التدخين - تشريح الإدمان على النيكوتين

 
نص الفيديو

عند العديد من الناس، يحفز النيكوتين الموجود في السجائر المستقبلات في الدماغ على إفراز الدوبامين، الذي يُنتج إحساساً بالمتعة. مع الوقت، يزداد عدد مستقبلات النيكوتين في الدماغ فيحدث، بذلك، تغيير في تركيبة الدماغ. عند الإقلاع عن التدخين، يُحرم الشخص المدخن من الإحساس بالمتعة بسبب عدم وصول النيكوتين إلى المستقبلات، ولهذا تنشأ أعراض الفطام من النيكوتين. إذا استطاع المدخن الصمود بدون نيكوتين، سواء باستخدام منتجات الإقلاع عن التدخين لتخفيف أعراض الفطام والرغبة في التدخين، أو حتى بدونها، فسيعود عدد لمستقبلات إلى مستواه الطبيعي، وهذا ما يساعد على الاقلاع عن التدخين إلى الأبد.


لجميع الفئات