علاج الجرب بالكبريت: حقيقة أم خرافة؟

علاج الجرب بالكبريت، هل هو فعلًا علاج طبي وذو فعالية حقيقية؟ الإجابة وأكثر تجدوها في المقال.

علاج الجرب بالكبريت: حقيقة أم خرافة؟

الجرب (Scabies) هو مرض جلدي يسببه نوع من أنواع السوس الصغير، والذي يعرف بالقارمة الجريبية، ويسبب الجرب بثور وحكة شديدة عند المصاب تكون أسوء ليلًا.

يمكن علاج الجرب بالكبريت من خلال تطبيقه موضعيًا على الجسم لقتل السوس وبيضه، تابع قراءة المقال الاتي لتتعرف أكثر:

علاج الجرب بالكبريت

الكبريت (Sulfur) هو عنصر كيميائي موجود في جميع الأنسجة الحية، وهو ثالث أكثر المعادن في جسم الإنسان.

يستخدم الكبريت موضعيًا على الجلد لعلاج العديد من مشكلات الجلد بسبب تأثيره المضاد للبكتيريا والجراثيم، مثل:

  • القشرة.
  • الحكة التي يسببها الجرب.
  • احمرار الجلد.
  • مرض الوردية.
  • حب الشباب.

علاج الجرب بالكبريت يعد من أقدم العلاجات المستخدمة للتخفيفه، ويتم ذلك بوضع مرهم يحتوي على نسبة تتراوح بين 2% إلى 10% من الكبريت على جلد المصاب طوال الليل، والاستمرار بذلك لمدة تتراوح بين 3 إلى 6 ليالي.

على الرغم من رائحته الكريهة، واحتمالية تسببه بالتهاب الجلد المتهيج في المناخ الحار والرطب ألا أنه العلاج الموصى به لكل من الفئات الاتية:

  • الحوامل.
  • الرضع.
  • الأطفال.
  • البالغين غير القادرين على تحمل العلاجات الأخرى.

الجرعة المستخدمة لعلاج الجرب

لعلاج الجرب بالكبريت عند البالغين يستخدم مرهم يحتوي على الكبريت بنسبة تتراوح بين 2% إلى 10% مساءً لمدة 3 إلى 6 ليالٍ.

أما للأطفال يستخدم شامبو يحتوي على 2% من الكبريت لوحده، أو مع 2% من حمض الساليسليك (Salicylic acid) مرتين يوميًا لمدة 5 أسابيع.

الاثار الجانبية لعلاج الجرب الكبريت

علاج الجرب بالكبريت يعد امن عند استخدامه موضعيًا على المدى القصير، حيث تبين أن استخدامه كمنتج يحتوي على الكبريت بتركيز 10% ولمدة تصل إلى 8 أسابيع لا يسبب ظهور أي اثار جانبية، لكنه في حالات قليلة قد يؤدي إلى:

  • جفاف الجلد في بعض الأحيان.
  • الحساسية، حيث يظهر عند البعض أعراض الحساسية المتمثلة بالطفح الجلدي والاحمرار والحكة عند استخدام المراهم التي تحتوي على الكبريت.

نصائح وتحذيرات ينصح باتباعها أثناء علاج الجرب بالكبريت

يوجد بعض التعليمات التي ينصح باتباعها أثناء فترة العلاج، وهي كالاتي:

1. نصائح لعلاج الجرب بالكبريت

يمكن زيادة فعالية الكبريت أثناء استخدامه لعلاج الجرب عن طريق اتباع النصائح الاتية:

  • الاستحمام بماء دافئ، وتجفيف الجسم جيدًا قبل وضع الدواء.
  • فرك الجسم بالدواء المحتوي على الكبريت جيدًا، ويجب الوصول لجميع أجزاء الجسم المصابة وغير المصابة من الذقن إلى أسفل الجسم.
  • القيام بالعلاج مساءً قبل الذهاب للنوم.
  • تجنب لمس الفم والعينين.
  • تغيير الملابس الداخلية في اليوم التالي وغسلها جيدًا.
  • غسل الملابس والفراش على درجة حرارة 50 درجة مئوية في اليوم الأول من العلاج.
  • وضع الملابس التي لا يمكن غسلها في كيس مغلق مدة 3 أيام.

2. تحذيرات عند استخدام الكبريت

ينصح بتجنب ما يأتي عند علاج الجرب بالكبريت، وذلك لمنع حدوث تهيج الجلد الشديد:

  • الابتعاد عن الصابون والمنظفات.
  • الابتعاد عن المستحضرات التي تحتوي على الكحول.
  • الابتعاد عن أي مقشعر موضعي لعلاج حب الشباب، مثل: التريتينوين (Tretinoin)، أو حمض الساليساليك.
  • تجنب مستحضرات التجميل التي تسبب جفاف الجلد.
  • تجنب مستحضرات التجميل الطبية.

كما ينصح بتجنب استخدام المستحضرات المحتوية على الزئبق على نفس المنطقة، وذلك بسبب الرائحة الكريهة.

مضاعفات الجرب

قد يتسبب ترك الجرب من غير علاج مجموعة من المضاعفات، وهي كالاتي:

  • الشعور بحكة مستمرة.
  • ظهور طفح الجلدي الشديد، والتهابات جلدية، مثل: القوباء.
  • زيادة بعض الأمراض سوءًا، مثل: الأكزيما، والصدفية.
من قبل د. بيسان شامية - الأربعاء ، 2 ديسمبر 2020
آخر تعديل - الجمعة ، 14 مايو 2021