‏علاج الصرع نهائيا: هل هو ممكن؟

الصرع من الأمراض العصبية التي تؤثر على مناطق في الدماغ لكن ما هي العلاجات المحتملة له وما هو علاج الصرع نهائيا في هذا المقال سنحاول أن نوضح لك كل العلاجات المحتملة.

‏علاج الصرع نهائيا: هل هو ممكن؟

الصرع هو عبارة عن مرض مزمن يسبب نوبات كهربائية غير مبررة و النوبات المتكررة عبارة عن نشاط كهربائي مفاجئ في الدماغ.

وهنالك نوعان من هذه النوبات: الأولى هي العامة التي تؤثر على كل المناطق في الدماغ دون استثناء، أما الثاني فهي النوبات التي تؤثر على منطقة محددة من الدماغ.

علاج الصرع نهائيًا

لا يمكن علاج الصرع نهائيًا، لكن يمكن السيطرة على النوبات بشكل تام عن طريق الأدوية، في حال لم تؤثر الأدوية بشكل إيجابي أو لم تخف حدة النوبات فقد يلجأ الأطباء إلى اقتراح الجراحة على المريض أو علاج اخر وإليك التفاصيل:

1- الأدوية

يمكن علاج الصرع نهائيًا والتخلص من النوبات الكهربائية التي قد تصيبهم عن طريق أخذ الأدوية المضادة الصرع، وبعض هذه الأدوية إن لم تقضي على النوبات نهائيًا فإنها تعمل على تخفيف حدة و تكرار النوبات التي قد تصيب مريض الصرع.

في البداية قد يقترح الطبيب المختص نوع واحد من هذه الأدوية بجرعات قليلة وقد يزيد الجرعة بالتدريج حتى يتم السيطرة على النوبة.

ولكن قد يكون للأدوية المضادة للصرع أعراض جانبية منها:

  • التعب والإرهاق.
  • الشعور بالدوخة.
  • زيادة في الوزن..
  • نقصان في كتلة العظم.
  • طفح جلدي.
  • مشاكل في النطق.

وقد يترافق أعراض أشد خطورة لكنها نادرة الحدوث.

2- الجراحة

في هذا النوع من العلاج فإن الطبيب المختص قد يلجأ الى استئصال المنطقة من الدماغ التي تسبب النوبات الكهربائية.

يلجأ الطبيب المختص الى الجراحة في حال كانت النوبات تتركز في منطقة صغيرة ومحددة من الدماغ ولا تؤثر الجراحة في هذه المنطقة على الوظائف الحيوية المهمة في حياة الإنسان كالمناطق المسؤولة عن الإبصار والتحدث والحركة.

على الرغم من الأفراد المصابين الذين خضعوا الى خيار الجراحة قد يحتاج الطبيب المختص الى اعطائهم الأدوية المضادة للصرع للمساعدة في منع حدوث النوبات مرة أخرى.

3- علاجات أخرى

بالإضافة إلى الأدوية والجراحة فهنالك علاجات أخرى بديلة للأفراد المصابين بالصرع: 

  • تحفيز العصب المبهم (العصب الحائر)

 في هذا الإجراء فيتم زراعة جهاز تحت الجلد في منطقة الصدر لديه اسلاك مرتبطة بالعصب المبهم في رقبتك يولد شحنات كهربائية، هذا الإجراء يخفض النوبات بنسبة 20-40 بالمئة.

  • نظام غذائي يدعى بالكيتو

 بعض الأطفال المصابون بنوبات الصرع اتبعوا نظام غذائي صارم الذي ينص على الاستهلاك الكثير من الدهون و التقليل الكامل للكربوهيدرات و عادةً ما يسمى بالكيتو.

يحرق جسمك باتباعك هذا النظام الدهون عوضًا عن الكاربوهيدرات بعد اتباع هذا النظام لعدة سنوات يمكن للأطفال التوقف عن اتباعه بمراقبة من الطبيب المختص ويبقون خاليين من أي نوبات صرع.

  • التحفيز العميق للدماغ

في هذا الإجراء يزرع الطبيب المختص أقطاب كهربائية في مناطق معينة في الدماغ، بالعادة تكون في منطقة في الدماغ تسمى المهاد، ومن الممكن لها أن تقلل النوبات الصرع للأفراد المصابين بها.

4- علاجات مستقبلية محتملة

يدرس الباحثون علاجات محتملة في المستقبل لكن لم يتم إثبات فعاليتها حتى الان، ومنها:

  • التحفيز العصبي القائم على الاستجابة، جهاز يشبه منظم ضربات القلب يقوم بتحليل التحفيزات القادمة من الدماغ لينبه على قرب حدوث نوبة ويقوم بإيصال دواء أو استجابة لمنع حدوثها.
  • تحفيز العتبة ونعني به التحفيز المستمر لمنطقة بداية النوبة، تحفيز المستمر للمنطقة التي تبدأ عندها النوبات و تنجح بالعادة عند الأفراد المصابين ولا يمكن للطبيب المختص إزالة هذا الجزء من الدماغ.
  • استئصال جراحي باستخدام إجراءات جراحية أقل خطورة من الجراحة التقليدية مثل الاستئصال باستعمال الليزر الموجه بالرنين المغناطيسي.
  • الجراحة الاشعاعية، يستعمل هذا الإجراء عندما تكون اجراء الجراحة التقليدية خطير جدًا.
  • تحفيز العصب الخارجي، كما في اجراء العصب المبهم يحفز هذا الاجراء أعصابًا معينة لتقليل تكرار النوبات ولكن عكس ما يتم اجرائه في العصب المبهم فإن الجهاز المستخدم سيتم ارتدائه خارجيًا دون الحاجة لإجراء جراحة.

عوامل تحدد اختيار طريقة علاج الصرع

علينا أن ننوه أن أي نوع سيختاره الطبيب المختص يعتمد على عدة عوامل منها:

  • أنواع النوبات الكهربائية الموجودة لدى المصاب.
  • ما احتمالية الإصابة بنوبات اكثر .
  • العمر .
  • الجنس .
  • إذا كان لدى المصاب أمراض غير الصرع .
  • إن كان لدى المصابة الرغبة بالحمل .
من قبل مريم هارون - الخميس ، 9 يوليو 2020