تعرف على كيفية التخلص من النيكوتين في الدم

ما هي كيفية التخلص من النيكوتين في الدم؟ وما المدة التي يحتاجها الجسم للتخلص منه؟ تعرف على كل ما يهمك حول ذلك بعد قراءة هذا المقال.

تعرف على كيفية التخلص من النيكوتين في الدم

تنظيف الجسم من النيكوتين أمر غير سهل لكنه غير مستحيل، ويتطلب إرادة بالإضافة إلى تدخل طبي. إليك في ما يأتي كيفية التخلص من النيكوتين في الدم:

كيفية التخلص من النيكوتين في الدم

تشمل كيفية التخلص من النيكوتين في الدم عدة خطوات، وهي كالآتي:

1. اتخاذ القرار

يُعد ترك التدخين والتخلص من النيكوتين تحدي صعب، ويجب قبل اتخاذ القرار تحديد الهدف من تركه والأسباب التي دعتك إلى ذلك للالتزام بالخطة.

تُعد محاولات تنظيف الجسم من النيكوتين التي فشلت سابقًا فرصة لزيادة نسبة النجاح في المرات المقبلة. 

2. اختيار اليوم المناسب لترك التدخين

يجب تحديد اليوم المناسب لترك التدخين بناءً على الظروف المناسبة لك، كأن لا يكون هناك حدث مهم في ذلك اليوم، وأن يكون خالي من التوتر النفسي. 

3. التخلص من المحفزات

كيفية التخلص من النيكوتين في الدم من ضمنها التخلص من جميع المحفزات التي من شأنها تحفيزك على الرجوع إلى التدخين، مثل: مطفأة السجائر، والقداحة، وعيدان الكبريت.

4. التعامل بحزم مع محفزات النيكوتين

يوجد عدة عوامل يمكن أن تعمل على تحفيز الشخص على التدخين، وهو المصدر الرئيس للنيكوتين، إليكم في ما يأتي طريقة تجاوز هذه العوامل:

  • القهوة الصباحية: لتجنب التدخين في الفترة الصباحية يمكنك احتساء القهوة في العمل، حيث لن يسمح لك الوقت والمكان للتدخين معها.
  • قيادة السيارة: يمكنك تشتيت تركيزك عن التدخين أثناء القيادة من خلال تغيير الطريق وبذلك سيُصب جُل انتباهك في الطريق.
  • استخدام الهاتف المحمول: يمكنك الاحتفاظ بكرات منع التوتر (Stress Balls) بجانبك أثناء استخدام الهاتف المحمول.
  • الانتهاء من تناول الطعام: يمكنك القيام بالعديد من الأعمال التي من شأنها أن تلهيك عن التدخين بعد تناول الطعام، مثل: المشي، وتفريش الأسنان.

5. تخزين الإمدادات من الطعام والدواء

يمكن للأطعمة، مثل: الخضار، والفاكهة أن تساعد في إشغالك عن التدخين.

كما أنه لا يُسمح باستخدام الأدوية التي تعمل على تنظيف الجسم من النيكوتين إلا باستشارة الطبيب.

6. إعطاء الأهمية لأول أسبوعين

يُعد أول أسبوعين بعد قرار التخلص من النيكوتين هما الأهم، لذا من الأفضل لو ابتعدت خلالهما عن محيط الأصدقاء كثيري التدخين.

كما أنه من المهم التدريب على قول (لا شكرًا، أنا لا أدخن)، وربما قد تستفيد من التعزيز الذاتي لنفسك.

7. تغيير أسلوب الحياة

كيفية التخلص من النيكوتين في الدم تتمثل أيضًا بممارسة عدة أمور تتعلق بأسلوب الحياة يمكن اتباعها لتنظيف الجسم من النيكوتين والتي تشمل:

  • شرب كميات وافرة من الماء.
  • ممارسة الرياضة بانتظام.
  • الحفاظ على نظام صحي غذائي غني بمضادات الأكسدة.

أدوية تنظيف النيكوتين من الجسم

بعد الحديث عن كيفية التخلص من النيكوتين في الدم، سنتطرق للحديث عن الأدوية التي تساعد على ذلك، والتي تم إقرارها من قبل منظمة الغذاء والدواء بعد الاتفاق على أن فوائدها أكثر من مضارها، وهما نوعان:

1. دواء فارينيكلين (Varenicline tartrate)

يعمل دواء فارينيكلين من خلال الارتباط مع مستقبلات النيكوتين في الدماغ، ويساعد في الإقلاع عن التدخين، لا يوصى به لمن هم دون 18 عامًا.

يرافق هذا الدواء بعض الآثار الجانبية، التي تشمل ما يأتي:

2. دواء بوبروبيون (Buproprion hydrochloride)

كيفية التخلص من النيكوتين في الدم يمكن أن تتم بتناول دواء بوبروبيون، وهو أحد الأدوية الخالية من النيكوتين، لكنه يُستخدم لتخليص الجسم منه، ولا تزال آلية عمله مجهولة.

لا يُنصح به للأطفال أو حتى المراهقين لمن هم أقل من سن 18.

أكثر الأعراض المرتبطة بهذا الدواء شيوعًا هي: جفاف الفم، والأرق، كما أن هذا الدواء يعمل مثل الأدوية المضادة للاكتئاب، لذا يجب النقاش مليًا مع الطبيب قبل الإقبال على استخدامه.

الأعراض الانسحابية للتخلص من النيكوتين

بعد التعرف على كيفية التخلص من النيكوتين في الدم يجدر العلم أنه هناك أضرار تترافق مع انسحاب النيكوتين من الدم، وهي:

  • زيادة الشهية.
  • الحاجة الماسة للنيكوتين.
  • السعال.
  • الصداع والدوار.
  • الإمساك.
  • الإعياء العام.
  • الشعور بالغضب.
  • صعوبة في التركيز. 

المدة التي يحتاجها الجسم للتخلص من النيكوتين

تعتمد المدة التي يحتاجها الجسم للتخلص التام من النيكوتين على عدة عوامل، تشمل الآتي:

  • العمر: تزيد المدة مع التقدم في العمر، خصوصًا فوق 65 عامًا.
  • الجنس: تحتاج النساء إلى مدة أقل للتخلص من النيكوتين.
  • مدة التدخين: تزداد مدة تنظيف الجسم من النيكوتين كلما زادت الفترة التي دخن فيها الشخص خلال حياته.

عمومًا تُعد فترة أسبوعين فترة تقريبية يحتاجها الجسم ليتخلص من النيكوتين.

من قبل د. ملاك ملكاوي - الثلاثاء 1 كانون الأول 2020
آخر تعديل - الأحد 20 حزيران 2021