علاج العصبية الزائدة عند النساء

ما هو علاج العصبية الزائدة عند النساء؟ سؤال يتكرر كثيرًا من النساء فهنّ متعبات من هذه العصبية، لذا خُصص المقال لذكر كافة الطرق العلاجية لهذه الحالة.

علاج العصبية الزائدة عند النساء

العصبية هي استجابة من قبل الجسم للأحداث اليومية التي يمر بها الفرد، وقد تكون النساء معرضات للعصبية أكثر من غيرهن كونهن يعانين من العديد من الضغوطات الخارجية.

فما علاج العصبية الزائدة عند النساء؟ هذا ما سنتعرف عليه في ما يأتي: 

علاج العصبية الزائدة عند النساء طبيعيًا

يمكن علاج العصبية الزائدة عند النساء طبيعيًا بالطرق الاتية:

1. التنفس العميق

التنفس العميق يكمن بأخذ شهيق طويل يتبعه زفير ببطء مؤديًا ذلك لإيصال كمية أكسجين أكبر إلى الدماغ ينتج عنه الاسترخاء وتقليل حدة العصبية.

هذا التمرين يفضل تكراره عدة مرات يوميًا من قبل النساء اللاتي يصبن بنوبات عصبية كثيرة.

2. كتابة الأفكار

كتابة كافة الأفكار على ورقة بالتفصيل أمر جدًا فعال في تخفيف حدة العصبية، ويجب الاحتفاظ بتلك الأوراق لقراءتها لاحقًا ومعرفة أن الأفكار المكتوبة بها لا تستحق كل تلك العصبية.

3. تخصيص وقت للذات

يجب تخصيص ساعة أو أكثر يوميًا من قبل المرأة لذاتها، بحيث في هذا الوقت المحدد تمارس ما ترغب به، مثل:

  • سماع الموسيقى.
  • الرقص.
  • مشاهدة التلفاز.
  • التأمل.

4. طرق طبيعية أخرى لعلاج العصبية الزائدة عند النساء

تمثلت هذه الطرق بالاتي:

  • الحصول على قسط كافي من النوم لا يقل عن 7 ساعات يوميًا وبأوقات منتظمة.
  • تجنب تناول المشروبات التي تحتوي الكافيين بكثرة.
  • تناول الأطعمة التي تحتوي على فيتامينات ب، مثل: الأفوكادو، والخضروات، والدجاج، الأسماك، والموز.
  • البحث عن هواية جديدة.
  • الخروج مع الأصدقاء المرحين.
  • المشاركة بالأعمال التطوعية.

علاج العصبية الزائدة عند النساء طبيًا

في حال عدم الحصول على النتائج المرغوبة بالرغم من تطبيق طرق العلاج الطبيعية سابقة الذكر، فإن الأمر يحتاج إلى التوجه للطبيب النفسي للعلاج، والذي عادةً يتمثل في ما يأتي:

1. العلاج السلوكي

هذا العلاج قائم على مبدأ تحدث الطبيب النفسي مع المريضة بطريقة خاصة تقنعها بأن ما تقوم به خاطئ، كما يمكن إشراك المرأة بمجموعات نسائية يعانين من ذات المشكلة لتوصل إلى حل مرضي ومقنع لكافة النساء. 

2. العلاج الدوائي

في حال كانت العصبية مؤذية ومفرطة فإن الوقت حان للتطرق لبعض الأدوية المهدئة، والتي من أبرزها:

  • سيرترالين (Sertraline).‏ 
  • باروكستين (Paroxetine).
  • سيتالوبرام (Citalopram).
  • أميتريبتيلين (Amitriptyline).
  • فلوكسيتين (Fluoxetine). 

مضاعفات عدم علاج العصبية الزائدة عند النساء

في حال عدم معالجة العصبية الزائدة عند النساء فإن بعض المضاعفات الناتجة عن ذلك ستكون خطيرة، وفي ما يأتي أبرز المضاعفات:

1. ممارسة العصبية كأسلوب حياة

كثير من النساء اللاتي لا يتطرقن إلى العلاجات السابقة يصبحن دائمات العصبية في أبسط الأمور، مثل: العصبية الحديث مع الأبناء، والعصبية عند التعامل مع الزوج ومع الأقارب، بالرغم من أن الأحاديث بينهم لا تحتاج إلى العصبية إنما الأمر يكون بسيط وعام.

2. تعاطي المخدرات

في حال وصلت العصبية إلى درجات جدًا شديدة فإن بعض النساء يتطرقن لإدمان المخدرات للتخلص من هذا الأمر بعض الشيء، لكن واقعيًا الأمر يزداد سوءًا.

3. الإصابة بالأمراض الجسدية

العصبية المفرطة والمتكررة تحفز حدوث اختلالات في الجسم، مما يؤدي إلى الإصابة بالأمراض الاتية:

  • اضطرابات الجهاز الهضمي: وهذا يتمثل بالام المعدة، والإمساك أو الإسهال، وكذلك الغثيان.
  • الصداع: الصداع أحد المضاعفات التي تحدث بشكل دائم بعد العصبية.
  • السكري: التوتر والعصبية يسببان اختلال في نسب الأنسولين مسببًا ذلك مرض السكري.

4. الضعف الجنسي

عدم علاج العصبية الزائدة عند النساء يؤدي إلى عدم اهتمام المرأة بشريكها من الناحية الجنسية، وهذا يؤدي إلى مشكلات أسرية عديدة.

5. مضاعفات أخرى

تمثلت هذه المضاعفات في الاتي:

  • عدم التركيز.
  • التفكير السلبي.
  • النسيان.
  • العزلة.
  • قلة الإنتاج في الأعمال المهنية. 
من قبل رشا أحمد - الخميس ، 2 ديسمبر 2021