عشرة خرافات حول علاجات الإقلاع عن التدخين

هناك العديد من الخرافات والأفكار الخاطئة حول علاجات الإقلاع عن التدخين. وإليكم عشرة خرافات شائعة حول التوقف عن التدخين، والحقيقة ورائهن.

عشرة خرافات حول علاجات الإقلاع عن التدخين

الإقلاع عن التدخين ليس سهلاً لكن أصبح الإقلاع عن إدمان النيكوتين أمراً أسهل بكثير من ذي قبل بسبب تزايد أعداد الأدوية التي تساعد على الإقلاع عن التدخين.

اليك أنواع العلاجات المستعيضة عن النيكوتين:

  • اللصقات
  • العلكة
  • بخاخ الفم
  • بخاخ الأنف
  • أقراص للمص (lozenges)
  • أقراص (microtabs)  - هي أقراص توضع تحت اللسان التي تساعد على إزابة النيكوتين وإصداره. 
  • جهاز الاستنشاق - جهاز فموي بلاستيكي بالإضافة إلى لفافات النيكوتين التي تقوم بنفث كالسيجارة، والتي تصدر بخار من النيكوتين إلى فمك وحلقك (وليس إلى الرئتين). 

إن الأنواع الثلاثة لمساعدات المقدمة للإقلاع عن التدخين والمصدق عليها من قبل الخدمة الصحية الوطنية والمتوافرة لمساعدتك على الإقلاع هي:

  • العلاجات المستعيضة عن النيكوتين (من بينها اللصقات والعلكة وأقراص للمص وأقراص تحت اللسان وجهاز الاستنشاق وبخاخات الفم والأنف)
  • أقراص شامبكس (فارينكلين)
  • أقراص زيبان (البوبروبيون)

وتتوافر العلاجات المستعيضة عن التدخين على نطاق واسع بوصفة طبية المقدمة من الطبيب أو دون وصفة طبية من الصيدليات.

ويتم وصف أقراص زبيان وشامبكس كأقراص خالية من النيكوتين لتقليل من رغبتك في الحصول على النيكوتين وتساعدك في التغلب على أعراض الإنسحاب. وأثبتت الدراسات أن أقراص شامبكس ذات تأثير أفضل من زيبان.

قد يساعدك مستشار خدمة التوقف عن التدخين التابع للخدمة الصحية الوطنية على إيجاد الأدوية المناسبة لك، لكن يمكنك أن تجرب تلك الأقراص بأي طريقة وأحياناً يمكن استخدام أكثر من منتج في نفس الوقت. وعامة يتم استخدام هذه الأقراص لمدة 12 أسبوع، ويمكن أن تستخدمهم لمدة أطول إذا كنت في حاجة لذلك.

اقرأ المزيد حول علاجات تساعد على الإقلاع عن التدخين.

الخرافة الأولى: علاجات الإقلاع عن التدخين ليست فعالة 

الحقائق: تشير الدراسات إلى أن علاجات الإستعاضة عن النيكوتين والأقراص الموصوفة للتوقف عن التدخين (شامبكس وزيبان) قد تزيد بمقدار مرتين وفي بعض الوقت ثلاثة مرات من فرص الإقلاع عن التدخين بنجاح.

تعمل كافة علاجات الإقلاع عن التدخين بشكل افضل عندما يتم استخدامها كجزء من البرنامج الذي يتضمن الاتي:

  • تحديد يوم للإقلاع عن التدخين
  • وضع خطة للتعامل مع المحفزات التي تساعدك على التدخين
  • الحصول على الدعم من الطبيب أو الاستشاري المتدرب لخدمة الإقلاع عن التدخين

الخرافة الثانية: علاج النيكوتين يسبب السرطان

الحقائق: هذا ليس صحيحاً. لا يتسبب النيكوتين في الإصابة بالسرطان. لكن المواد الكيميائية السامة الأخرى الموجودة في السيجارة مثل القطران وأول أكسيد الكربون هي التي تدمر صحتك. حيث تساعد العلاجات المستعيضة عن النيكوتين على توصيل مادة النيكوتين إلى الجسم دون المواد السامة الخطيرة.

الخرافة الثالثة: من الخطير استخدام أكثر من منتج مستعيض عن النيكوتين في نفس الوقت

الحقائق: لا، الأمر ليس كذلك. فإن استخدام أكثر من منتج في الوقت نفسه - المعروفة بجمع العلاجات - قد يكون شيء جيد لأنه قد يزد من فرص الإقلاع عن التدخين بنجاح. فالطريقة الشائعة هي استخدام لصقات النيكوتين لتقليل الرغبات اليومية للتدخين بالإضافة إلى بخاخ الأنف أو العلكة أو أقراص للمص أو جهاز الاستنشاق أو بخاخ الفم للتغلب على الرغبات المفاجئة للتدخين.

الخرافة الرابعة: أقراص شامبكس تجعلني أشعر بالتوتر

الحقائق: ارتبطت اقراص شامبكش بتقارير تثبت أنه تسبب الاكتئاب وقد يصل الأمر إلى التفكير في الإنتحار. لكن لم يتضح ما إذا كانت هذه الاثار الجانبية ناجمة عن هذا الدواء أم ناجمة عن الإقلاع عن التدخين، كما إنها امنه تماماً بالنسبة لمعظم الناس.

تحدث إلى طبيبك أو مستشار خدمة الإقلاع عن التدخين عن أي مخاوف قبل أن تتناولها، خاصةً إذا كنت تعاني من قبل من اكتئاب أو أي أمراض نفسية أخرى. راقب مزاجك جيداً عندما تأخذ الأقراص واخبر طبيبك إذا لاحظت أي تغيير.

الخرافة الخامسة: العلاجات المستعيضة عن النيكوتين باهظة الثمن

الحقائق: يمكنك الحصول على العلاجات المستعيضة عن التدخين إما مجانية أو في الوصفة الطبية بتكلفة 8.05 يورو في الإسبوع، من خدمة التوقف عن التدخين التابع للخدمة الصحية الوطنية أو من طبيبك العام. فاللصقات أو العلكة المباعة في تلك الأماكن أرخص ثلاثة مرات من تلك التي يتم بيعها في الصيدلية كما أنها أرخص بكثير من الاستمرار في التدخين.

ومع هذه العلاجات الكثيرة، فمن الضروري إتمام الدورة كلها في هذه الحالة لتتأكد من أنك قد أقلعت عن التدخين كما ينبغي.

ويتم وصف أقراص زبيان وشامبكس كأقراص خالية من النيكوتين لتقليل من رغبتك في الحصول على النيكوتين وتساعدك في التغلب على أعراض الانسحاب. وأثبتت الدراسات أن أقراص شامبكس ذات تأثير أفضل من زيبان.

الخرافة السادسة: علاجات الإقلاع عن التدخين ستعالجك

الحقائق: إن العلاجات المستعيضة عن التدخين والأدوية الموصوفة ليست علاجات خارقة. حيث تساعد فقط على تقليل الرغبة في التدخين وأعراض الإنسحاب لكنها لا تقضي على هذه الأعراض نهائياً.

فأنت لا زلت تحتاج لبذل المزيد من الجهود للإقلاع عن التدخين - كما أثبت الاف المدخنون السابقون - لكن قد تساعدك هذه العلاجات حقاً.

الخرافة السابعة: لا يمكنني استخدام علاجات الإقلاع عن التدخين أثناء الحمل

الحقائق: إذا كنت حاملا، فهذا وقت جيد للإقلاع عن التدخين لأن التدخين ضار جداً لصحتك وصحة طفلك.

تحدثي إلى مستشار خدمة التوقف عن التدخين التابعة لك أو القابلة حول خيارات العلاج لأنه لا يوصى باستخدام أقراص شامبكس وزبيان أثناء الحمل. لكن قد يوصى باستخدام منتجات العلاجات المستعيضة عن النيكوتين مثل اللصقات والعلكة وأقراص المص أو جهاز الاستنشاق أو بخاخ الفم إن لم تستطيع الإقلاع عن التدخين.

الخرافة الثامنة: أعاني من أزمة قلبية فلا يمكنني استخدام العلاجات المستعيضة عن التدخين

الحقائق: ثبت أن العلاجات المستعيضة عن النيكوتين امنة على معظم الأشخاص الذين يعانون من أزمة قلبية. إلا أن النيكوتين قد يزيد من نبضات قلبك وضغط الدم، لذا، فمن الجيد أن تستشير طبيبك قبل استخدام المنتجات المستعيضة عن النيكوتين إذا كنت تعاني من أزمة قلبية أو إذا كنت تعاني من مشكلات قلبية حادة مثل ضربات القلب غير المنتظمة أو السريعة (اضطرابات النظم) أو الام الصدر (الخناق).

الخرافة التاسعة: المنتجات المستعيضة عن النيكوتين مسببة للإدمان كالتدخين

الحقائق: لم يشعر معظم الناس الذي يستخدمون منتجات النيكوتين أنهم أصبحوا معتمدون عليها. في الواقع، فالمشكلة الأكبر للعلاجات المستعيضة عن النيكوتين هي أن الناس لا يستخدمونها لفترة كافية. يتم اصدار النيكوتين من للصقات والعلكة وغيرها من المنتجات في جسمك ببطء شديد وبطريقة مختلفة تماماً عن النيكوتين الصادر من السيجارة. يمتص جسمك النيكوتين ببطء شديد كما يصل بشكل قليل إلى الدماغ.

الخرافة العاشرة: يجب أن لا استخدم أقراص زيبان لأنها تسبب أزمة قلبية

الحقائق: هناك خطر قليل جداً للإصابة بأزمات قلبية (نوبات قلبية) عند أخذ أقراص زيبان. لكن قد يزداد الخطر إذا كنت تعاني من أزمات قلبية في الماضي. لذا، فلم يوصى بها إلى أي فرد يعاني من حالة مرضية كالصرع.

من قبل ويب طب - الأربعاء ، 2 ديسمبر 2015
آخر تعديل - الأحد ، 10 يناير 2016