علاج اللوزتين بالبصل وبمواد طبيعية: حقيقة أم خرافة

يلجأ بعض الناس إلى العلاجات المنزلية لالتهاب اللوزتين، فهل علاج اللوزتين بالبصل وبمواد طبيعية حقيقة أم خرافة؟ إليكم الإجابة في المقال الآتي.

علاج اللوزتين بالبصل وبمواد طبيعية: حقيقة أم خرافة

إليكم الإجابة على سؤال: هل علاج اللوزتين بالبصل وبمواد طبيعية حقيقة أم خرافة؟ في هذا المقال:

علاج اللوزتين بالبصل

يلجأ بعض الناس إلى علاج التهاب اللوزتين بالبصل أو غيره من المواد الطبيعية، ويعود السبب في ذلك إلى خصائص البصل المضادة للعدوى والالتهاب.

لكن هناك حاجة إلى المزيد من الأدلة لتأكيد أو نفي فعالية البصل لعلاج التهاب اللوزتين، لأن السبب الأكثر شيوعًا لالتهاب اللوزتين هي أنواع مختلفة من الفيروسات، وإن العلاج الوحيد للعدوى الفيروسية هو اتباع بعض إجراءات الرعاية المنزلية التي سنأتي على ذكرها لاحقًا في هذا المقال.

لكن إذا كان التهاب اللوزتين ناتجًا عن بعض أنواع البكتيريا، فسيصف الطبيب جرعة محددة من المضادات الحيوية التي يجب تناولها كاملة والالتزام بخطة العلاج تمامًا كما وصفها الطبيب لتجنب حدوث أي مضاعفات.

في حال الاعتماد على البصل وحده أوغيره من المواد الطبيعية لعلاج التهاب اللوزتين الناتج عن عدوى بكتيرية تحديدًا، فإن ذلك قد يتسبب في حدوث مضاعفات، مثل: التهاب كبيبات الكلى (Glomerulonephritis)، والحمى الروماتيزمية التي يمكن أن تؤثر على القلب، والمفاصل، والأعصاب، والجلد.

الأعراض الجانبية وتحذيرات حول علاج اللوزتين بالبصل

من الممكن ظهور بعض الأعراض الجانبية عند استخدام البصل لعلاج اللوزتين، مثل:

  • الأعراض الجانبية 

إن تناول البصل بالكميات المعتادة الموجودة في الطعام يعد امنًا، كذلك الحال بالنسبة لمستخلص البصل يعد امنًا لمعظم الناس عندما يؤخذ كدواء.

مع ذلك قد يتسبب تناول كميات كبيرة منه، مثل شرب عصير البصل لعلاج التهاب اللوزتين بشعور بعدم الراحة وألم في المعدة.

  • تحذيرات حول استخدام البصل لعلاج اللوزتين

إليكم بعض التحذيرات حول استخدام البصل بكميات كبيرة:

  1. تجنب تناول البصل بكميات أكبر من تلك الموجودة في الطعام إذا كنت حامل أو مرضع.
  2. لا تستخدم مستخلص البصل أو تتناول كميات كبيرة منه إذا كنت تعاني من اضطرابات نزفية.
  3. لا تتناول البصل بكمياته الطبية إذا كنت تعاني من الحساسية للشيح أو الكرفس.
  4. افحص نسبة السكر في الدم إذا كنت مصابًا بالسكري وتتناول البصل بكميات طبية، لأن البصل قد يقلل من نسبة السكر في الدم.
  5. لا تأكل كميات كبيرة من البصل إذا كنت قد أجريت عملية جراحية لوضع كيس بالقرب من فتحة الشرج.
  6. لا تأكل كميات كبيرة من البصل إذا كنت تعاني من عسر الهضم.
  7. توقف عن استخدام البصل كدواء قبل أسبوعين على الأقل من أي عملية جراحية.

علاجات منزلية لالتهاب اللوزتين

إليكم بعض الإجراءات المنزلية التي تساعد في التخفيف التهاب اللوزتين:

  • إجراءات الرعاية المنزلية 

إن اتباع إجراءات الرعاية المنزلية هي السبيل الوحيد لعلاج الالتهاب الفيروسي، لكن يمكن اتباعها أيضًا إلى جانب تناول المضادات الحيوية لعلاج التهاب اللوزتين البكتيري.

تتضمن إجراءات الرعاية المنزلية ما يأتي:

  1. خذ قسطًا كافيًا من الراحة.
  2. اشرب سوائل دافئة أو حتى باردة للتخفيف من ألم الحلق، تشمل السوائل الدافئة: الحساء، والمرق، والشاي بالعسل والليمون.
  3. تناول أطعمة لينة، مثل: الجيلاتين أو البوظة أو هريس التفاح.
  4. استخدم جهاز الترطيب في الغرفة.
  5. تغرغر بالماء الدافئ والملح.
  6. مص أقراص تحتوي على مواد تسكن ألم الحلق.
  7. تناول مسكنات الألم، مثل: الباراسيتامول أو الإيبوبروفين.
  • مواد طبيعية لعلاج اللوزتين

يمكن لبعض المواد الطبيعية التخفيف من أعراض التهاب اللوزتين مثل ألم الحلق، حيث يمكن تناولها إلى جانب إجراءات الرعاية المنزلية المذكورة سابقًا.

إليكم بعض المواد الطبيعية للتخفيف من ألم الحلق المصاحب لالتهاب اللوزتين:

  1. العسل بالماء الدافئ أو الشاي.
  2. عصير الليمون بالماء الدافئ.
  3. قطرات الشطة الحارة أو صلصة الفلفل الحار في الماء الدافئ للغرغرة.
  4. شاي الأعشاب، مثل: القرنفل، أو الشاي الأخضر، أو التوت البري، أو النعناع، أو البابونج. يفضل التأكد من خلو الشاي من الكافيين للحصول على نوم أفضل.

تجدر الإشارة إلى أن هذه المواد الطبيعية لا تكفي لعلاج التهاب اللوزتين البكتيري، لذا يرجى مراجعة الطبيب لصرف المضاد الحيوي الملائم لتجنب حدوث أي مضاعفات.

من قبل د. أسيل عبويني - الأربعاء ، 17 فبراير 2021