علاج الصداع النصفي منزليًا وبطرق بسيطة

تعد الإصابة بالصداع النصفي مزعجة ومؤلمة للغاية، فهل يمكن علاج الصداع النصفي منزليًا؟

علاج الصداع النصفي منزليًا وبطرق بسيطة

علاج الصداع النصفي منزليًا قد يكون قادرًا على تخفيف نوبة الشقيقة إلا أنه لا يشفي تمامًا من المرض، إليك أهم العلاجات المنتشرة والطرق التي تُساعدك في الحد منها:

علاج الصداع النصفي منزليًا

يشمل علاج الصداع النصفي منزليًا بالطرق المحتملة الآتية:

1. استخدم كمادات باردة

قم بوضع كيس من الثلج أو كمادات باردة على جبهتك أو فروة رأسك أو رقبتك حتى يقل الألم في المنطقة.

إن استخدام الكمادات أو الثلج من شأنه أن يُقلل من تدفق الدم إلى المنطقة، وبالتالي قد يكون ذلك السبب وراء تخفيف ألم الصداع النصفي.

2. اعتدل بالكافيين

تتواجد مادة الكافيين في العديد من المشروبات والأطعمة، مثل: القهوة، والشوكولاته، حيث من شأنها أن تُقلل من أعراض نوبة الشقيقة.

يُساعد الكافيين في سرعة امتصاص دواء الصداع النصفي إلا أن مفعوله سيزول بسرعة أكبر أيضًا، لذا من الضروري الاعتدال بتناول الكافيين وعدم الاعتماد عليه بشكل كلي.

3. اجلس بغرفة معتمة وهادئة

فالتواجد بمكان مُضاء مع ضجة من حولك سيزيد من الصداع الذي تشعر به، كما من شأن أعراض الشقيقة أن تتفاقم.

في حال إصابتك بنوبة الصداع النصفي ننصحك بالتوجه إلى غرفة هادئة وإطفاء الإنارة والجلوس فيها، فذلك من شأنه أن يُسرع من عملية الشفاء.

4. تجنب التمارين الرياضية

المقصود هنا تجنبها في حال الإصابة بنوبة الشقيقة، فممارسة التمارين الرياضية من شأنها أن تزيد من الألم والأعراض سوءًا.

في الأيام التي لا تُصاب بها بالنوبة من الضروري ممارسة الرياضة، فهي تُساهم في حمايتك من النوبات المؤلمة قدر المستطاع، إذ إن الرياضة تُساعد الجسم على إفراز مادة تدعى الإندورفين (Endorphins) والتي تُحارب الألم، وتُقلل من التوتر، وتُساهم في خلودك للنوم بسهولة أكبر.

5. تناول الأدوية التي تُباع دون وصفة طبية

وهي أدوية مسكنة لألم تساعد في تخليصك من أعراض النوبة الحادة والشديدة، لكن يجب استشارة الطبيب المختص حول تناولها.

كما أن هناك بعض الأدوية المخصصة للشقيقة والتي من الممكن أن يصفها لك الطبيب تبعًا لحالتك الصحية.

الوقاية من نوبة الصداع النصفي

بعد معرفة كيفية علاج الصداع النصفي منزليًا لا بد من معرفة طرق الوقاية من نوبة الصداع النصفي، والتي تشمل ما يأتي:

  • تناول مصادر المغنيسيوم: وهو يتواجد بالخضروات الورقية الخضراء والذي يُساهم في الوقاية من نوبات الشقيقة.
  • النوم الجيد: أي ما بين 7-8 ساعات حيث من شأنه أن يحميك من النوبة، لكن لا تنم أقل أو أكثر من هذه الساعات كي لا تُصاب بالشقيقة.
  • ممارسة اليوغا: فهي تُقلل من النوبات التي من الممكن أن تُصاب بها لاحقًا.
  • تناول فيتامين ب12: فهو موجود في الحليب والسمك، ويُساهم في التقليل من خطر الإصابة بنوبات الصداع النصفي.
  • الابتعاد عن بعض الأطعمة: كتلك التي تُحفز الإصابة بالشقيقة، مثل: الجبن المعتق.
  • الابتعاد عن محفزات الشقيقة، مثل: الإضاءة الساطعة، والضغط العالي، والروائح القوية.
من قبل رزان نجار - الجمعة 4 كانون الثاني 2019
آخر تعديل - الثلاثاء 16 آذار 2021