علاج الانزلاق الغضروفي - الخيارات متعددة!

من أجل علاج الانزلاق الغضروفي، يمكن الجمع بين أساليب علاجية من الطب التكميلي والطب البديل وبين أساليب العلاجات الطبية التقليدية. نستعرض بعضها ادناه!

علاج الانزلاق الغضروفي - الخيارات متعددة!

الهدف من إعادة التأهيل، ممارسة الرياضة والعلاجات التكميلية والبديلة في علاج الانزلاق الغضروفي هو:

 - تخفيف الألم، الضعف، أو الخدر في الساقين وأسفل الظهر، الناجم عن حدوث ضغط على جذر عصبي في العمود الفقري، أو في الحبل الشوكي.

 - منع المزيد من الأذى، من خلال تعلم كيفية معالجة الظهر والقيام بتمارين مقوية للعضلات التي تدعم أسفل الظهر.(اقرأ حول تمرين الظهر)

 - توفير الراحة والثقة أثناء عملية الشفاء.

خيارات العلاج الأخرى ضد الانزلاق الغضروفي

 ينبغي أن نتعلم كيفية معالجة الظهر. علاج الظهر يشمل تنفيذ تمارين أثناء حدوث الألم والتعامل مع أعراض الانزلاق الغضروفي.

غالبا ما يوصى الطبيب بالعلاج الطبيعي. أخصائي العلاج الطبيعي يمكن أن يعالج الحالة من خلال التمارين أو الأجهزة، ويمكنه تعليم المريض كيفية ممارسة التمارين في بيته، لتقوية العضلات التي تدعم أسفل الظهر وتساعد في منع عودة الإصابة.

  - برامج إعادة التأهيل: مثل المدارس لعلاجات الظهر، التي تدرس كيفية معالجة الظهر.

  - برامج لمعالجة الالام المزمنة، والتي تعلم المريض كيفية التعامل مع الألم والتغلب عليه، من خلال نهج يجمع بين عدة أساليب علاجية بما في ذلك الأدوية، العلاج الطبيعي، الطب التكميلي والاستشارة النفسية.

الطب التكميلي والطب البديل لعلاج الانزلاق الغضروفي

 من أجل التعامل مع الام الساقين والظهر، الناجمة عن الانزلاق الغضروفي، يمكن الجمع بين أساليب علاجية من الطب التكميلي والطب البديل وبين أساليب العلاجات الطبية التقليدية.

على الرغم من عدم وجود دراسات واسعة تثبت فعالية وسلامة طرق علاج الانزلاق الغضروفي هذه، إلا أن التجارب تدل على أنها قد تساعد بعض الناس. نورد هنا بعض الأمثلة من العلاجات البديلة والتكميلية.

 - الوخز بالإبر (Acupuncture).

 - التدليك، للمساعدة في تخفيف الألم.

 - التداول (Manipulation)، المعالجة اليدوية (المياداة - Chiropractic care) أو علاج الاعتلال العظمي (Osteopathic) - هي طرق تعطي نتائج متباينة عند الأشخاص الذين يعانون من انزلاق غضروفي، ولكنها قد تكون مفيدة حقا في بعض الحالات.

 يفضل استشارة الطبيب حول الإيجابيات والسلبيات، قبل البدء بالعلاج التكميلي أو البديل لعلاج الانزلاق الغضروفي.

علاجات تجريبية

 لا يزال البحث مستمرا بشأن أساليب العلاج التي لا تتطلب الجراحة المفتوحة في حالات الانزلاق الغضروفي. على سبيل المثال، استئصال القرص في العمود الفقري القطني بواسطة الليزر، حيث يستخدم شعاع ضوئي مركز يذيب القرص البارز. على الرغم من أن هناك عددا من الجراحين الذين يقومون باستخدام هذه الطريقة منذ عدة سنوات، إلا أنها لا تزال تعتبر طريقة تجريبية، وذلك  بسبب عدم إجراء دراسات عن مدى فاعليتها وسلامة استخدامها، إذ يبدو أنها أقل فاعلية من طريقة الاستئصال العادية.

العلاجات الأخرى التي تم تجريبها بالفعل تشمل، استئصال مركز القرص، استئصال كل القرص، أو جزء منه فقط، بواسطة الشفط. هذه العلاجات لا تعتبر علاجات فعالة.

أي العلاجات ينبغي تجريبها؟

 من المفضل الانتظار أربعة أسابيع، قبل البدء بالعلاج الذي يشمل علاج التداول في حالة الانزلاق الغضروفي. عند كثير من الناس الذين يعانون من الانزلاق الغضروفي، يطرأ تحسن ملحوظ خلال هذه الفترة.

يوصى باستشارة الطبيب حول العلاجات الأخرى التي قد تساعد في التعامل مع الأعراض الناجمة عن الانزلاق الغضروفي.

من قبل ويب طب - الجمعة ، 19 أبريل 2013
آخر تعديل - الأحد ، 8 أكتوبر 2017