علاج التهاب المعدة بالأعشاب

يعاني العديد من الأفراد من التهاب المعدة، لذلك قد يلجأ البعض إلى الأعشاب الطبيعية من أجل علاجه، وسيتم ذكر أهم هذه الأعشاب المستخدمة في علاج التهاب المعدة في هذا المقال.

علاج التهاب المعدة بالأعشاب

يعد التهاب المعدة (Gastritis) تهيجًا أو تاكلًا يحدث في بطانة المعدة، ويعزى حدوث ذلك بسبب الإفراط في استخدام المشروبات الكحولية، أو استخدام بعض الأدوية مثل؛ الأسبرين ، وأدوية أخرى مضادة للالتهاب، أو قد يكون نتيجة الإصابة بالقيء المزمن، أو التوتر.

ومن الممكن أن تتسبب بعض أنواع البكتيريا مثل هليكوباكتر بيلوري (Helicobacter pylori) والتي تعيش في البطانة المخاطية في المعدة في الإصابة بهذا الالتهاب، كما وأنها من الممكن أن تتسبب أيضًا في الإصابة بقرحة المعدة، وسرطان المعدة، وفقر الدم الخبيث، والارتجاع المراري.

أعراض التهاب المعدة

يوجد العديد من الأفراد الذين يعانون من التهاب المعدة ولكن لا تظهر عليهم أي علامات أو أعراض تشير إلى الإصابة بهذا المرض، ولكن في حالة ظهور هذه الأعراض، فإن من أبرز هذه الأعراض والعلامات ما يلي:

  • الشعور ببعض الالام في منطقة البطن.
  • الغثيان والتقيؤ.
  • الإصابة بالإسهال.
  • فقدان الشهية عند بعض الحالات.
  • التجشؤ (Belching).
  • الشعور ببعض الانتفاخ.

كما وأن هذه الأعراض والعلامات من الممكن أن تذهب مع مرور الوقت خاصةً في حالة كان الالتهاب مزمن، ولابد من التنويه إلى بعض الأعراض الشديدة والحادة التي قد يعاني منها بعض المصابين بهذا الالتهاب؛ تقيؤ الدم، والمعاناة من فقر الدم، بالإضافة إلى وجود بعض الدم في البراز.

علاج التهاب المعدة بالأعشاب

إن من أحد أهم الطرق المتبعة في علاج المصابين بمرض التهاب المعدة اللجوء إلى استخدام بعض الأعشاب الطبيعية التي تعتبر بدائل للأدوية والمضادات وغيرها، ومن أهم هذه الأعشاب الطبيعية المستخدمة في علاج التهاب المعدة ما يلي:

  • الشاي البابونج (Chamomile tea): تكمن أهمية استخدام شاي البابونج في تهدئة المعدة، والتخلص من الشعور بالغثيان والتقيؤ، بالإضافة إلى مساهمته في تعزيز الجهاز المناعي من أجل مكافحة الأسباب المؤدية إلى الإصابة ببرد المعدة.
  • الزنجبيل (Ginger): تتكون عشبة الزنجبيل من بعض المكونات النشطة والقوية، بالإضافة إلى أنها متعددة الاستخدامات، ومثالًا على ذلك؛ قدرتها على تهدئة المعدة، وحماية بطانة المعدة الداخلية من بعض أنواع البكتيريا الخطيرة، وكما أن مضغ الزنجبيل من الممكن أن يزيل الشعور بالغثيان.
  • النعناع (Mint): تمضغ أوراق النعناع عادةً من أجل العلاج من بعض الأمراض المرتبطة بالمعدة مثل؛ التهاب المعدة والأمعاء، وغيرها من المشاكل الأخرى وذلك منذ الاف السنين، وكما أن تخمير الشاي مع النعناع الطازج يعد علاجًا فعالًا للقيء، بالإضافة إلى مساهمته في التقليل من التهاب المعدة.
  • القرفة (Cinnamon): يعد شاي القرفة مع العسل من أحد العلاجات الطبيعية التقليدية التي تستخدم في علاج التهاب المعدة، إذ أن القرفة والعسل يحتويان على مركبات عضوية قوية تساهم في تعزيز مناعة الجسم، والتقليل من الإصابة بالالتهابات.
  • الكركم (Turmeric): يعتبر من التوابل الشعبية التي تتكون من مزيج معقد من مضادات الأكسدة، والفيتامينات، والمعادن، والفلافونويد، مما يجعلها منشط جيد ورائع لالتهاب المعدة والأمعاء. 
  • الثوم (Garlic): تكمن أهمية مستخلص الثوم في التخلص من البكتيريا التي تؤدي إلى الإصابة بمرض التهاب المعدة والتي تعرف باسم هيليكوباكتر بيلوري، ولكن لا توجد أدلة كافية تؤكد هذه الفائدة لمستخلص الثوم بعد.
  • الشاي الأخضر (Green tea): إن شرب الشاي الأخضر مع العسل يشمل العديد من الفوائد الصحية التي تساعد على شفاء المصابين بالتهاب المعدة.
من قبل ثراء عبدالله - الاثنين ، 15 يونيو 2020
آخر تعديل - الاثنين ، 15 يونيو 2020