تعرّف على علاج الانزلاق الغضروفي

من أجل علاج الانزلاق الغضروفي، يُمكن الجمع بين أساليب علاجية مختلفة، إليك أهمها في هذا المقال.

تعرّف على علاج الانزلاق الغضروفي

يُعاني البعض من مشكلة الانزلاق الغضروفي التي تحول بينهم وبين القيام بنشاطاتهم اليومية، لكن لكل مشكلة حل، إليك في هذا المقال علاج الانزلاق الغضروفي:

علاج الانزلاق الغضروفي

 ينبغي أن نتعلم كيفية معالجة الظهر وغيرها من الأعضاء عند الشعور بأعراض الانزلاق الغضروفي، إليك أهم العلاجات المستخدمة:

1. العلاج الطبيعي للانزلاق الغضروفي

غالبًا ما يُوصي الطبيب بالعلاج الطبيعي، يمكن أن يعالج أخصائي العلاج الطبيعي حالة الانزلاق الغضروفي من خلال التمارين أو الأجهزة، كما يُمكنه تعليم المريض كيفية ممارسة التمارين في بيته؛ لتقوية العضلات التي تدعم أسفل الظهر وتُساعد في منع عودة الإصابة.

إليك أهم البرامج المستخدمة لعلاج الانزلاق الغضروفي:

  • برامج إعادة التأهيل

مثل: مدارس لعلاجات الظهر التي تُدرّس كيفية معالجة الظهر.

  • برامج لمعالجة الآلام المزمنة

حيث تُعلّم المريض كيفية التعامل مع الألم والتغلّب عليه، من خلال نهج يجمع بين عدة أساليب علاجية مثل: الأدوية، والعلاج الطبيعي، والطب التكميلي، والاستشارة النفسية.

2. علاج الانزلاق الغضروفي بالطب البديل

 من أجل التعامل مع آلام الساقين والظهر الناجمة عن الانزلاق الغضروفي يُمكن الجمع بين أساليب علاجية من الطب التكميلي، والطب البديل، وبين أساليب العلاجات الطبية التقليدية.

على الرغم من عدم وجود دراسات واسعة تُثبت فعالية وسلامة طرق علاج الانزلاق الغضروفي هذه إلا أن التجارب الشخصية تدل على أنها قد تُساعد بعض الناس.

نورد هنا بعض الأمثلة من العلاجات البديلة والتكميلية:

هي طرق تُعطي نتائج متباينة عند الأشخاص الذين يُعانون من انزلاق غضروفي، ولكنها قد تكون مفيدة حقًا في بعض الحالات.

يُفضل استشارة الطبيب حول الإيجابيات والسلبيات، قبل البدء بالعلاج التكميلي أو البديل لعلاج الانزلاق الغضروفي.

3. العلاج الدوائي للانزلاق الغضروفي

يلجأ الطبيب في الكثير من الحالات لإعطاء مسكنات الألم وغيرها من العلاجات المتعددة، لنتعرّف على التفاصيل في الآتي:

  • مسكنات الألم

هناك أنواع كثيرة لمسكنات الألم منها التي تُصرف دون وصفة طبية مثل: الإيبوبروفين (Ibuprofen) والنابروكسين (Naproxen).

وهناك أنواع تحتاج لوصفة طبية مثل المسكنات الأفيونية (Opioid) كالمورفين (Morphine).

  • مرخي العضلات

قد يلجأ الطبيب في كثير من الحالات لصرف مرخي عضلات موضعي أو فموي؛ للتخفيف من الشد العضلي الناتج عن الانزلاق الغضروفي.

  • الجراحة

في حال عدم تحسن وضع المريض خلال ستة أسابيع من المسكنات والعلاجات السابقة، يلجأ الطبيب للجراحة.

يستئصل الطبيب الجزء المصاب من الغضروف بشكل خاص في الحالات المتوسطة، وفي الحالات الخطيرة يستئصل الغضروف بالكامل ويتم وضع غضروف اصطناعي بدلًا منه.

أي العلاجات ينبغي تجريبها؟

 من المفضل الانتظار أربعة أسابيع قبل تغيير العلاج في حالة الانزلاق الغضروفي، حيث يطرأ تحسن ملحوظ خلال هذه الفترة عن الأشخاص الذين يُعانون من الانزلاق الغضروفي.

يُوصى باستشارة الطبيب حول العلاجات الأخرى التي قد تُساعد في التعامل مع الأعراض الناجمة عن الانزلاق الغضروفي.

الهدف من علاج الانزلاق الغضروفي

الهدف من ممارسة الرياضة، والعلاجات التكميلية والبديلة في علاج الانزلاق الغضروفي هو:

  • تخفيف الألم، أو الضعف، أو الخدران في الساقين وأسفل الظهر الناجم عن حدوث ضغط على جذر عصبي في العمود الفقري، أو في الحبل الشوكي.
  • منع المزيد من الأذى، من خلال تعلم كيفية معالجة الظهر والقيام بتمارين مقوية للعضلات التي تدعم أسفل الظهر.
  • توفير الراحة والثقة أثناء عملية الشفاء.
من قبل ويب طب - الجمعة 19 نيسان 2013
آخر تعديل - الثلاثاء 23 شباط 2021