الأطعمة والصداع النصفي: ما العلاقة؟

سنتحدث من خلال المقال الآتي عن علاقة الأطعمة والصداع النصفي بشكل مفصل.

الأطعمة والصداع النصفي: ما العلاقة؟

سنتحدث من خلال المقال الآتي عن أبرز المعلومات التي توضح العلاقة بين كل من الأطعمة والصداع النصفي:

الأطعمة والصداع النصفي: ما العلاقة؟

يدعي الخبراء بأن العلاقة بين الأطعمة والصداع النصفي تتمثل في أن بعضها قد يكون مسببًا أو أثرًا جانبيًا للمعاناة من مشكلة الصداع النصفي.

ففي كثير من الحالات يكون تأثير الأطعمة المختلفة مختلفًا من شخص إلى آخر وما من شأنه أن يسبب الصداع النصفي لدى شخص معين، وقد لا يؤثر سلبًا على آخر والعكس أيضًا صحيح، وفي حالات مختلفة قد تثير أنواع مختلفة من الأطعمة صداعًا نصفيًا فقط لدى دمجها مع عوامل أخرى، مثل: الإجهاد، أو التغيرات الهرمونية، بالإضافة إلى ذلك ليس هناك غذاء مشتبه بأنه يؤثر سلبيًا في كل مرة تم تناوله.

أطعمة تحفز الصداع النصفي

تحديد الأطعمة التي تسبب لكم الصداع النصفي ليس أمرًا سهلًا، فإذا كنتم تعانون من الصداع النصفي وترغبون في تحديد الأطعمة التي تحفز ذلك يستحسن أن تستخدموا دفتر يوميات لتعقب ومتابعة نظامكم لكي تميزوا بواسطته ما يمكن أن يؤثر على النظام الغذائي الخاص بكم بشكل سلبي، وفي ما يأتي نعرض لكم بعض الأطعمة والمشروبات التي نوضح العلاقة بين كل من الأطعمة والصداع النصفي:

شخص يعاني من الصداع

1. الكحول

المشروبات الكحولية المختلفة هي من المسببات الأكثر شيوعًا في تحفيز أسباب الصداع النصفي، وفي البعض منها تكفي رشفات معدودة لكي تجعل شاربها يعاني من الصداع النصفي الحاد والمثير للضيق والانزعاج.

في كثير من الحالات يكون المُسبب هو النبيذ الأحمر، ولكن أي مشروب كحولي بغض النظر عن النسب المئوية المختلفة للكحول قد يؤدي بوجه عام إلى الصداع النصفي، فالكحول هي المسبب الأكثر شهرة الذي يحتمل أن يؤدي إلى الصداع النصفي.

2. الكافيين

الكفايين مادة من المعروف أنها قد تساعد في التخفيف من الصداع، كما أن مادة الكافيين تزيد من امتصاص الأدوية المسكنة للألم التي تُستخدم للمعالجة، بل هي تتواجد أصلًا في بعض الأدوية.

في المقابل قد يؤدي تناول كمية كبيرة من الكافيين إلى حدوث الصداع، لذلك يوصى بالحد من تناول الكافيين إلى 200 ملليغرام في اليوم، أي ما يعادل فنجانًا إلى فنجانين اثنين من القهوة، وإذا كنتم تستهلكون الكافيين كثيرًا، قللوا الكمية تدريجيًا لأن التوقف عن تناولها مرة واحدة يسبب الصداع أحيانًا لأولئك الذين لا يعانون من الصداع النصفي عادة.

3. الأطعمة الحاوية على تيرامين (Tyramine)

الأطعمة التي تحتوي على مستويات مرتفعة من هذه المادة قد تشجع أسباب الصداع النصفي بسبب تأثيرها على توسع الأوعية الدموية ورفع ضغط الدم لدى بعض الأشخاص، ومن الأطعمة التي تحتوي على التيرامين:

  • النبيذ الأحمر.
  • البيرة.
  • الأفوكادو.
  • الموز الناضج جدًا.
  • الأطعمة التي تحتوي على الصويا.
  • المكسرات.
  • الشوكولاتة.

4. الأطعمة الحاوية على حمض التانيك (Tannins)

الأطعمة التي تحتوي على حمض التانيك من الممكن أن يكون لها تأثير سلبي على الأشخاص الذين يعانون من الصداع النصفي، ومن هذه الأطعمة:

  • القهوة.
  • الشاي.
  • الشوكولاتة.
  • النبيذ الأحمر.
  • عصير التفاح.

5. المكملات الغذائية والمُحليات الاصطناعية

التي تتمثل في كل من:

  • الأسبارتام (Aspartame).
  • الغلوتامات أحادية الصوديوم (Monosodium glutamate) المعروفة بأنها تُسبب الصداع النصفي.

الأطعمة والصداع النصفي: ما الحل؟

من الممكن لبعض النصائح أن تساهم في التقليل من الصداع النصفي، ومن أهمها الآتي:

  • تناول وجبات الطعام المنظمة.
  • الإكثار من شرب السوائل خاصة الماء.
  • تناول وجبات خفيفة بين الوجبات.
  • الحفاظ على الوزن الطبيعي.
  • الابتعاد عن المشروبات الكحولية.
  • الامتناع عن التدخين.
  • الحفاظ على ممارسة النشاط الرياضي.
  • اتباع نظام غذائي متوازن.
من قبل ويب طب - الاثنين 15 نيسان 2013
آخر تعديل - السبت 16 تشرين الأول 2021