تعرف على كيفية علاج الإسهال بالأعشاب

تعد مشكلة الإسهال من اضطرابات الجهاز الهضمي الشائعة وخاصة عند مرضى القولون العصبي. وقد يلجأ البعض لعلاج المشكلة باستخدام الأعشاب، فهل يمكن علاج الإسهال بالأعشاب؟

تعرف على كيفية علاج الإسهال بالأعشاب

إليك أهم المعلومات عن علاج الإسهال بالأعشاب:

علاج الإسهال بالأعشاب

تمتلك بعض الأعشاب خصائص مضادة للإسهال بحيث قد تساعد على التخفيف والحد منه. ولكن يجب التنويه أنه وقبل تناول أي من النباتات والأعشاب الطبية، فإن استشارة الطبيب واجبة وذلك للحد من الأعراض الجانبية والتفاعلات الدوائية.

إليك أبرز المعلومات حول الأعشاب التي قد تساعد في علاج وتخفيف الإسهال:

  • البابونج (Chamomile)

البابونج أحد الأعشاب الشهيرة المستخدمة في علاج الكثير من الأمراض والمشكلات الصحية، قد يساعد شرب شاي البابونج أو الكبسولات العلاجية منه في تخفيف أعراض الإسهال والتخفيف من التهابات الجهاز الهضمي والحد من تشنجات والام البطن.

  • أوراق التوت (Berry Leaf)

قد يساعد شرب شاي أوراق التوت أيضًا سواء أوراق التوت الأسود أو الأزرق أو الأحمر في الحد من التهابات الجهاز الهضمي وإفرازات الامعاء، وبالتالي تخفيف حدة وأعراض الإسهال.

يعود سبب ذلك لاحتواء أوراق التوت على مادة العفص (Tannins) القابضة التي تساهم في ذلك.

  • الخبازة البرية (Malva Sylvestris)

تعد أزهار وأوراق عشبة الخبازة البرية غنية بالمواد والمكونات الطبية، لذلك تساعد عشبة الخبازة البرية في الحد من الإسهال وذلك لما تمتلكه من خصائص ملينة بسبب احتوائها على مادة العفص القابضة.

قد تساعد مستخلصات عشبة الخبازة البرية في علاج: الالتهابات، والسعال، ونزلات البرد، والتهاب الحلق، وقرحة المعدة، والإمساك، واحتباس البول، والتهاب المثانة، والسمنة أيضًا.

  • النعناع

يعد مشروب النعناع أحد المشروبات الطبية المفيدة والشائعة، ويستخدم زيت النعناع في الحد من التشنجات البطنية ولاسترخاء الامعاء وبالتالي المساعدة في تنظيم عمل الجهاز الهضمي وتخفيف الإسهال.

  • الرشاد

قد يساعد تناول مستخلصات عشبة الرشاد في علاج اضطرابات البطن الناتجة عن الإسهال والدوسنتاريا.

فقد أشارت الأدلة حول امتلاكه لخصائص مضادة للإسهال في الحيوانات المخبرية وذلك من خلال تنشيط قنوات البوتاسيوم وتثبيط عمل بعض الإنزيمات داخل الأمعاء.

  • الريحان

يعد الريحان أحد الأعشاب الشهيرة أيضًا، حيث أنه يساعد في علاج الإسهال بسبب احتوائه على مواد متعددة، مثل: الصابونين (Saponins)، والعفص تساعد في الحد من الإسهال.

  • أعشاب أخرى قد تساعد في علاج الإسهال

إليك بعض الأعشاب والنباتات الأخرى التي قد تساعد في علاج الإسهال:

  1. الزعتر.
  2. الكركم.

طرق استخدام الأعشاب لعلاج الإسهال

إليك بعض الطرق لكيفية تحضير الأعشاب المنزلية لعلاج الإسهال:

  • تحضير مشروب البابونج

إليك خطوات التحضير:

  1. اجمع أزهار البابونج واغسلها بالماء الدافئ واتركها حتى تجف.
  2. اغلي كوبًا من الماء.
  3. أضف أزهار البابونج إلى الماء المغلي وانقعها لمدة 5 دقائق.
  4. أزل الأزهار واسكب الشراب في الكوب.
  • تحضير مشروب النعناع

إليك خطوات التحضير:

  1. اغلي كوبين من الماء.
  2. أضف 15 ورقة تقريبًا من أوراق النعناع إلى الماء المغلي.
  3. انقع المشروب 3 إلى 5 دقائق.
  4. أضف العسل إن أردت.
  • تحضير مشروب أوراق التوت الأحمر

خطوات التحضير:

  1. اغسل حفنتين من حبات وأوراق التوت جيدًا.
  2. اغلي كوبين من الماء.
  3. أضف أوراق التوت واغليها مع الماء من دقيقة إلى دقيقتين.
  4. انقع الخليط لمدة 10 إلى 15 دقيقة.
  5. أضف حبات التوت إلى الكوب ثم اسكب الشراب.

علاجات منزلية للإسهال

بعد أن تعرفت على طرق علاج الإسهال بالأعشاب، إليك أهم النصائح والتعليمات حول علاج الإسهال منزليًا:

1. شرب الكثير من السوائل

في حال الإصابة بالإسهال الشديد فإن شرب الماء يساعد على تعويض الجسم بالسوائل والأملاح المفقودة، مثل الصوديوم.

يمكنك إضافة ملعقتان صغيرتان من الملح و12 ملعقة صغيرة من السكر إلى لتران من الماء، حيث يساعد ذلك في تعزيز صحة وقدرة الأمعاء على امتصاص السوائل وتخفيف خطر الجفاف.

2. تناول البروبيوتيك

البروبيوتيك هي مكملات غذائية من البكتيريا المفيدة لصحة وعمل الجهاز الهضمي. يمكن أن يساعد تناولها في تخفيف حدة وأعراض الإسهال.

لكن بالطبع فاستشارة الطبيب أو الصيدلاني ضرورية.

3. تعديل النظام الغذائي

حاول تناول وجبات صغيرة متفرقة بدلًا من تناول وجبة كبيرة دسمة، كما يفضل إضافة بعض الأطعمة وتجنب أخرى، بحيث يجب أن تعتمد الوجبات على أطعمة قليلة الألياف وغنية بالنشويات.

من الأطعمة التي يفضل تناولها لعلاج الإسهال:

  • الفواكه، مثل: الموز، والتفاح.
  • الحساء.
  • الخضروات المطبوخة، مثل البطاطا.
  • الأرز.
  • خبز التوست.

أطعمة وأشربة يفضل تجنبها:

  • الاطعمة الدسمة الغنية بالدهون.
  • الاطعمة الحارة.
  • الأطعمة المليئة بالسكريات المصنعة.
  • الأطعمة المليئة بالفركتوز.
  • المنبهات.
  • الكحول.
  • المشروبات الغازية.

4. تناول الأدوية

يوجد بعض العلاجات الدوائية التي يمكن تناولها من دون وصفة طبية، مثل دواء لوبيرامايد (Loperamide) الذي يساعد في تخفيف حدة الإسهال وتسريع العلاج.

لكن لا يجب استخدامها قبل الاستشارة الطبية أو الصيدلانية وخاصة في حال الإسهال الدموي أو عند ارتفاع درجة الحرارة.

من قبل د. غفران الجلخ - الثلاثاء ، 16 مارس 2021