أهم النصائح لعلاج الشعر التالف

نمط حياتنا، بدءا مما نأكل وحتى كيفية تصفيف الشعر يؤثر على قوة ألياف الشعر. لذا نقدم لك أهم الأخطاء وأكثرها شيوعا، والتي تضعف ألياف الشعر وبعض النصائح لتفادي ذلك.

أهم النصائح لعلاج الشعر التالف

نمط حياتنا، بدءاً مما نأكل وحتى كيفية تصفيف شعرنا يؤثر على صحة الشعر وعلى قوة ألياف الشعر. الشعر السميك والأكثر صحة هو على بعد عدد قليل فقط من التغييرات الطفيفة في نمط الحياة التي ربما تفيد أيضا بقية الجسم. اليكم الأخطاء الأكثر شيوعا التي تضعف ألياف الشعر بالمقابل الى الحلول الانجع في علاج الشعر التالف.

الحمام بالماء الساخن

الخطأ- الماء الساخن جدا يجفف ألياف الشعر، وكذلك الجلد. فهو يجعل الشعر أكثر هشاشة وحساسية حيث يتكسر ويسقط بسهولة. الماء الساخن لا يشطف فقط زيوت فروة الرأس الطبيعية التي تحمي الشعر، بل ان الماء الساخن يؤدي بمسام جلد فروة الرأس للعمل أكثر من أجل إنتاج زيوت جديدة، الأمر الذي قد يؤدي إلى تضرر جذور الشعر والتسبب بزيادة تساقطه.

الحل- الاستحمام في الماء البارد هام جداً في علاج الشعر التالف. اخفضوا درجة حرارة الماء بضع درجات. استحموا بماء ساخن وفي النهاية حاولوا غسل شعركم بالماء البارد قدر الإمكان.

استخدام أجهزة تصفيف الشعر التي تعمل على الحرارة

الخطأ - حرق الشعر عن طريق أجهزة تصفيف الشعر التي تعمل على الحرارة يضر بالبروتينات التي تبني الشعرة وبصيلات الشعر. عندما تتضرر بصيلات الشعر، فان توازن الرطوبة يختل ويصبح الشعر أكثر عرضة للكسر.

الحل- قللوا من استخدام الأجهزة الساخنة لتصفيف الشعر. لا تستخدموا مجفف الشعر أكثر من مرتين أو ثلاث مرات في الأسبوع، وابدؤوا بأقل درجة حرارة ممكنه. ضعوا دائما رذاذ لحماية الشعر من الحرارة، فإنه يشكل حاجزا واقيا من الحرارة للحد من تكسر الشعر.

حميات خفض الوزن السريع

الخطأ– التجويع الذاتي يجبر الجسم على توجيه القليل من الطاقة التي يحصل عليها للعمليات الحيوية مثل عمل القلب والدماغ. هذه الطاقة لا توجه في حالات الضائقة مثل الجوع أو التجويع لبناء الشعر. في الواقع، واحد من الأعراض الأكثر شيوعا لحالة فقدان الشهية هو تساقط الشعر الشديد.

الحل- من أجل علاج الشعر التالف، واظبوا على اتباع نمط التغذية المنظمة والمتوازنة التي تشمل البروتينات الخالية من الدهون مثل السمك، الدجاج، العدس والفاصوليا. الشعر مبني أساسا من البروتين، وهذا هو الشيء الوحيد الذي يمكنه تقوية الشعر أو كسره. احرصوا على تناول 46 غراما من البروتين يوميا، أو على 25٪ -30٪ من مجموع السعرات الحرارية اليومية المستهلكة.

سوء العناية بالشعر الرطب

الخطأ- شعرنا يكون أكثر حساسية عندما يكون رطبا ومعرضا أكثر للكسر. والسبب هو، ان بصيلات الشعر التي تحمي الشعر ترتفع قليلا عندما نرطب الشعر. تمشيط الشعر أو فتح العقد في الحمام ثم تجفيفه بقوه بواسطة منشفة، يؤدي الى تكسر الشعر وزيادة تساقطه.

الحل- تقليل تمشيط الشعر الرطب بعد الاستحمام عن طريق تمشيط الشعر قبل الاستحمام. ربتوا على شعركم بمنشفة بعد غسله، ولا تفركوه بقوه.

تسريحات الشعر المشدود

الخطأ - إذا كنت تميلين إلى التباهي بتسريحة ذيل الحصان المشدودة أو بالجديلة الجميلة، فحاذري - هذه التسريحات، على الرغم من انها جذابة، ولكنها تشكل ضغط كبير على بصيلات الشعر، تعرضها للتلف وتكون ندوب التي تدمرها بشكل دائم. هذا يمكن أن يسبب الصلع - الضعف الدائم في بصيلات الشعر الذي يجعل من غير الممكن نمو شعرة جديدة من البصيلات المتضررة.

الحل- حرروا شعركم. وزعوا الشعر بقدر الإمكان وعند عمل تسريحة ذيل الحصان أبقوه حرا بعض الشيء. إذا كنتن تشعرن أن الشعر يشد الجلد، فهذا دليل على انه مشدود أكثر من اللازم.

استخدام منتجات تصفيف الشعر المقاومة

الخطأ- إذا كنتن تملن لتصفيف الشعر بواسطة الهلام أو الرذاذ المقاوم لكل اليوم، فإنها غالبا ما تضعف الشعر. فهي عادة ما تكون غنية بالكحول، الذي يجفف الشعر كثيرا ويؤدي إلى أن يصبح هش. عند تمشيط الشعر بالفرشاة، فبقايا الرذاذ أو الهلام تؤدي إلى تكسره بسهولة.

الحل- التخلي عن المنتجات التي تسبب للشعر لأن يكون قاسيا أو لزجا. بدلا من ذلك، يجب استخدام كريمات تصفيف الشعر التي تحافظ على رطوبة الشعر ولا تسبب لتكسره أثناء التمشيط بالفرشاة.

حبوب منع الحمل

الخطأ - إذا كنت واحده من ملايين النساء اللاتي يصبح شعرهن أكثر حساسية، هشاشة وضعفا بسبب التغيرات الهرمونية، فحبوب منع الحمل غير الملائمة قد تضعف شعرك. حبوب منع الحمل التي تحتوي على الاندروجينات يمكن أن تؤدي لفقدان الشعر لدى النساء الحساسات للاندروجين ولا يعرفن ذلك.

الحل- من أجل علاج الشعر التالف غيري حبوب منع الحمل. إذا كنت ترغبين في معرفة ما إذا كنت حساسة للاندروجين، فيمكن لفني ترميم الشعر اجراء الفحص الجيني السريع الذي يكشف عن ذلك.

غسل الشعر في أوقات متباعدة أكثر من اللازم

الخطأ - الشامبو الجاف أصبح منتجا شعبيا في الاونة الأخيرة، حيث يمكنه تأجيل غسل الشعر المقبل لبعض الأيام. مريح؟ نعم. صحي للشعر؟ لا. استخدام المنتج دون غسله يمكن أن يسد بصيلات الشعر، وإذا تكرر ذلك كثيرا فقد يوقف نمو الشعر.

الحل - من المقبول غسل الشعر كل بضعة أيام، ولكن إذا تحول ذلك لعادة منتظمة، فان بقايا الأوساخ على فروة الرأس يمكن أن تسد بصيلات الشعر. احرصوا على غسل شعركم كل يومين، وخاصة إذا كنتم تمارسون الرياضة وتعرقون أو تستخدمون الكثير من منتجات الشعر.

من قبل ويب طب - الأحد ، 20 يوليو 2014
آخر تعديل - الأحد ، 8 أكتوبر 2017