علاج تشقق الشفاه خلال فصل الشتاء

سنتطرق من خلال المقال الآتي إلى أهم وأبرز طرق علاج تشقق الشفاه خلال فصل الشتاء.

علاج تشقق الشفاه خلال فصل الشتاء

سنتحدث من خلال المقال الاتي عن أبرز طرق علاج تشقق الشفاه خلال فصل الشتاء المتبعة:

طرق علاج تشقق الشفاه خلال فصل الشتاء

هناك العديد من الطرق المتبعة من أجل علاج تشقق الشفاه خلال فصل الشتاء، ومن أهم وأبرز هذه الطرق من أجل علاج تشقق الشفاه خلال فصل الشتاء ما يأتي:

1. المراهم المهدئة للشفاه

شفتيكم بحاجة لحماية للحفاظ عليها، والمرهم المهدئ للشفاه أي مرطب الشفاه، قد يعتبر بمثابة طبقة واقية في فصل الشتاء تمامًا مثل القبعة والوشاح للجسم، فهو يوفر منطقة عازلة بين الجلد الحساس والطقس القاسي، ويجدر بالذكر أنه حتى في داخل المنازل حيث يكون الهواء حارًا وجافًا فمن المهم حماية الشفتين أيضًا من التشقق.

وبذلك فإن السبيل لمنع تشقق الشفتين هي الدهن المسبق للمرهم المهدئ وفي أوقات متقاربة، كما ينصح أطباء الجلد وضع طبقة سميكة من المرهم قبل النوم، ويرجع ذلك إلى أن معظمنا ينام مع أفواه مفتوحة، مما يسبب جفاف جلد الشفتين، فدهن المرهم قبل النوم يقلل من خطر تشقق الشفتين.

الجلد يشفى بشكل أفضل عندما يبقى رطبًا، لذلك من المهم دهن مرهم مهدئ بدلًا من أحمر الشفاه الشمعي واللزج، والهدف هو تكوين حاجز يحجز الرطوبة، وفي الوقت نفسه يوفر أيضًا رطوبة بواسطة زيوت مفيدة، ومن أهم الأمثلة على هذه المراهم المهدئة، الفازلين الذي يعد من الكريمات الفعالة والشائعة.

كما أنه من الهام جدًا التأكد من وجود مركبات في المراهم المستخدمة في مثل هذه الحالات، مثل: حمض الهيالورونيك، والصوديوم، والغلسرين التي من شأنها أن تضمن بقاء الرطوبة على الشفاه.

2. العلاجات الطبيعية

من الممكن الاعتماد على بعض العلاجات الطبيعية من أجل علاج تشقق الشفاه خلال فصل الشتاء، والتي من أهمها:

3. الجهاز المرطب

يعد الجهاز المرطب من الطرق الأخرى المتبعة من أجل علاج تشقق الشفاه خلال فصل الشتاء، إذ تكمن أهميته في أنه يعمل في الأساس في أوقات الليل، وبذلك نضمن الحفاظ على رطوبة الشفتين، بالإضافة إلى ذلك فهو يساعد على تجديد الجلد أيضًا في بعض الحالات.

4. الماء

يجب الحرص والمواظبة على شرب الكثير من الماء، وذلك لأنه يساعد على الحفاظ على رطوبة الشفتين والحد من تشققها خلال فصل الشتاء، حيث أن نقص المياه قد يكون من الأسباب الأساسية لتشقق الشفتين.

أضرار عدم علاج تشقق الشفاه

الجدير بالعلم أن في حالة كشف جلد الشفتين الرقيق قد يؤدي ذلك إلى نزيف حاد يبطئ عملية الشفاء ويهيج الجلد أكثر، وفي أسوأ الحالات قد يحدث تلوث بسبب الأوساخ والبكتيريا التي تخترق شقوق الشفاه، ومن المضاعفات الشائعة هي التهاب الشفة، وهي الحالة التي تنتفخ فيها الشفتين نتيجة لتلوث الخميرة على جانبي الفم، وهذا التلوث يمكن علاجه بواسطة كريم مضاد للفطريات يوفر منطقة عازلة بين الجلد الحساس والطقس القاسي.

بالإضافة إلى ذلك فإن تهيج الجلد حول الفم يمكن أن يوقظ فيروس الهربس النائم أو يتسبب بقرحة البرد، وتشقق الشفتين من الممكن أن يكشف النهايات العصبية حيث يتكاثر فيروس الهربس.

العلاجات الضارة لتشقق الشفاه

الجدير بالبيان والمعرفة أن هناك بعض علاجات تشقق الشفاه التي قد تضر أكثر مما تنفع، فهناك العديد من المواد التي من الممكن أن تؤدي للجفاف والتهيج للشفاه، ومن أهم هذه العلاجات الضارة:

  • الكينا.
  • المنثول.
  • الكافور.
  • الفازلين في حال معاناة المصاب من حب الشباب.

أسباب تشقق الشفاه

في كثير من الأحيان نكون نحن أشد الأعداء لجسمنا، فالرغبة في لعق الشفتين عندما تكون جافة قد يزيد حالة تشقق الشفاه سوءًا، فبمجرد أن يتبخر اللعاب الذي أبقيناه على الشفتين بعد لعقهما، فإن طبقة إضافية من الجلد تجف، كما أن اللعاب يحتوي أيضًا على الأحماض التي تساعد على تفكيك الغذاء، وعند ملامسة هذه الأحماض للشفتين فإنها تسبب في تهيج شقوق الشفاه.

ومن الأسباب الأخرى التي تؤدي إلى أهمية علاج تشقق الشفاه في أسرع وقت:

  • الفرك.
  • التقشير.
  • عض قطع من جلد الشفاه بواسطة الأسنان.
من قبل ويب طب - الأربعاء ، 18 ديسمبر 2013
آخر تعديل - الثلاثاء ، 7 سبتمبر 2021