علاج النقرس بالحجامة: هل هو ممكن؟

هل يمكن علاج النقرس بالحجامة؟ إليك دور الحجامة بالتخفيف من الآم النقرس.

علاج النقرس بالحجامة: هل هو ممكن؟

يعد النقرس من الحالات المرضية التي يمكن علاجها بالأدوية والطب البديل وهناك العديد من الطرق التي من شأنها التقليل من نوبات النقرس. إليك هنا إحدى هذه الطرق وهي علاج النقرس بالحجامة:

علاج النقرس بالحجامة

النقرس هو أحد أشكال التهاب المفاصل الناتج عن ارتفاع مستوى حمض اليوريك بمجرى الدم مسبب تشكل بلورات في المفاصل مسؤولة عن نوبات الألم الحاد المفاجئ مع احمرار وحساسية بالمفصل المصاب وعادةً يؤثر على مفصل إصبع القدم الكبير.

بالإضافة إلى العلاج الدوائي فإن علاج النقرس بالحجامة هو إحدى الطرق الفعالة في تخفيف الألم وتوتر العضلات وتحسين نطاق الحركة، إذ أن مبدأ عمل الحجامة يقوم على إزالة الدم الملوث الذي يحتوي على المسببات المرضية، والتدليك العميق للأنسجة الذي يمنح الراحة والاسترخاء للعضلات والمفاصل.

وهناك مجموعة من الدراسات والأبحاث التي أجريت على مرضى يعانون من فرط حمض اليوريك بالدم المسبب الرئيسي لالتهابات المفاصل النقرسي إذ تم تطبيق عليهم علاج النقرس بالحجامة لمدة زمنية معينة وقد أثبتت هذه الدراسات أن الجحامة تساهم بخفض مستوى حمض اليوريك بالدم وتساهم أيضًا بالاتي:

  • تقليل الالام والتهابات المفاصل.
  • تنشيط الدورة الدموية.
  • تفريغ حمض اليوريك ومنع تراكم اليورات بالمفاصل.
  • تحفيز عمل الكلى على إفراز حمض اليوريك وإخراجه من الجسم بواسطة البول ومنع تراكم حمض اليوريك بالمسالك البولية مشكلاً حصوات بالكلى.

خطوات علاج النقرس بالحجامة

تكون خطوات العلاج بالحجامة الرطبة كالاتي:

  1. تطهير المنطقة بالكحول.
  2. وضع أكواب شفط على المناطق المصابة من الجلد.
  3. عمل شق صغير وإخراج الدم من أجل تطهير الجسم وإزالة السموم سواء المعادن الثقيلة أو الملوثات، مثل حمض اليوريك الناتج من تراكم مادة اليورات (Urate) بالمفاصل.

علاج النقرس بالأدوية

قبل علاج النقرس بالحجامة يتم اعتماد علاج النقرس بالأدوية إذ أنها الطريقة الأكثر فعالية لعلاج النقرس ويعتمد الطبيب الدواء بعد تشخيص الحالة المرضية من خلال مجموعة من الفحوصات المخبرية مثل: فحص سائل المفصل، وفحوصات الدم للكشف عن مستوى حمض اليوريك والكرياتينين (Creatinine) بالدم، والفحوصات الإشعاعية.

وحسب شدة نوبات النقرس يقوم الطبيب باعتماد العلاج الدوائي المناسب مع المريض لتسكين وتخفيف من الالام المفاصل المصاحبة لنقرس، ومن هذه العلاجات ما يأتي:

  1. مضادات التهابات اللاستيرودية (Non-steroidal Anti-inflammatory Drugs).
  2. الكرتيكوستيرويدات (Corticosteroids) إذ قد تكون هذه الستيرويدات القشرية على شكل حبوب تأخذ بواسطة الفم أو عقاقير تحقن بالمفصل.
  3. كولشيسين (Colchicine) وهو أحد العلاجات الفعالة لتسكين الام النقرس.

الوقاية من نوبات النقرس المتكررة

تساهم بعض التغيرات بأنماط وسلوكيات الحياة اليومية بالوقاية والتخفيف من حدة نوبات النقرس المتكررة ومنها ما يأتي: 

  • الإكثار من السوائل: يعزز شرب الماء والسوائل على إبقاء الجسم رطب وهذا يساهم بالتخلص من حمض اليوريك مما يساهم بمنع تكون حصوات الكلى والتهاب المفاصل.
  • الحد من تناول الأطعمة الغنية بالبروتين: إذ أن هذه الأطعمة غنية بالبيورينات مثل: اللحوم الحمراء، والمأكولات البحرية وتساهم بزيادة مستوى حمض اليوريك بالدم.
  • ممارسة الرياضة: إن ممارسة الرياضة بانتظام تساهم بالحد من السمنة والحفاظ على الوزن الصحي وتجنب خطر الإصابة بالنقرس.
  • وضع كمادات الماء البارد: قد يساعد وضع كمادات الثلج البارد على المفصل بتخفيف ألم والتهاب المفصل، إذ ينصح بوضع الكمادات لمدة 20-30 دقيقة عدة مرات باليوم.
  • رفع القدم: قد يساعد رفع القدم على مستوى أعلى من الصدر بتقليل التورم المصاحب للنقرس.
  • الحد من المشروبات المحلاة بالفركتوز: تساهم هذه المشروبات بزيادة من فرصة الإصابة بالنقرس، مثل: المشروبات الغازية، والمشروبات المكررة، والمشروبات الكحولية.
من قبل د. سيما أبو الزيت - الخميس ، 15 أبريل 2021