علاج الصلع: أهم الحقائق

سنشير من خلال المقال الآتي إلى أهم الطرق المتبعة من أجل علاج الصلع، بالإضافة إلى ذكر بعض الحقائق المهمة.

علاج الصلع: أهم الحقائق

قديمًا كان يعتبر الصلع علامة على مرحلة الشيخوخة، ولكن اليوم يعتبر ظاهرة يصاب بها الشباب في مرحلة مبكرة من حياتهم، وهي ظاهرة تصيب الذكور عادة، وقد تصيب النساء في بعض الأحيان.

فما الطرق المتبعة من أجل علاج الصلع؟

علاج الصلع

إن حالة الصلع قد تؤدي إلى فقدان متدرج في الشعر، وتحدث هذه الحالة بسبب الإفراز المتزايد لهرمون الذكورة التستوستيرون (Testosterone)، أو بصفة أدق حساسية جذور الشعر المفرطة لمادة الديهدروتستوستيرون (DHT) التي تدخل في تنظيم إفرازات التستوستيرون.

الجدير بالعلم أن الاكتشاف المبكر للصلع، هو الخطوة الأولى لعلاج الصلع، حيث يؤدي زيادة إفراز مثبطات مادة الديهدروتستوستيرون إلى ضعف وسقوط الشعر، وهي عبارة عن مواد تنتج عن هرمون التستوستيرون التي تؤثر في بصيلات الشعر، وفي النهاية فإن بصيلة الشعر قد تتوقف تمامًا عن إنتاج الشعر.

تعتبر مثبطات الديهدروتستوستيرون خط الدفاع الأول ضد الصلع، فإن لاحظت وجود عدد كبير من الشعر العالق بالمشط أثناء تمشيط الشعر، أو اجتمعت كومة من الشعر على وسادتك فعليك حينها التوجه إلى الطبيب لإجراء الفحوصات، ومساعدتك في حالة إصابتك بالصلع، وعليه يفحص شعرك ويتم معرفة سبب تساقطه.

قد يوصى أحيانًا بتناول محلول مينوكسيديل (Minoxidil)، وهو دواء تم تطويره في الأصل لعلاج حالات ارتفاع ضغط الدم، وفيما بعد عرف بأنه محفز لنمو الشعر لدى الرجال والنساء، حيث وُجد أن هذا المحلول يعمل على توسيع أوعية الأوعية الدموية في منطقة فروة الرأس، وبالتالي يقوي تدفق الدم إلى بصيلات الشعر، ويثبط عملية تساقط الشعر ويشجع على نمو الشعر الجديد.

حقائق الإصابة بالصلع

من المحتمل أن لا يساعد محلول مينوكسيديل أو مثبطات الديهدروتستوستيرون في علاج الصلع تحديدًا في المراحل المتقدمة من الإصابة، لذا عليك معرفة بعض الحقائق المتعلقة بالصلع وهي:

  • الصلع غالبًا ما يصيب الرجال.
  • هرمون الإستروجين قد يساعد النساء، حيث ذكر أن النساء لا يتعرضن للصلع الكامل مثل الرجال، ولكن قد يصبن بترقق الشعر بفعل تأثير إفرازات الديهدروتستوستيرون، ويمكن السيطرة على ترقق وضعف الشعر من خلال هرمون الإستروجين.
  • هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى حدوث الصلع أو تساقط الشعر، فإذا كان لديكم تساقط مفرط للشعر فيفضل أن تفحصوا أنفسكم.

من الممكن أن تكون إفرازات الديهدروتستوستيرون هي من سببت لك تساقط الشعر، ويمكن أن تسبب أيضًا سقوط الشعر وعلى المدى البعيد، لذا وجب الحذر ومعالجة الصلع في مراحله الأولى، ولا داعي للاستعجال في شراء الشعر المستعار، لذا يجب من البداية الوقاية من الصلع ومعرفة طريقة علاجه.

من قبل ويب طب - الثلاثاء 29 آذار 2016
آخر تعديل - الأربعاء 29 أيلول 2021