علاجات منزلية لالتهاب المهبل البكتيري

قد يؤدي التهاب المهبل البكتيري إلى إلحاق الضرر يقناة فالوب، الأمر الذي يزيد من مخاطر الإصابة بالعقم. نقدم لك أفضل العلاجات المنزلية لهذا المرض.

علاجات منزلية لالتهاب المهبل البكتيري

ينجم التهاب المهبل البكتيري عن فرط نمو البكتيريا السيئة في المهبل، هو حالة مرضية شائعة تصيب العديد من النساء المتزوجات والعازبات، يمكن استخدام العديد من العلاجات المنزلية لتفاديه. 

العلاجات المنزلية

هذه بعضًا من العلاجات المفيدة حقًا في التخلص من التهاب المهبل البكتيري، يمكنك تجربتها:

1. الثوم

يحتوي الثوم على خصائص مضادة للجراثيم، ويتم استخدامه منذ القدم كعلاج منزلي لمرض التهاب المهبل الجرثومي.

أوجدت الدراسات أن تناول قرص مكمل للثوم يوميًا، يمكن أن يكون خيارًا ناجعًا لعلاج التهاب المهبل البكتيري.

2. زيت شجرة الشاي

يحتوي زيت شجرة الشاي على خصائص مضادة للجراثيم والفطريات، التي بدورها قد تساعد في علاج التهاب المهبل البكتيري.

 يمكنك خلط زيت شجرة الشاي بزيت جوز الهند، ثم وضع سدادة قطنية داخل الخليط لتمتص أكبر قدر ممكن من الزيت، ثم أدخلي السدادة في المهبل وازيليها بعد ساعة. كرري هذه العملية عدة مرات في اليوم.

من الجدير ذكره، أنه يتوجب عليك إزالة السدادة القطنية فورًا في حال الشعور بتهيج.

3. الزبادي

يحتوي الزبادي على الكثير من البكتيريا الصحية المفيدة حقًا في العلاج.

تشير الدراسات إلى أن تناول اللبن قد يساعد في إدخال البكتيريا الصحية إلى الجسم، الذي بدوره يساهم في محاربة البكتيريا السيئة. للحصول على الفوائد الكاملة، تناولي وجبة واحدة على الأقل من اللبن يوميًا.

4. الجماع الامن

عندما يختلط السائل المنوي بالسوائل المهبلية، يمكن أن يزيد هذا من فرصة العدوى بالتهاب المهبل البكتيري.

 يمكن أن يؤدي استخدام الواقي الذكري خلال الجماع، إلى تقليل خطر الإصابة بالتهاب المهبل الجرثومي. 

5. النظافة الشخصية

يؤدي قرب المنطقة الشرجية من المنطقة المهبلية، إلى زيادة فرصة الإصابة في التهابات المهبل البكتيرية، خاصة إذا لم تحصلي على عناية خاصة في هذه المناطق.

يمكنك المساعدة في علاج التهاب المهبل الجرثومي والوقاية منه، من خلال ممارسة النظافة الشخصية الجيدة. هذه بعضًا من النصائح التي عليك القيام بها:

  • امسحي هذه المنطقة من الأمام إلى الخلف بعد استخدام الحمام، أي بدءًا من المهبل ثم المستقيم، لتجنب أي تلوث من البراز.
  • قومي بتغيير الفوط الصحية عدة مرات يوميًا خلال الدورة الشهرية.
  • اغسلي المهبل بالماء فقط، ولا تقومي بإدخال الصابون المعطر في المهبل. 
  • رتدي الملابس الداخلية القطنية الفضفاضة.

6. خل التفاح

قد يساعد خل التفاح في موازنة درجة الحموضة المهبلية.

قومي بشطف الفرج في محلول خل التفاح مرتين في اليوم، يمكنك تحضيره بإضافة ملعقتين كبيرتين من خل التفاح، إلى كوب من الماء.

من الممكن إضافة العسل إلى المحلول، فهو يتمتع بخصائص طبيعية مضادة للميكروبات، قد يزيد من فعالية خل التفاح في تخفيف الأعراض والعلاج.

المخاطر والمضاعفات

في حال لم تنجح العلاجات المنزلية في العلاج، يتوجب عليك الحصول على الاستشارة الطبية، فقد يتسبب استمرار التهاب المهبل البكتيري انتشاره حول المهبل، في زيادة الإصابة بالمخاطر، بما في ذلك:

  • زيادة خطر الإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية إذا تعرضت للفيروس.
  • زيادة خطر الولادة المبكرة إذا كنت حاملاً.
  • زيادة خطر الإصابة بالأمراض المنقولة جنسياً الأخرى.
  • تطور مرض التهاب الحوض (PID).
  • العقم.
من قبل سلام عمر - الجمعة ، 28 فبراير 2020