علاج الاختناق بالكلور

قد يتعرض الكثير منا إلى خطر استنشاق الكلور، فما هي طرق علاج الاختناق بالكلور؟ إليك المعلومات في هذا المقال.

علاج الاختناق بالكلور

يتفاعل الكلور مع الماء منتجًا أحماض سامة جدًا، كما أن خلط المنظفات المنزلية مع بعضها البعض قد يؤدي إلى تفاعلها وانطلاق غاز الكلور السام، كما يتواجد الكلور أيضًا في أحواض السباحة الكبيرة، وكلها مصادر يمكن للشخص من خلالها استنشاق غاز الكلور والاختناق به.

فما هي خطوات علاج الاختناق بالكلور في المنزل والمشفى؟ وكيف يمكن الوقاية من ذلك؟

علاج الاختناق بالكلور

يمكن تجنب المضاعفات الخطيرة الناتجة عن استنشاق الكلور من خلال اتباع طريقة العلاج الصحيحة، وتشمل أبرز خطوات علاج الاختناق بالكلور على ما يأتي:

1. علاج الاختناق بالكلور منزليًا

في حالات الاختناق البسيطة التي لا تؤدي إلى استنشاق كميات كبيرة من الكلور، فإن اتباع بعض النصائح والتعليمات يكون كافيًا.

إليك أهم النصائح والتعليمات المنزلية الواجب اتباعها في حال الاختناق بالكلور:

  • غادر المكان المملوء بغاز الكلور في أسرع وقت ممكن وحاول الحصول على هواء نظيف.
  • انزع الملابس الملوثة بالكلور واغسل جسدك بالماء والصابون.
  • اغسل عينيك جيدًا بالماء لمدة 15 دقيقة على الأقل وأزل العدسات اللاصقة إن وجدت.

2. علاج الاختناق بالكلور في المشفى

في حال استنشاق كميات كبيرة من الكلور وظهور أعراض التسمم فإن استدعاء الطوارئ مهم جدًا ومعرفة عمر المريض، ووزنه، وطوله، واسم المادة التي استنشقها، والمدة التي مضى عليها الاختناق.

وتشمل خطوات العلاج الأساسية في المشفى على ما يأتي:

  • تقييم قدرة المريض على التنفس والتأكد من مجرى النفس ومستوى الأكسجين وثاني أكسيد الكربون في الدم.
  • إجراء بعض الفحوصات اللازمة مثل: صور الأشعة السينية للصدر، وتنظير القصبات الهوائية، وتخطيط القلب الكهربائي.
  • تزويد المريض بالأكسجين الإضافي المرطب بنسبة 100%.
  • استخدام التهوية الميكانيكية في حال عدم ارتفاع نسبة الأكسجين في الدم.
  • تزويد المريض بالسوائل الوريدية، مع الحذر في حال معاناة المريض من تراكم الماء في الرئة.

أدوية تستخدم في علاج الاختناق بالكلور

لا يوجد ترياق خاص مضاد للتسمم بالكلور، إلا أن بعض الأدوية يمكن أن تستخدم في بعض الحالات الشديدة والتي تسبب الوذمة الرئوية، وتساعد في فتح مجرى التنفس وتخفيف الأعراض.

تشمل أبرز الأدوية المستخدمة على ما يأتي:

  • منبهات بيتا الأدرينالية المستنشقة (Inhaled beta adrenergic agonists): بحيث تساعد في فتح مجرى التنفس وتوسيع القصبات الهوائية، وبالتالي تحسن النفس وزيادة الأكسجين، لكن يجب استخدامها بحذر عند مرضى القلب أو اضطراب النظم.
  • بيكربونات الصوديوم: يتم استشاقه لمدة 20 دقيقة وقد يحتاج الإعادة بحسب حالة المريض.
  • الأمينوفيلين (Aminophyllin): يتم إعطاؤه عن طريق الوريد.
  • الستيرويدات: مثل دواء الميثيل بريدنيزولون (Methylprednisolone).

كما يمكن يتم استخدام الأسيتيل سيستين (N-acetylcystine)، والآيبوبروفين (Ibprofen)، والمضادات الحيوية في حال الإصابة بالعدوى الرئوية فقط.

طرق الوقاية من الاختناق بالكلور

يمكن المساعدة في الوقاية من الاختناق أو التسمم بغاز الكلور من خلال اتباع التعليمات الآتية:

  • احرص على قراءة التعليمات جيدًا واتباعها قبل استعمال مواد التنظيف.
  • تجنب خلط المواد الكيميائية التي تحتوي الكلور مع أية مواد أخرى.
  • التزم بارتداء الملابس المناسبة ومعدات الوقاية مثل الكفتين، والنظارات الواقية قبل استعمال أية مواد كيميائية تحتوي الكلور وخاصة في المصانع.
  • احرص على نقل المواد الكيميائية في أماكن جيدة التهوية.
  • احفظ مواد التنظيف في أماكنها المخصصة واحرص على إبعادها عن متناول الأطفال.
  • سارع في تعلم الإسعافات الأولية الخاصة بعلاج التسمم بغاز الكلور وغيره من المواد الكيميائية.
من قبل د. غفران الجلخ - السبت 26 حزيران 2021