علاج السرطان بالعسل

دائمًا ما نسمع عن علاج السرطان بالعسل، فما حقيقة هذه العبارة علميًا؟ تابع المقال لمعرفة ذلك.

علاج السرطان بالعسل

كثيرًا منا يسأل الأشخاص عن حقيقة علاج السرطان بالعسل؟ لهذا اختص المقال الاتي ذكر هذه الحقيقة بدراسة علمية موثوقة:

علاج السرطان بالعسل: هل هو ممكن؟

نعم يمكن القول أن علاج السرطان بالعسل ممكن لبعض الأشخاص، لكن ليس للجميع ويعود ذلك لطبيعة الجسم ونوع الورم والمراحل التي وصل إليها الورم المسرطن.

في ما يأتي سيتم ذكر تسلسل هام من دراسة علمية توضح الية عمل العسل على المساهمة في علاج بعض أنواع السرطان:

  1. علاج السرطان يتمثل بتحفيز موت الخلايا التي نمت بشكلٍ غير طبيعي، بحيث يجب أن يكون هذا الموت لها بشكلٍ منتظم، ويكون ذلك وفق ثلاث مراحل، هي:
    • مرحلة الحث: هي مرحلة يتم خلالها تحويل الإشارات من الخلية إلى إشارات تحث الدماغ على ضرورة التخلص منها.  
    • مرحلة المستجيب: هي مرحلة يتم خلالها إحداث موت للخلايا السرطانية من خلال منظم رئيس يتمثل بمقاومة الجسم والعلاج المقدم من قبل الأطباء.
    • مرحلة التدهور: هذه المرحلة تقوم بها الميتوكندريا بتحليل الخلية السرطانية لتخليص الجسم منها.
  2. يساهم العسل في موت الخلايا السرطانية المبرمج، وذلك يتم من خلال قدرة مركبات العسل على إحداث التغيرات الاتية في الورم:  
    • تزيل مركبات العسل الاستقطاب من الميتوكندريا، مما يقلل من استهلاك الخلايا السرطانية للطاقة وهذا يحفز موتها.
    • ترفع مركبات العسل مستوى تنشيط كاسباس 3 (Caspase 3)، وكذلك ترفع مستوى انقسام بوليميريز بولي الريبوز (PARP)، وخاصةً في خلايا سرطان القولون كما ذكرت الدراسة، وهي مركبات لها دور في تعزيز سلسلة موت الخلايا السرطانية المبرمج.
    • تحث مركبات العسل موت الخلايا السرطانية من خلال تعديل البروتينات المتواجدة فيها.

أمور توضح كيفية الوقاية وعلاج السرطان بالعسل

قدرة مركبات العسل على الوقاية وعلاج السرطان جاءت من قدرتها على إحداث الأمور الاتية في الجسم:

  • زيادة إنتاج مضادات الأكسدة 

العسل يحتوي على الفينول (Phenol) والفلافونويد (Flavonoid)، وهذان المركبان يساهمان في زيادة نشاط مضادات الأكسدة المعروفة بقدرتها على تخليص الجسم من الجذور الحرة المسبب الرئيس للسرطانات.

  • زيادة مناعة الجسم

الجسم ضعيف المناعة هو من يتعرض للإصابة بالسرطان أكثر من غيره، لذا تناول العسل قد يخلص الجسم من هذا الضعف ويكسبه قوى تساهم في الوقاية من السرطان، كون أن السرطان يكثر عند الفئات قليلة المناعة، مثل:

  1. مرضى السكري.
  2. مرضى الإيدز.
  3. مرضى العدوى المزمنة الناتجة من الفيروسات والبكتيريا المختلفة.  
  • معالجة القرح والجروح

قد يتم التساؤل عن العلاقة بين علاج القرح والجروح بمرض السرطان، العلاقة هي أن القروح والجروح المزمنة تساهم في الإصابة السرطان، لذا قيام العسل بتسريع شفاء هذه القروح يساهم بلا شك من الوقاية من الإصابة بالسرطان. 

أبرز أنواع السرطان التي يمكن للعسل الوقاية منها أو المساهمة في علاجها

أنواع السرطان الاتية هي أكثر ما يمكن الوقاية منها أو المساهمة في علاجها عند تناول العسل:

  • سرطان الدم، ويعود ذلك لاحتواء العسل على الفينول الذي له نشاط ضد هذا النوع من السرطانات.
  • سرطان الثدي.
  • سرطان القولون والمستقيم.
  • سرطان بطانة الرحم.
  • سرطان عنق الرحم.
  • سرطان الفم. 

هل علاج السرطان بالعسل فعال لوحده؟

لا يمكن طبيًا وعلميًا جعل العسل العلاج الوحيد للسرطان، فهو مساعد في بعض الأنواع وليس شافي تمامًا، ومن هنا يجب العلم أن علاج السرطان الرئيس يشمل الطرق الاتية:

  1. العلاج الكيميائي: العلاج الكيميائي يهدف إلى الحد من انتشار الخلايا المسرطنة وقتلها.
  2. العلاج الإشعاعي: يسلط الإشعاع على الورم ليقتل الخلايا السرطانة ويحد من انتشارها قدر المستطاع إلى المناطق الأخرى.
  3. العلاج الجراحي: يتم باستئصال الورم في حال القدرة على ذلك. 
من قبل رشا أحمد - الخميس ، 2 ديسمبر 2021