كيف يتم علاج ألم اليد اليمنى المفاجئ؟

كيف يمكن علاج ألم اليد اليمنى المفاجئ؟ هل يعتمد العلاج على المسبب؟ ومتى يجب زيارة الطبيب؟ قم بمعرفة الإجابة من خلال قراءة هذا المقال.

كيف يتم علاج ألم اليد اليمنى المفاجئ؟

يظهر ألم اليد اليمنى المفاجئ لعدة أسباب، أما في هذا المقال سنقوم بنقاش طرق علاج ألم اليد اليمنى المفاجئ:

كيف يمكن علاج ألم اليد اليمنى المفاجئ؟

يعتمد علاج اليد اليمنى المفاجئ على المسبب، ليشمل على الاتي:

1. علاج التكيس العقدي (Ganglion cyst)

يعد التكيس العقدي أحد الأسباب التي قد تؤدي إلى ألم اليد اليمنى المفاجئ أو ألم اليد بشكل عام، وهي أكياس تظهر بجانب المفاصل تمتلئ بالسوائل تظهر على اليد، غالبًا لا تسبب ألم ولا تحتاج علاج، إلا أنها قد تحتاج العلاج في حال سببت ألم أو أثرت على حركة اليد، وقد يشمل العلاج على أحد العلاجين الاتين:

  • سحب السوائل من الأكياس من خلال الحقنة.
  • عملية جراحية لاستئصال تلك الأكياس.  

2. علاج الإصبع الزنادي (Trigger finger)

يتمثل الإصبع الزنادي بالتهاب الوتر الموجود في أسفل الإصبع والذي قد يؤثر على حركة اليد، يمكن علاجه من خلال أي من الاتي:

  • راحة الإصبع المصاب.
  • تجبير الإصبع.
  • تناول الأدوية المضادة للالتهاب، مثل الأيبوبروفين (Ibuprofen).
  • حقن الستيرويد.
  • جراحة في حال فشل العلاجات الأخرى.  

3. تصلب الجلد (Scleroderma)

يؤدي تصلب الجلد وهو أحد أمراض المناعة الذاتية إلى نمو غير طبيعي للأنسجة الضامة تحت الجلد ينتج عنها صعوبة في حركة الأصابع وبالتالي حركة اليد، كما ويصنف هذا المرض على أنه مزمن ولا علاج له، إنما يمكن التخفيف من أعراضه من خلال بعض العلاجات، مثل:

  • الكريمات المرطبة لمنع جفاف الجلد.
  • الكريمات التي تحتوي على النيترات (Nitrates) وتعمل من خلال ترخية العضلات الملساء مما يؤدي إلى توسع الأوعية الدموية وبالتالي التخفيف من الالتهاب.
  • الأدوية المثبطة للمناعة.
  • أدوية ارتفاع الضغط.  

4. متلازمة النفق الرسغي (Carpal tunnel syndrome)

يؤدي الحديث عن علاج ألم اليد اليمنى المفاجئ إلى الحديث حول متلازمة النفق الرسغي والتي تعد إحدى أسباب ألم اليد الناتج عن ضغط العصب المتوسط وهو العصب الذي يمر في منتصف المعصم، وقد يؤدي إلى تنميل أو ألم في اليد، أما عن العلاج فقد يشمل على أي من الاتي:

  • تغيير في أسلوب الحياة، مثل أخذ راحة عند الشعور بالألم خصوصًا من الأمور التي تسبب هذا الألم.
  • ممارسة تمارين الإطالة.
  • تناول بعض الأدوية، مثل: مضادات الالتهاب أو حقن الستيرويد.
  • العلاج الطبيعي.
  • جراحة لتوسيع المكان الذي يوجد فيه العصب من أجل تخفيف الضغط الواقع عليه. 

هل يمكن علاج ألم اليد اليمنى المفاجئ منزليًا؟

هناك بعض العلاجات المنزلية التي قد تساعد في تخفيف الألم، مثل:

  • الراحة ومحاولة عدم استخدام اليد قدر الإمكان.
  • كمادات الماء الباردة مكان الألم لمدة 20 دقيقة للمرة الواحدة مع تكرار ذلك عدة مرات خلال اليوم.
  • لف الشاش حول موضع الألم.
  • رفع اليد فوق مستوى القلب.
  • تدليك اليد.
  • استخدام كمادات الماء الدافئة، حيث قد يساعد التغيير بين الكمادات الباردة والدافئة في تخفيف الألم.
  • بسط اليد وفتحها قدر الإمكان والمباعدة بين الأصابع ثم إغلاقهم من جديد مع تكرار ذلك قد يساعد في العلاج. 

متى يجب زيارة الطبيب؟

بعد الانتهاء من الحديث حول علاج ألم اليد اليمنى المفاجئ سننتقل للحديث حول بعض الحالات التي تستدعي زيارة الطبيب، مثل:

  • عدم التحسن مع العلاج.
  • زيادة حدة الألم.
  • ظهور الألم بعد السقوط أو التعرض لصدمة.
  • وجود أعراض أخرى مع ألم اليد، مثل: ارتفاع درجة الحرارة، أو التعب العام، أو ألم الذراع. 
من قبل د. ملاك ملكاوي - الخميس ، 23 سبتمبر 2021