علاج تغير لون الجلد بعد الجروح

هناك طرق عديدة يمكن من خلالها علاج تغير لون الجلد الناتج عن التئام الجلد بعد الجروح، فكيف يمكن علاج تغير لون الجلد بعد الجروح؟

علاج تغير لون الجلد بعد الجروح

يعد تغير لون الجلد من أكثر المشاكل الجلدية شيوعيًا، ولأسباب عدة، فكيف يتم علاج تغير لون الجلد بعد الجروح؟

علاج تغير لون الجلد بعد الجروح

عادة ما يرجع لون الجلد الذي يتغير بسبب الجروح إلى لونه الطبيعي بعد مرور فترة من الوقت، ويمكن في الحالات البسيطة علاج تغير لون الجلد بعد الجروح دون الحاجة للرجوع إلى طبيب، والتي تحتاج تقريبًا من 6 إلى 12 شهر على الأقل.

تجد في ما يأتي أهم الطرق التي يمكنك استخدامها لعلاج تغير لون الجلد بعد الجروح في المنزل:

1. منتجات العناية بالبشرة

هناك العديد من المنتجات التي يمكن استخدامها لعلاج تغير لون الجلد بعد الجروح، مثل منتجات العناية بالبشرة المحتوية على فيتامين سي، مستخلص العرقسوس، حمض الكوجيك (Kojic acid)، النياسينامايد (Niacinamide)، ومنتجات نبتة الألوفيرا.

تعمل المنتجات التي تحتوي على هذه المستخلصات الطبيعية على تفتيح وتوحيد درجة الجلد مع الاستخدام المنتظم، إضافة إلى خصائصها المضادة للأكسدة.

ينصح بالبدء بالتراكيز المنخفضة من فيتامين سي لمعرفة مدى تحمل البشرة له، بعد ذلك يمكن استخدام منتجات بتراكيز أعلى تدريجيًا، ولكن يجب استشارة الطبيب قبل الاستخدام.

2. الأدوية

يمكن استخدام الأدوية الموضعية التي تحتوي على مواد تعمل على علاج تغير لون الجلد بعد الجروح، مثل مادة الهيدروكينون (Hydroquinone)، والريتنويدات (Retinoids) مثل التريتنوين، والتي تتوفر بتراكيز مختلفة، إضافة إلى مادة السيستامين (Cysteamine) الموجودة في بعض أنواع منتجات العناية بالبشرة.

يمكن استخدام مستحضرات العناية بالبشرة التي تحتوي على الريتينول أو الهيدروكوينون، حيث تكون بتراكيز منخفضة وبأعراض جانبية أقل، ولكن ينصح باستشارة الطبيب قبل استخدام هذه المواد، لتحديد الجرعة المناسبة والنوع والتركيز المناسبين لحالة الشخص الخاصة به.

3. مقشرات الأحماض الكميائية

يمكن استخدام منتجات العناية بالبشرة التي تحتوي على أحماض مخففة خاصة للاستخدام على البشرة، ويكون بتراكيز منخفضة لتجنب حدوث تهيج في الجلد.

من الأمثلة على هذه الأحماض حمض الجليكوليك (Glycolic acid)، أحماض البيتاهيدروكسي (Beta hydroxy acids)، وحمض الأزياليك (Azelaic acid)،حيث تعمل هذه المكونات على إزالة طبقة الجلد الميتة وتحفيز إنتاج خلايا جلدية جديدة وبلون موحد مع البشرة.

من الجدير بالذكر عدم استخدام هذه المقشرات بشكل يومي لتجنب حدوث تهيج في الجلد، مع ضرورة الترطيب الجيد بعد الاستخدام.

4. واقيات الشمس

على الرغم من أن واقيات الشمس لا تعد علاجًا لتغير لون الجلد الناتج عن الجروح، إلا أن له أهمية كبيرة في منع تغير لون الجلد بشكل أكبر.

إضافة إلى دور واقيات الشمس في الحماية من الأشعة تحت البنفسجية الضارة، والتي تعمل على حرق الطبقة الخارجية للجلد وتحفيز خلايا الجلد على إفراز المزيد من الميلانين، وتدمير الكولاجين الموجود في الجلد ما يؤثر على التئام الجروح بشكل صحي، لذلك من المهم الالتزام بوضع واقيات الشمس على أماكن الجروح المكشوفة بعد التئامها.

ينصح باستخدام واقيات شمس فيزيائية، تحتوي على أكسيد الزنك (Zinc oxide)، وثنائي أكسيد التيتانيوم (Titanium dioxide)، وبمعامل حماية 30 على الأقل (SPF 30)، مع الحرص على إعادة وضعه كل 2-3 ساعات.

كيف يتغير لون الجلد بعد الجروح؟

في حال حدوث ضرر معين على الجلد، مثل الجروح، حب الشباب، الحروق بأنواعها، أو نتيجة أمراض جلدية مزمنة، فإن ذلك يؤدي لزيادة نشاط خلايا الميلانين، نتيجة تحفيز استجابة الجسم المناعية، والتي بدورها تؤثر على نشاط خلايا الميلانين في المنطقة المتضررة من الجلد، ما يؤدي إلى إفراز صبغة ميلانين بشكل أكبر مكان التئام هذه الجروح وتغير لون الجلد (Post Inflammatory Hyperpigmentation)، إضافة إلى إمكانية تكون ندب مكان الجرح.

غالبا ما يتغير لون الجلد بعد الجروح إلى لون أغمق من لون البشرة، حيث يتراوح لونها بين البني الفاتح والأسود، اعتمادًا على درجة لون بشرة الشخص.

متى ينصح بمراجعة أخصائي جلدية؟

ينصح بمراجعة طبيب أخصائي جلدية في الحالات الاتية:

  • معاناة الشخص من جروح كبيرة وعديدة بطريقة تؤثر على المظهر الجمالي للجلد.
  • حدوث الجروح في أماكن ظاهرة للاخرين خاصة الوجه، بحيث تصبح هذه الجروح مصدرًا للقلق وضعف الثقة بالنفس.
  • في حال القلق من تكون ندب مكان الجرح إضافة لتغير لون الجلد.

يعتمد الطبيب في علاج تغير لون الجلد بعد الجروح على نسبة الضرر الحاصل على الجلد، درجة لون البشرة، ودرجة حساسية الجلد بشكل عام، والتي سيأخذها بعين الاعتبار قبل البدء بهذه العلاجات. تجد في ما يأتي أبرز الطرق العلاجية التي قد يستخدمها أخصائي الجلدية لعلاج تغير الجلد بعد الجروح:

  • استخدام أدوية التفتيح الموضعية مثل الهيدروكوينون والريتنويدات، و التقشير الكيميائي بتراكيز عالية غير متوفرة في منتجات العناية للبشرة، حيث تحتاج إلى أخصائي بشرة لاستخدامها بشكل امن.
  • وصف المنتجات الموضعية التي تحتوي على الستيرويدات مثل الكورتيزون، والذي من الممكن أن يستخدم في حالات تغير لون الجلد بعد الجروح للأفتح (Hypopigmentation).
  • كشط الجلد (Microdermabrasion) لإزالة طبقة الجلد السطحية الميتة ذات اللون المتغير، لتجديد مظهر ودرجة لون الجلد.
  • استخدام الليزر العلاجي، يحتاج هذا النوع من العلاج إلى حرص أكبر للتعامل مع البشرات الداكنة والبشرة السمراء (Tanned).
  • العلاج بالنبضات الضوئية (Intense Pulsed Light therapy)، حيث يعمل هذا النوع من العلاج بالليزر على تدمير الميلانين الموجود في طبقات الجلد الأعمق (الأدمة) دون التأثير على طبقات الجلد الخارجية.

من قبل د. ديمة أبو الهيجاء - الثلاثاء ، 29 ديسمبر 2020
آخر تعديل - الأحد ، 28 فبراير 2021