علاج البروستاتا بالثوم: هل هو ممكن؟

يعرف الثوم بأنه مادة منكهة تستخدم بكثرة في الطعام، وله خصائص مضادة للالتهابات وللأكسدة والسرطانات، ولكن هل له تأثير على البروستاتا؟ وهل يمكن علاج البروستاتا بالثوم؟

علاج البروستاتا بالثوم: هل هو ممكن؟

البروستاتا هي غدة صغيرة موجودة في جسم الرجل تقع حول عنق المثانة والإحليل. مسؤولة عن إنتاج سائل يغذي ويحمي الحيوانات المنوية.
هناك العديد من المشاكل المرتبطة بغدة البروستاتا، منها: التهاب البروستاتا، وتضخم البروستاتا الحميد، وسرطان البروستاتا، وسوف نتناول في هذا المقال كيفية علاج البروستاتا بالثوم.

صحة الرجل وعلاج البروستاتا بالثوم 

هناك العديد من الخصائص العلاجية للثوم والتي جعلته من العلاجات البديلة التي يمكن أن تستخدم لحل المشاكل الاتية المتعلقة بصحة البروستاتا. ومنها:

1. تحسين الأعراض البولية

يحتوي الثوم مادة الأللين (Alliin) التي تتحول بعد الاستخلاص إلى الأليسين (Allicin).

وهذه المادة هي المسؤولة عن إعطاء الثوم خصائصه العلاجية، مثل كونه: مضادًا للانقباضات، ومضادًا حيويًا، ومدرًا للبول، وهذا يجعله يسهم في التحسين من الأعراض البولية لتضخم البروستاتا الحميد و سرطان البروستاتا، مثل: تعزيز تدفق البول، والتخفيف من تواتر البول.

2. الوقاية من تضخم البروستاتا الحميد

من الخصائص التي تساعد في علاج البروستاتا بالثوم هي قدرة الثوم على الوقاية من تضخم البروستاتا الحميد، بحيث تبين أن الرجال الذين يتناولوا الثوم مسبقًا ضمن نظامهم الغذائي تقل احتمالية اصابتهم بتضخم البروستاتا الحميد بنسبة 28%.

وفي دراسة أخرى أجريت على الرجال تم الإشارة أنه من المحتمل أن يكون للثوم تأثير مثبط على تضخم البروستات الحميد، لذلك يعد الثوم علاج واعد لتضخم البروستاتا الحميد.

3. الوقاية من سرطان البروستاتا

خصائص الثوم كمضاد للالتهابات، وللأكسدة، وللسرطانات بسبب مادة الأليسين، جعله فعال أيضًا للمساهمة في الوقاية من وعلاج سرطان البروستاتا. وأشارت بعض الدراسات احتواء الثوم على مادة السيلينيوم والتي لها تأثير في الوقاية من سرطان البروستاتا.

4. فوائد الثوم الأخرى لصحة الرجل

بالإضافة إلى علاج البروستاتا بالثوم، فإن للثوم أيضًا عدد من الفوائد الأخرى لصحة الرجل، من أبرزها:

  • تحسين الصحة الجنسية

وجد أن الثوم يمكن أن يحسن من الصحة الجنسية للرجل فهو يعرف بأنه مثير للرغبة الجنسية. كما أن الثوم له قدرة على تحسين الدورة الدموية وبالتالي من الممكن أن يكون له قدرة في تحسين القدرة الجنسية وعلاج مشاكل الانتصاب.

  • الوقاية من الأمراض والإجهاد التأكسدي

وجود مادة الأليسين التي تمتلك خصائص مضادة للاكسدة، تخلص الجسم من الجذور الحرة وبعض السموم وتحافظ على صحة الكبد. حيث تم إثبات أن الذين يتناولون الثوم هم أقل عرضة للاصابة بالأمراض من غيرهم. أيضًا إذا أصبت بالرشح تناول الثوم الطازج فهو قد يساعدك للتخلص من احتقان الأنف.

ما هي طرق علاج البروستاتا بالثوم؟

للحصول على علاج البوستاتا بالثوم يمكن أن يتم تناول الثوم كفصوص كاملة أو مستخلص الثوم، أو يمكن أخذه كحبوب مكمل غذائي متوافر بالصيدليات في حال كانت رائحة الثوم تؤذيك. ولكن يفضل أخذ الثوم طازجًا لتستفيد منه أكثر.

ويجدر التنويه أنه بالرغم من فوائد الثوم المذكورة لا يغني هذا عن الرجوع للطبيب لتشخيص المريض وتحديد طرق علاجه الممكنة.

نصائح أخرى لعلاج البروستاتا

بعد التعرف على إمكانية علاج البروستاتا بالثوم، نقدم في ما يأتي بعض النصائح التي تساعد في التخفيف من أعراض تضخم البروستاتا في ما يأتي:

  • حاول التبول وإفراغ مثانتك من البول بشكل كامل قبل الخروج من المنزل، لتجنب حبس البول لوقت طويل.
  • حاول التبول بعد دقائق من التبول في المرة الأولى للتأكد من إفراغ المثانة بشكل كامل، وتجنب التعرض لتصري المثانة بشكل مفاجئ.
  • تجنب شرب السوائل قبل ساعتين من موعد النوم لتجنب امتلاء المثانة خلال النوم.
  • حافظ على الوزن الصحي والمناسب لك.
  • مارس التمارين الرياضية قدر الإمكان وبانتظام.
  • قلل من التوتر والقلق الذي قد تتعرض له.
من قبل د. اسيل متروك - الخميس ، 6 أغسطس 2020
آخر تعديل - الخميس ، 4 مارس 2021