعاء بالماء الساخن، ويجب تبريده قليلًا إذا كان مغليًا لتجنب الحروق.
  2. إضافة بضعة نقاط من الزيوت الأساسية، مثل: زيت النعنع أو زيت الكافور.
  3. وضع الرأس فوق الوعاء مع تغطيته بفوطة.
  4. تنفس البخار الناتج عن الماء بشكل عميق.
  • شرب القهوة

بالرغم من بساطة الأمر إلا أن شرب القهوة يعد من الطرق التي تساعدك على التنفس بشكل أفضل، إذ إن الكافيين الموجود في القهوة يقلل من تشنج العضلات الموجودة في المجرى التنفسي. 

ولكن يجب متابعة الكمية المستهلكة من الكافيين، إذ إنه قد يسبب زيادة في سرعة نبضات القلب عند استهلاكه بشكل كبير. 

  • استخدام المروحة

قد يكون استخدام المروحة الصغيرة مثال اخر على طرق تساعدك في التنفس بشكل أفضل من خلال تقليل الشعور بضيق التنفس، إذ إنه يخلق شعورًا بدخول كمية كبيرة من الهواء إلى الجسم، بالرغم من أنها لا تخفف من الأعراض المرافقة لبعض الأمراض. 

نصائح للمصابين بالأمراض التنفسية المزمنة للتنفس بشكل صحيح

بالإضافة إلى ما سبق من طرق تساعدك في التنفس بشكل أفضل، هناك بعض النصائح التي ممكن أن تساعد الأشخاص المصابين بالأمراض التنفسية في التنفس بشكل أفضل وحماية صحة الرئتين:

  • النوم على إحدى الجانبين مع استخدام مخدة لدعم الرأس ومخدة أخرى بين الساقين، أو النوم على الظهر مع وضع مخدة تحت الرأس ومخدة أخرى تحت الركبتين المثنيتين.
  • خسارة الوزن الزائد، إذ ‘ن دهون البطن قد تقلل من كمية الهواء الداخلة إلى الرئتين مما يسبب صعوبة في التنفس، كما أن خسارة الوزن تساعد في التحسين من أعراض الربو.
  • الإقلاع عن التدخين للتقليل من أي ضرر قد يلحق بالرئتين. 
  • تجنب التعرض للملوثات، مثل: الغبار، والأبخرة، والدخان التي من الممكن أن تسبب تهيجًا وتزايدًا في الأعراض. 
  • اتخاذ الإجراءات اللازمة أثناء موسم الإنفلونزا، من أخذ المطعوم السنوي وتجنب الأماكن المزدحمة. 

أهمية التنفس بشكل صحيح

يقدم التنفس الصحيح عدة فوائد، مثل: 

  1. الحفاظ على الأكسجين وثاني أكسيد الكربون بمستويات صحية في الدم.
  2. المساعدة على الاسترخاء.
  3. المساعدة في التحكم بأعراض التوتر ونوبات القلق.
من قبل د. جود شحالتوغ - الخميس ، 28 يناير 2021