طرق علاج إدمان المنومات

يسيء البعض استخدام المنومات عن طريق تناولهم المنومات بطريقة خاطئة أو بجرعات مرتفعة. ولكن ما أهمية علاج إدمان المنومات؟ وكيف يتم العلاج؟ كل هذا وأكثر سنتعرف عليه في المقال الآتي.

طرق علاج إدمان المنومات

المنومات هي أدوية يتم استخدامها لفترة قصيرة لا تتجاوز الأسبوعين لعلاج الأرق واضطرابات النوم الأخرى. وسنتعرف في هذا المقال على أهمية علاج إدمان المنومات وطرقها:

علاج إدمان المنومات: أهميته

يعد علاج إدمان المنومات مهمًا؛ إذ أنه يساعد على استعادة العادات الصحية للنوم وزيادة التركيز والطاقة الجسدية والعقلية عند المدمنين بدون التأثير على جودة الحياة. وتتمثل أهمية علاج إدمان المنومات بالتخلص من الأعراض المرافقة للإدمان. ومن هذه الأعراض نذكر:

  • الترنح وفقدان التناسق الحركي في الجسم.
  • الاعتماد على الحبوب المنومة للنوم.
  • الشعور بضعف عام في الجسم ودوران.
  • فقدان الذاكرة قصيرة المدى.
  • تغيرات في الشهية والشعور بحرقة المعدة.
  • المعاناة من الكوابيس في حال انقطاع استخدام الحبوب المنومة.

علاج إدمان المنومات: المراحل

هناك عدة مراحل يتم من خلالها علاج إدمان المنومات. وهذه المراحل هي:

1. إزالة سموم المنومات

يعد إزالة سموم المنومات أولى مراحل علاج إدمان المنومات، إذ يتم تنظيف جسم المدمنين من جميع السموم المتبقية في الدم. وتهدف هذه المرحلة إلى إعادة تنظيم عمل الجسم دون الحاجة إلى المنومات. وقد تتميز هذه المرحلة بظهور أعراض الانسحاب المتعددة، مثل:

  • النوبات.
  • الارتعاش.
  • الشعور بالغثيان والاستفراغ.
  • الارتباك والهلوسة.

وللتغلب على أعراض الانسحاب، عادةً ما ينصح الطبيب المدمنين بإيقاف استخدام المنومات بصورة تدريجية على فترة ممتدة من الزمن.

2. إعادة التأهيل الداخلي

غالبًا ما يستفيد المدمنين الذين يعانون من الإدمان الممتد على فترات طويلة وبجرعات عالية بشكل أكبر من غيرهم من مرحلة إعادة التأهيل الداخلي. كما يستفيد منها المدمنين الذين يعانون من أكثر من نوع واحد من الإدمان أو الذين يعانون من أمراض مرافقة للإدمان.

وغالبًا ما تتراوح فترة الإقامة في التأهيل الداخلي بين 28 - 90 يومًا، وتتمثل أهمية هذه المرحلة من علاج إدمان المنومات بإزالة المرضى من البيئة التي تتواجد فيها المنومات إلى بيئة أخرى مراقبة وامنة.

وتهدف هذه المرحلة من علاج إدمان المنومات إلى تعلم العادات الصحية للنوم واتباع وسائل الاسترخاء للتغلب على القلق، وتحديد سبب الإدمان على المنومات وبناء الأهداف المرجوة من العلاج.

3. إعادة التأهيل الخارجي

بعد الانتهاء من مرحلة إعادة التأهيل الداخلي من علاج إدمان المنومات، يتم الانتقال إلى مرحلة إعادة التأهيل الخارجي الذي يستمر لفترة طويلة؛ لضمان عدم الانتكاس وللتعامل مع الأعراض التي قد تظهر خلال العلاج بطريقة مناسبة. وتتمثل إعادة التأهيل الخارجي بالعلاج النفسي، والعلاج الشامل.

ويشمل العلاج النفسي الذهاب إلى مجموعات العلاج الجماعي بمواعيد محددة التي تهدف إلى تقديم الدعم للمدمنين أو اتباع العلاج السلوكي المعرفي الذي يهدف إلى تحديد الأفكار والمعتقدات السلبية التي يعاني منها المدمن إلى أفكار ومعتقدات إيجابية.

بينما يتمثل العلاج الشامل بتعزيز شعور المدمن بأهميته في المجتمع، من خلال تعلم تقنيات استرخاء مختلفة تساعده على النوم دون الحاجة إلى استخدام المنومات.

طرق بديلة عن المنومات

بعد الانتهاء من علاج إدمان المنومات، من الممكن استخدام بعض الطرق البديلة ذات الفوائد المحتملة في علاج الأرق واضطرابات النوم. ومن هذه الطرق نذكر:

  1. مكملات الميلاتونين: إذ يتم استخدام مكملات الميلاتونين لعلاج اضطرابات الإيقاع اليوماوي.
  2. جذور الناردين: إذ تستخدم عشبة جذمر الناردين في تسهيل عملية النوم.
  3. شاي البابونج: حيث من الممكن استخدام شاي البابونج للتغلب على الأرق.
  4. التمارين الرياضية: تفيد التمارين الرياضية المعتدلة وتمارين التاي تشي في التحسين من جودة النوم.

من قبل د. جود شحالتوغ - السبت ، 19 يونيو 2021