عصير التوت: فوائد لا تفوتها

عليك اغتنام أشهر الصيف في تحضير عصائر التوت بأنواعه لللاستمتاع بالطعم المنعش والفوائد العديدة له، تعرف على أبرزها في المقال الآتي.

عصير التوت: فوائد لا تفوتها

يحتوي عصير التوت على على جميع الفوائد والفيتامينات والمعادن الموجودة في التوت الكامل وعلى الرغم من أنواع التوت متعددة إلا أن جميها تشترك بالفوائد التغذوية التي تسهم في تحسين صحتك.

إليكم في ما يأتي أبرز فوائد عصير التوت:

فوائد عصير التوت

يعد عصير التوت من المشروبات الغنية جدًا بالفوائد؛ لذا ينصح بتضمينها في النظام الغذائي الخاص بك. إليك بعضًا من هذه الفوائد المحتملة في ما يأتي:

  • غني جدًا بمضادات الأكسدة

يحتوي عصير التوت بأنواعه على العديد من المركبات المضادة للأكسدة والتي تساعد في الوقاية من الأمراض، وتحسين صحة البشرة والشعر.

  • منخفض في السعرات الحرارية

يمكنك شرب عصير التوت منخفض السعرات الحرارية دون قلق، حيث إن 85% من الكتلة في حبات التوت هي ماء، والذي لا يحتوي على سعرات حرارية على الإطلاق.

  • يحتوي على مجموعة كبيرة من الألياف

للحصول على الألياف بكمياتها الكبيرة في عصير ستحتاج إلى طحن التوت وعدم التخلص من اللب المهم جدًا للمحافظة على صحة الأمعاء وعلى وزن الجسم.

  • محمل بكمية كبيرة من حمض الفوليك

يعد عصير التوت معروف جدًا بفوائده الصحية للقلب والأوعية الدموية، ومفيد بشكل خاص للحوامل لمنع العيوب الخلقية العصبية في الجنين.

  • مفيد جدًا لمرضى السكري

تعد عصائر التوت ذو مذاقًا حلوًا دون إضافة السكر الفعلي، ويعود مصدر حلاوته إلى الألياف التي يحتويها، مما يجعله مفيدًا لمرضى السكر ويمكن إدراجه في نظامهم الغذائي.

كما أنه يوجد العديد من الدراسات التي أشارت إلى قدرته على الوقاية من مرض السكر من النوع الثاني.

  • يساعد في التهابات المسالك البولية

بفضل المغذيات الموجودة في التوت يكون له القدرة على التخلص من العوامل الضارة الي يمكن أن تسبب العدوى، خاصة عصير التوت الأزرق والتوت البري.

  • الوقاية من أمراض القلب

إن كوب من عصير التوت الخالي من الدهون والكوليسترول خطوة مهمة لإبعادك عن أمراض القلب.

  • الوقاية من السرطان

يمكن للمواد الكيميائية المستخلصة من عصير التوت البري المساعدة في منع تكوين الخلايا السرطانية.

  • الوقاية من مرض الزهايمر

تساعد مواد البوليفينول الموجودة في عصير التوت بأنواعه على إزالة السموم المتراكمة في الدماغ التي قد تسبب الزهايمر.

  • تحسين صحة الدماغ والمزاج

تتواجد مواد الفلافونويد الموجودة في عصائر التوت بأنواعه في مراكز التعلم والذاكرة في الدماغ أيضًا، ويمكنها أن تعبر الحاجز الدموي الدماغي، وتعزيز المحتوى في الدماغ.

كما أن التوت يساعد بشكل كبير على تحسين المزاج، وتحفيز السعادة.

  • تقليل الإصابة بمرض باركنسون

حيث أنه يوجد دراسات أظهرت انخفاض نسبة الإصابة بمرض باركنسون بنسبة 25% عند شرب عصائر التوت الطازجة مرتين أسبوعيًا على الأقل.

الفيتامينات الموجودة في عصير التوت

يساعد عصير التوت في الحصول على مجموعة من الفيتامينات المهمة، ومنها الاتي:

  • يعد عصير التوت من أغنى المصادر بفيتامين ج، حيث يحتوي على 73 مليغرام لكل كوب، فهو مهم لرفع المناعة، ولصحة الغضاريف والعظام.
  • يوفر عصير التوت البري مصدرًا مهمًا لمضادات الأكسدة الناتجة من فيتامين هـ.
  • يعزز عصير التوت الأسود الحصول على فيتامين أ المهم نمو العظام، وتحسين صحة الجلد.
  • يعد عصير التوات غني جدًا بكل من المنغنيز والنحاس وفيتامين ك.

احتياطات عند شرب عصير التوت

على الرغم من الفوائد العديدة لعصير التوت إلا أنه يوجد بعض المحاذير عند شرب كميات من عصير التوت بأنواعه، ومنها الاتي:

  • بعض أنواع التوت الأسود المعروف بالكشمش يحتوي على نسبة عالية من فيتامين ك والفينول، والذي يزيد من قدرة الدم على التخثر فيجب على المصابين بالتهاب الوريد الخثاري استشارة الطبيب الخاص بهم قبل شربه.
  • يجب على الأشخاص الذين يعانون من التهاب المعدة، أو قرحة المعدة التقليل من عصير توت العليق الأحمر المركز.
  • قد يسبب الإفراط في شرب عصير التوت الأسود في زيادة بعض الأمراض المعوية سوءًا نتيجة ارتفاح الحموضة، فلا يجب شرب أكثر من كوب واحد في اليوم.

من قبل رزان الحوراني - الأربعاء ، 11 نوفمبر 2020