علاج التهاب الحروق بالأعشاب: هل هو ممكن؟

علاج التهاب الحروق بالأعشاب من الطرق التقليدية المستخدمة منذ قديم الأزمنة دون وجود دليل علمي يثبت صحة ذلك، تعرف أكثر في هذا المقال عن إمكانية صحة علاج التهاب الحروق بالأعشاب.

علاج التهاب الحروق بالأعشاب: هل هو ممكن؟

تفاصيل عن علاج التهاب الحروق بالأعشاب في السطور الآتية:

علاج التهاب الحروق بالأعشاب: هل هو ممكن؟

يدخل العلاج بالأعشاب تحت قائمة الطب البديل لما قد يكون للأعشاب دور محتمل في علاج الالتهابات بما فيها تلك الناتجة عن الحروق.

إذ أنه من الممكن أن تساعد بعض الأعشاب في مكافحة العدوى كما قد تسهم في إصلاح الجلد وتعمل على منع تكوين النسيج الندبي الذي يظهر بفعل الحروق.

عادةَ ما تحتاج الحروق لرعاية طبية فورية وخاصة حروق الدرجة الثالثة، لكن قد تستخدم بعض الأعشاب كعلاج أولي للحروق الطفيفة من الدرجة الأولى وبعض حروق الدرجة الثانية وذلك نظرًا لاحتواء بعض الأعشاب على الفيتامينات والمعادن التي قد تخفف من آلام الحروق، مثل: فيتامين أ، وفيتامين ج بالإضافة لمعدن الزنك بعد استشارة الطبيب حول ذلك.

الأعشاب المستخدمة لعلاج التهاب الحروق

من الممكن أن تسهم بعض الأعشاب في معالجة التهابات الحروق إليك أبرزها:

  • الكركم (Turmeric)

يعد الكركم من أشهر طرق علاج التهاب الحروق بالأعشاب، إذ أنه من الممكن أن يسهم في ذلك من خلال:

  1. يحتوي الكركم على مضادات التهاب من الممكن أن تمنع حدوث الالتهابات الجلدية الناتجة عن الحروق، كما أنه قد يساعد في منع تطور الجروح ويمكن أن يقلل من مستويات الإنزيمات المسببة للالتهابات.
  2. يقلل احتمالية الإصابة بالعدوى وذلك لأن له نشاط مطهر كما يحتوي الكركم على مضادات للميكروبات التي من الممكن أن تمنع نمو الكائنات الحية الدقيقة، مثل: البكتيريا المسببة للالتهابات، والفطريات.
  3. يمكن أن يساعد الكركم في تسريع التئام الجروح الناتجة عن الحروق وتقليل الألم المرتبط به.
  4. يحتوي الكركم على مضادات أكسدة قد تعمل على تثبيط المواد المسؤولة عن التهاب الحروق مما قد يمنع تلف الخلايا المصابة.
  • البابونج (Chamomile)

قد يدخل البابونج في قائمة علاج التهاب الحروق بالأعشاب من خلال النقاط الآتية:

  1. يحتوي البابونج على كمية عالية من مضادات الأكسدة التي قد تمنع حدوث التهابات الحروق وتقوي جهاز المناعة ويمكن أن تسكن الآلام الناتجة من الحروق.
  2. يمتلك البابونج مضادات التهاب التي من الممكن أن تخفف آلام الحروق وقد تقلل من الإحمرار الناجم عن بعض أنواع الحروق الطفيفة.

الطريقة الصحيحة لاستخدام الأعشاب في علاج التهاب الحروق

يمكن استخدام الأعشاب في علاج التهاب الحروق بعد استشارة الطبيب كالآتي:

  • طريقة استخدام الكركم في علاج التهاب الحروق بالأعشاب

يتم استخدام الكركم في علاج التهاب الحروق بالأعشاب كالآتي:

  1. اغسل المنطقة بالماء البارد بشكل سريع عند التعرض للحرق.
  2. اخلط ملعقة صغيرة من الكركم مع ملعقة صغيرة من زيت جوز الهند أو زيت الزيتون ثم ضعه على جزء من البشرة للتأكد من عدم التحسس من الكركم أو الخليط.
  3. قم بوضع الخليط على المنطقة المصابة في حال لم يتم وجود أي تحسس.
  4. غطي المنطقة بقطعة من الشاش.
  • طريقة استخدام البابونج في علاج التهاب الحروق بالأعشاب

عليك أولًا التأكد من عدم وجود أي رد فعل تحسسي للبابونج على الجلد من خلال وضعه على جزء بسيط من الجلد ويمكن استخدام البابونج في علاج التهاب الحروق بالأعشاب بطريقتين كالآتي:

  1. شفاء الجلد المتهيج: قد يساعد البابونج في شفاء الجلد المتهيج بسبب الحروق عن طريق مزج البابونج مع قطرتين من زيت شجرة الشاي ووضعه على المنطقة المتضررة حوالي خمس مرات باليوم.
  2. تهدئة الحروق وخاصةً حروق الشمس: يمكن أن يساعد البابونج في تهدئة الألم وتقليل التورم الناتج من الحروق من خلال مزج ملعقة صغيرة من زيت اللافندر وملعقة صغيرة من زيت جوز الهند بالإضافة للبابونج ووضعه على الجلد المتضرر.

الآثار الجانبية ومحاذير استخدام الأعشاب في علاج التهاب الجروح

إليك أبرز الآثار الجانبية المتعلقة باستخدام الأعشاب:

  • الآثار الجانبية المتعلقة بالكركم

بالرغم من أن الكركم يعد آمنًا للاستخدام الخارجي إلا أنه عليك تجنب استخدامه في الحالات الآتية:

  1. أثناء الحمل والرضاعة.
  2. في حال وجود نزيف.
  3. إذا كان هناك أي تحسس من الكركم.

عليك معرفة أن علاج التهاب الحروق بالأعشاب قد يساعد في تخفيف التهابات الحروق لكن هذا لا يغني عن استشارة الطبيب المختص لتجنب حدوث مضاعفات الحروق.

  • الآثار الجانبية المتعلقة بالبابونج

عليك معرفة أنه من الممكن استخدام البابونج في علاج التهاب الحروق بالأعشاب إلا أنه عليك التأكد أولًا من عدم وجود أي أخطار قد تؤثر على سلامة وصحة الخلايا والجلد التالف مما يسبب حدوث مضاعفات عليك استشارة الطبيب المختص.

ابتعد عن البابونج في علاج التهاب الحروق بالأعشاب في حال:

  1. عند حدوث أي تفاعلات تحسسية أو في حال وجود حساسية موسمية.
  2. إذا تهيج الجلد أو شعرت بأعراض، مثل: تهيج الجلد واحمراره أو تورم في الجلد أو حكة.
  3. عند وجود طفح جلدي.
من قبل نبأ التوتنجي - الاثنين 12 تموز 2021