عد السعرات الحرارية: العودة إلى أساسيات إنقاص الوزن

وزنك هو فعل متوازن، وتؤدي السعرات الحرارية دورًا كبيرًا. اكتشف كيف تحدد السعرات الحرارية وزن وأفضل الطرق التي يمكنك بها تقليل السعرات الحرارية من نظامك الغذائي.

عد السعرات الحرارية: العودة إلى أساسيات إنقاص الوزن
محتويات الصفحة

رغم كافة إستراتيجيات النظام الغذائي المنتشرة هنا وهناك، ما زالت إدارة الوزن غير ناجحة في جعل السعرات الحرارية التي تتناولها أقل من السعرات التي تحرقها.

هناك تقليعات من الأنظمة الغذائية قد تعدك أن تجنب الكربوهيدرات أو تناول كم هائل من عصير الجريب فروت هو سر إنقاص الوزن، لكن الحقيقة أن الأمر لا يعدو تناول سعرات حرارية أقل بينما أنت تحتاج فقدان أرطال من الوزن.

السعرات الحرارية: زود جسمك بالطاقة

السعرات الحرارية هي الطاقة الموجودة في الأطعمة. يطلب جسمك بشكل مستمر الحصول على الطاقة ويستخدم السعرات الحرارية من الطعام لمواصلة العمل. إن الطاقة المستمدة من السعرات الحرارية تزود كل عمل تقوم به بالطاقة اللازمة، بدءًا من الحركات البسيطة حتى الجري في الماراثون.

إن الكربوهيدرات والدهون والبروتينات هي أنواع من المغذيات تحتوي على سعرات حرارية لذا فهي مصادر الطاقة الرئيسية لجسمك. بصرف النظر عن مصدرها، فإن السعرات التي تتناولها يتم تحويلها إما إلى طاقة بدنية أو تخزينها في جسمك على هيئة دهون.

تظل السعرات الحرارية المخزنة في جسمك على هيئة دهون ما لم تستهلكها، إما بتقليل امتصاص مزيد من السعرات الحرارية بحيث يتعين على جسمك السحب من المخزون الذي لديه من أجل الحصول على الطاقة، وإما بزيادة النشاط البدني بحيث يمكنك حرق مزيد من السعرات الحرارية.

تحديد الوزن

إن وزنك فعل متوازن، لكن المعادلة بسيطة: فإذا تناولت سعرات حرارية أكثر من التي تحرقها، فسيزيد وزنك.

ونظرًا لأن 3500 سعر حراري يعادل حوالي رطل واحد (0.45 كيلو جرام) من الدهون، فإنك بحاجة إلى حرق 3500 سعر حراري أكثر من المقدار الذي تتناوله من أجل فقدان رطل واحد.

لذا وبوجه عام إذا قمت بتقليل 500 سعر حراري من نظامك الغذائي المعتاد كل يوم، فستفقد حوالي رطل واحد في الأسبوع (500 سعر حراري × 7 أيام = 3500 سعر حراري).

لكن الأمر ليس بهذه السهولة، فأنت عادة تفقد مجموعة من الدهون والنسيج غير الدهني والماء. وأيضًا بسبب التغييرات التي تحدث في الجسم كنتيجة لفقدان الوزن، قد تحتاج إلى تقليل مزيد من السعرات الحرارية من أجل مواصلة إنقاص الوزن.

تقليل السعرات الحرارية

لا ينبغي أن يكون تقليل السعرات الحرارية أمرًا شاقًا. في الواقع، يمكن أن يكون سهلاً مثل:

  • عدم تناول العناصر عالية السعرات الحرارية وقليلة التغذية
  • استبدال الأطعمة عالية السعرات الحرارية بالخيارات ذات السعرات الحرارية الأقل
  • تقليل أحجام الوجبات

توفير السعرات الحرارية من خلال تقليل العناصر عالية السعرات الحرارية لكن قليلة القيمة الغذائية

إن عدم تناول عنصر أو عنصرين من العناصر ذات السعرات الحرارية المرتفعة يُعد خطوة جيدة لبدء تقليل السعرات الحرارية. على سبيل المثال، يمكنك عدم تناول القهوة بالحليب الصباحية، أو الصودا عند الغداء أو كأس الأيس كريم الذي تتناوله دائمًا بعد العشاء.

فكر فيما تأكله وتشربه كل يوم وحدد العناصر التي يمكنك التقليل منها. إذا كنت تفكر أن التخلي عن إفراطك سيجعلك تتوق إلى تناول الطعام بنهم، فجرب بديلاً قليل السعرات الحرارية.

الخيارات الأفضل للصحة
بدلاً من هذه ... السعرات الحرارية* جرب هذا ... السعرات الحرارية*
*قد تتفاوت السعرات الحرارية الفعلية حسب العلامة التجارية.
قهوة بالحليب منكهة، 16 أوقية 250 قهوة سادة، 16 أوقية 0
آيس كريم الشوكولاته، كوب واحد 285 ‎فراولة، 1 1/2 كوب كامل 70
صودا الليمون، 16 أوقية 200 ماء فوار، 16 أوقية 0

استبدال الأطعمة عالية السعرات الحرارية بالخيارات ذات السعرات الحرارية الأقل

يمكن أن تحدث البدائل البسيطة فارقًا كبيرًا عندما يتعلق الأمر بتقليل السعرات الحرارية. على سبيل المثال، يمكنك توفير 60 سعرًا حراريًا في كل كوب من خلال شرب حليب خالٍ من الدسم بدلاً من الحليب كامل الدسم. بدلاً من الحصول على شريحة ثانية من البيتزا، تناول بعض الفاكهة الطازجة. أو وجبة خفيفة من الفشار المحضر بتقنية الهواء الساخن بدلاً من رقائق البطاطس.

خيارات سعرات حرارية أقل
بدلاً من هذه ... السعرات الحرارية* جرب هذا ... السعرات الحرارية*
*قد تتفاوت السعرات الحرارية الفعلية حسب العلامة التجارية.
لبن كامل الدسم، 8 أوقيات 150 لبن خالٍ من الدسم، 8 أوقيات 90
بيتزا بيبروني بطبقة خارجية عادية، شريحتين (كل شريحة تساوي 1/8 بيتزا المطعم التي قطرها 14 بوصة) 630 بيتزا بيبروني بطبقة خارجية عادية، شريحة واحدة (1/8 بيتزا المطعم قطرها 14 بوسة)، إضافة إلى كوب وثلثي الكوب من العنب 415
رقائق التورتيلا بنكهة الرانش، وعبوة وجبة خفيفة (3 أوقيات) 425 3 أكواب ونصف من الفشار، المحضر بتقنية الهواء الساخن 110

قلل أحجام وجبتك

تؤثر أحجام وجباتك على عدد السعرات الحرارية التي تحصل عليها. إن مضاعفة كمية الطعام تعني مضاعفة عدد السعرات الحرارية.

من الشائع التهاون في تقدير كمية الطعام الذي تتناوله، لا سيما إذا كنت تتناول العشاء بالخارج. إن التحكم في كميات طعامك هو طريقة جيدة للتحكم في السعرات الحرارية.

كميات الطعام
الكمية النموذجية ... السعرات الحرارية* وجبة قياسية ... السعرات الحرارية*
*قد تتفاوت السعرات الحرارية الفعلية حسب العلامة التجارية.
عصير برتقال، 8 أوقيات 110 عصير برتقال، 4 أوقيات 55
فطائر من اللبن الرائب 175 فطائر من اللبن الرائب، قطرها 4 بوصة (41 جرامًا) 85
مكرونة إسباجيتي من الحبوب الكاملة، مطهية، 1 1/2 كوب 260 مكرونة إسباجيتي من الحبوب الكاملة، مطهية، 1/2 كوب 85

جرب هذه النصائح للتحكم في كمية الطعام وتقليل السعرات الحرارية:

  • ابدأ بكمية صغيرة. في بداية كل وجبة، تناول أقل بقليل من المعتاد عما تعتقد أنك ستتناوله. يمكنك الحصول على ثوانٍ لاحقًا إذا ما زلت تشعر حقًا بالجوع.
  • تناول من الأطباق وليس من العبوات. لا يمنحك تناول الطعام مباشرة من الوعاء شعورًا بالكمية التي تحصل عليها. رؤية الطعام في الطبق أو في الوعاء يجعلك مدركًا للكمية التي تتناولها. فكر في استخدام طبق أو وعاء أصغر.
  • راجع ملصقات الأطعمة: تأكد من مراجعة بطاقة حقائق التغذية لحجم الوجبة وعدد السعرات الحرارية لكل وجبة. قد تجد أن كيسًا صغيرًا من رقائق البطاطس الذي تتناوله كل يوم في وجبة الغداء، مثلاً، هو وجبتان وليس وجبة واحدة، ما يعني ضعف السعرات الحرارية التي كنت تظن أنك تحصل عليها.
  • استخدام عداد السعرات الحرارية. راجع الموارد الموثوقة التي تقدم أدوات لعد واحتساب السعرات الحرارية، مثل المواقع الإلكترونية أو تطبيقات الهواتف الذكية. تُعد أداة SuperTracker واحدة من الأدوات التي يمكن تجربتها على موقع ChooseMyPlate.gov.?

وضع الأمور في نصابها

إن استبدال الأطعمة عالية السعرات الحرارية ببدائل ذات سعرات حرارية أقل مع تقليل أحجام الوجبات التي تتناولها يمكن أن يساعدك في تقليل السعرات الحرارية وبالتالي تحسين التحكم في الوزن. من أجل الحصول على خطة إدارة وزن ناجحة - ومستديمة - قد تحتاج أيضًا إلى زيادة نشاطك البدني. يساعدك الجمع بين النشاط المعتاد وتناول طعام صحي بأفضل شكل في تحقيق الوزن المثالي والمحافظة عليه.

من قبل ويب طب - السبت ، 22 أبريل 2017