علاج التسمم بالغاز المنزلي

يتعرض العديد من الناس خاصةً خلال فصول الشتاء للتسمم بالغاز، ولكن ما هي طرق إسعاف وعلاج التسمم بالغاز المنزلي؟ كل هذا وأكثر سنتعرف عليه في المقال الآتي.

علاج التسمم بالغاز المنزلي

يُستخدم غاز أكسيد الكربون عديم اللون وعديم الرائحة المعروف باسم الغاز الطبيعي في العديد من المعدات المنزلية، لذلك فالجميع معرّض لكميات قليلة من هذا الغاز على مدار اليوم، ولكنه غالبًا ما يسبب التسمم عند التعرض إليه بشكل كبير، وسنتعرف في هذا المقال على طرق علاج التسمم بالغاز المنزلي:

علاج التسمم بالغاز المنزلي

هناك عدة طرق لعلاج التسمم بالغاز المنزلي، ومن هذه الطرق نذكر:

1. العلاج بالأكسجين التقليدي

يُعد العلاج التقليدي بالأكسجين الخيار الأول لعلاج التسمم بالغاز المنزلي، ويهدف العلاج إلى رفع مستويات الأكسجين في الدم وحث الأكسجين على الوصول إلى جميع الخلايا والأنسجة، والتخلص من أول أكسيد الكربون من الدم. ويتم العلاج بالأكسجين عن طريق وضع قناع الأكسجين على الفم أو الأنف أو عن طريق جهاز التنفس الصناعي. 

وعادةً ما يتم هذا العلاج في غرفة الطوارئ من خلال استنشاق الأكسجين النقي إلى أن تختفي الأعراض، الأمر الذي يتطلب ما يقارب 5 ساعات أو إلى أن تنخفض معدلات الكاربوكسي هيموغلوبين (Carboxyhaemoglobin) إلى ما دون 10%.

2. العلاج بالأكسجين مفرط الضغطية

يتم اللجوء إلى علاج التسمم بالغاز المنزلي بالأكسجين مفرط الضغطية في بعض الحالات فقط، مثل: 

  • إصابة النساء الحوامل بالتسمم بالغاز الطبيعي.
  • ارتفاع نسبة الكاربوكسي هيموغلوبين عن 25%.
  • وجود أمراض في القلب أو الجهاز الدوراني.
  • وجود مشكلات في الأعصاب.
  • ظهور نتائج غير طبيعية للفحوصات العصبية والنفسية.
  • ارتفاع نسبة الأحماض في الدم (Acidosis).
  • فقدان الوعي المطوّل.
  • عمر المريض أكبر من 36 عام.

ويتم العلاج بالأكسجين مفرط الحساسية عن طريق تنفس غاز الأكسجين النقي في غرفة خاصة تحتوي على هواء ذا ضغط يساوي ضعف ضغط الهواء الطبيعي، الأمر الذي يعمل على تسريع عملية استبدال غاز أول أكسيد الكربون بغاز الأكسجين. 

إسعاف التسمم بالغاز المنزلي

هناك بعض الخطوات التي يتم من خلالها إسعاف المريض قبل اللجوء إلى علاج التسمم بالغاز المنزلي. فهناك بعض حالات التسمم الخفيف بالغاز الطبيعي التي لا تتطلب العلاج في المستشفى، ولكنها تتطلب العناية الطبية. وعادةً ما يتم الإسعاف عن طريق اتباع الخطوات الآتية:

  1. الخروج من المنزل فور الاعتقاد بوجود تسرب غاز.
  2. ترك الأبواب والشبابيك مفتوحة.
  3. الاتصال بمركز الطوارئ أو الذهاب بالمصاب إلى المستشفى.

نصائح ما بعد التعرض للغاز المنزلي

بعد التعرف على خطوات إسعاف وعلاج التسمم بالغاز المنزلي، هناك بعض النصائح والتدابير التي تخص التعرض للتسمم بالغاز المنزلي، ومن هذه النصائح نذكر:

  • الحرص على عدم أداء أي اتصال هاتفي داخل المنزل في حال الشكل بوجود تسريب غاز.
  • عدم القيام بإطفاء أو إضاءة أنوار المنزل. 
  • ضرورة عدم قيام المصاب بقيادة السيارة، لاحتمال تعرّضه للغيبوبة خلال القيادة.
  • عدم الرجوع إلى المنزل إلا بعد الحصول على السماح بالدخول من الجهات المعنية. 
  • تسجيل الأعراض عند الخروج من المنزل أو التنقل بين الغرف، إذ أن عودة الأعراض عند الرجوع إلى المنزل قد تدل على استمرار وجود تسرب الغاز أو تلوث الهواء.

الوقاية من التسمم بالغاز المنزلي

هناك بعض الإجراءات التي يجب اتباعها للوقاية من التعرض للتسمم بالغاز المنزلي، مثل:

  1. عدم النوم بالقرب من تدفئة تعمل بالغاز أو الكاز بالرغم من برودة الجو.
  2. تركيب وصيانة المعدات المنزلية من قِبل مهندس مختص.
  3. فحص عوادم السيارات بشكل سنوي.
  4. التأكد من عدم انسداد عادم السيارة قبل تشغيلها.
  5. تركيب أجهزة إنذار لغاز أكسيد الكربون في المنزل.
  6. عدم القيام بحرق الفحم في الأماكن المغلقة.
من قبل د. جود شحالتوغ - الأربعاء 14 نيسان 2021