علاج الدوخة المفاجئة

كثيرًا ما يتعرض الشخص للدوخة المفاجئة وفقدان الاتزان لأسباب متعددة، فما هو علاج الدوخة المفاجئة؟

علاج الدوخة المفاجئة

الدوخة هي الإحساس بفقدان الاتزان والوعي، بحيث يفقد المريض القدرة على اتزان جسده مع غباش الرؤية وصداع مما يؤدي إلى سقوطه أرضًا، فما هو علاج الدوخة المفاجئة؟

علاج الدوخة المفاجئة

يعتمد علاج الدوخة المفاجئة على المسبب، إن الدوخة لا تعد أمرًا مهددًا للحياة في معظم الحالات ولكن يكون الخوف من سقوط المريض وإيذاء نفسه أو حدوث الكسور.

في الاتي بعض الإجراءات لعلاج الدوخة:

1. الإسعافات الأولية

يجب على كل شخص معرفة الإسعافات الأولية التي يجب اتباعها لعلاج الدوخة المفاجئة ومعرفة التصرف مع الشخص المصاب، إليك أبرز التعليمات حول الإسعافات الأولية للدوخة المفاجئة:

  • يجب جلوس المريض أو مساعدته على الاستلقاء.
  • رفع قدمين المريض عن مستوى الجسم لإعادة تدفق الدم إلى الدماغ.
  • تجنب تغير وضعية المريض بشكل فجائي.
  • تجنب الضوء العالي بالقرب من المريض.
  • في حال شعور المريض بالعطش يمكنك إعطاؤه الماء أو السوائل.
  • تجنب وقوف المريض بشكل مفاجئ وخاصة في حال الإصابة بالصداع مع الدوخة. 

2. أدوية لعلاج الدوخة المفاجئة

يمكن للمريض الذي يعاني من الدوخة المفاجئة المستمرة بسبب الإصابة ببعض الأمراض أن يتناول بعض الأدوية التي تساعد في علاج المرض الذي يؤدي إلى الدوخة المفاجئة ومن هذه الأدوية:

لكن من الضروري التنبيه على أهمية استشارة الطبيب المختص أو مقدم الرعاية الصحية قبل استعمال أي دواء من الاتي:

  • الأدوية المضادة للقلق في حال كانت الدوخة المفاجئة ناتجة عن الإصابة بأمراض التوتر والقلق ونوبات الهلع.
  • الأدوية المضادة للصداع النصفي.
  • الأدوية المدرة للبول في حال الإصابة بمرض منيير.
  • مضدات الهيستامين أو مضادات الكولين يمكنها التخفيف من الدوخة المزمنة أيضًا. 

3. علاجات أخرى للدوخة المفاجئة

يمكن التخفيف من الدوخة المفاجئة باتباع النصائح الاتية:

  • الاسترخاء والراحة.
  • الوخز بالإبر.
  • الإكثار من شرب الماء والحفاظ على رطوبة الجسم.
  • تجنب التدخين والكحول التي من شأنها زيادة التوتر والقلق.
  • الحصول على كمية كافية من النوم.
  • ممارسة بعض التمارين الخاصة لوضعية الرأس والجسم للتخفيف من الدوخة.
  • العلاج النفسي في حال حدوث الدوخة نتيجة الاضطرابات النفسية.
  • في حال كانت الدوخة المفاجئة ناتجة بسبب أمراض والتهابات الأذن فإن الطبيب قد يلجأ لحقن المضادات الحيوية داخل الأذن أو العملية الجراحية في الأذن في حال عدم الاستجابة للعلاجات. 

متى يجب مراجعة الطبيب؟

إن الدوخة غالبًا ما تتلاشى بشكل سريع ويعود المريض لوعيه من دون الحاجة للمستشفى، لكن في بعض الحالات الخطيرة فإن مراجعة الطبيب يجب أن تكون فورية ومنها:

  • صداع شديد مزمن بالتزامن مع الدوخة.
  • الغثيان والاستفراغ.
  • الإغماء التام.
  • ضيق التنفس.
  • تشنج الرقبة.
  • دوخة ناتجة من إصابة مباشرة للرأس.
  • حدوث التشنجات العصبية.
  • تلعثم الكلام، اضطراب الرؤية، عدم القدرة على تحريك أحد الأطراف أو الإحساس بالخدران والتنميل. 
من قبل د. غفران الجلخ - السبت ، 24 أكتوبر 2020