طريقة النوم عند ارتفاع الضغط

تؤثر وضعية النوم على العديد من الأمور، مثل: التنفس، والشخير، ومستوى ضغط الدم، تعرف على طريقة النوم المناسبة عند ارتفاع الضغط في هذا المقال.

طريقة النوم عند ارتفاع الضغط

إليكم أهم المعلومات حول طريقة النوم عند ارتفاع الضغط، وكل ما يتعلق في الموضوع في هذا المقال:

ما هي طريقة النوم عند ارتفاع الضغط؟

هل تعلم بأنه من الممكن أن تؤثر طريقة النوم على مستويات ضغط الدم لديك؟ هذا يعني أنه إذا كنت تعاني من مشكلة ضغط الدم المرتفع فيفضل أن تقوم بالنوم على الجانب الأيسر، حيث يفضل أن تكون طريقة النوم كالاتي:

  • تكون وضعية الجسم مع وضعية الرأس والجذع على الجانب الأيسر.
  • تكون الذراع تحت الجسم أو ممتدة قليلاً للأمام مع بعض الضغط على الكتف الأيسر.
  • تكون الأرجل مكدسة فوق بعضها أو متعرجة قليلاً، ويتم سحب الركبتين نحو جزء الجسم العلوي.

إن النوم على الجانب الأيسر يعد أفضل وضعية للنوم للأشخاص المصابين بضغط الدم المرتفع، وذلك لأنه يساهم في التخفيف من الضغط الواقع على الأوعية الدموية التي تعمل على إعادة الدم إلى عضلة القلب.

تجدر الإشارة إلى أن هذه الأوعية الدموية التي تنقل الدم إلى القلب توجد في الجانب الأيمن من الجسم، بالتالي النوم على الجانب الأيمن قد يزيد من الضغط عليها، مما قد يؤدي إلى إبطاء الدورة الدموية وبالتالي ارتفاع ضغط الدم. 

إلى جانب ذلك فإن النوم على الجانب الأيسر يعد ضروريًا للحامل لتفادي ارتفاع ضغط الدم لديها، وذلك لأن الجنين بداخل الرحم يزيد من الضغط على أعضاء الأم الداخلية، الأمر الذي قد ينتج عنه مشكلات في الدورة الدموية لديها، بالتالي يساعد النوم على الجانب الأيسر في تنشيط الدورة الدموية وقد يقلل من ارتفاع ضغط الدم.

ملاحظة: بعد أن تعرفت على طريقة النوم عند ارتفاع الضغط من المهم أن تعلم أنه لا يجب أبدًا التوجه إلى النوم عندما تكون مستويات الضغط مرتفعة لديك، بل من الضروري أن تقوم بالسيطرة عليها قبل النوم لما لذلك من مضاعفات صحية خطيرة.

ما هي العلاقة بين النوم وارتفاع مستويات ضغط الدم؟

بشكل عام يعد النوم طريقة الجسم الطبيعية لتنظيم مستويات هرمونات التوتر المعروفة بدورها في رفع ضغط الدم، إلى جانب أهميته في الحفاظ على وظائف أعضاء الجسم المختلفة. 

هذا يعني أنه بدون الحصول على عدد ساعات نوم كافي وبجودة عالية تظل مستويات هرمون التوتر مرتفعة في الجسم مما يزيد من خطر الإصابة بالالتهاب، وهذا بدوره يمكن أن يتسبب في تضييق الأوعية الدموية ويؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم.

لذلك من المهم جعل النوم أولوية ضرورية من أجل تقليل مستويات التوتر، وتحسين صحتك بشكل عام، بالإضافة إلى دور النوم في جعلك أكثر قدرة على التعامل مع المهام اليومية. 

مدة النوم وارتفاع ضغط الدم: ما رأي الدراسات؟

أجريت دراسة علمية للبحث في صحة القلب خلال النوم، وجد أن الأشخاص الذين ينامون أقل من 5 ساعات في كل ليلة قد حصلوا على تواتر أعلى في قراءات ضغط الدم.

وأوضح الباحثون القائمون على هذه الدراسة أنه قد لا ترتبط مدة النوم وارتفاع ضغط الدم بالأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 58 عامًا، حيث يبدو أن الارتباط بين قصر مدة النوم وارتفاع ضغط الدم يكون أكثر أهمية خلال منتصف العمر.

بالتالي قام فريق الباحثين بفحص مدة النوم، ونوعية وجودة النوم، والتغيرات في الضغط الانقباضي والضغط الانبساطي عند 578 شخصًا تتراوح أعمارهم بين 33 و45 عامًا.

في نهاية الدراسة وجد الباحثون أنه ارتبطت كل ساعة من قلة النوم بزيادة احتمالات الإصابة بارتفاع ضغط الدم بنسبة 37٪.

من قبل سيف الحموري - الثلاثاء ، 12 يناير 2021