علاج تقرحات القولون: أبرز الطرق

بالرغم من أن طرق علاج تقرحات القولون لا تعد علاجًا شافيًا، إلا أنها تساهم في تخفيف من حدة المشكلة وهذا ما سنوضحه في المقال الآتي.

علاج تقرحات القولون: أبرز الطرق

تقرحات القولون المعروفة طبيًا باسم التهاب القولون التقرحي (Ulcerative colitis)، هي مشكلة التهابية طويلة الأمد.

قد تنجم عن خلل في جهاز المناعة والتي تسبب تقرحات على طول البطانة الداخلية للأمعاء الغليظة والمستقيم، مما قد تجعل هذه الأعضاء تنزف وتكون مفرزات مخاطية أو قيحية تظهر مع البراز. في ما يأتي سنتعرف على الطرق المتاحة لعلاج تقرحات القولون وكيفية التعايش معها:

طرق علاج تقرحات القولون

تسبب تقرحات القولون مجموعة من الأعراض الالتهابية المتنوعة بما في ذلك الألم والإسهال، ومع ذلك قد يعاني المريض من أعراض متفاوتة والتي تتراوح في حدتها من الطفيفة إلى الأكثر خطورة خلال المراحل المتعددة للمرض.

وبذلك يهدف علاج تقرحات القولون إلى تهدئة أعراض الالتهاب، ومنع تهيج الالتهاب أي الحفاظ على فترة هدوء الالتهاب، ومعالجة أعراض نوبات احتدام التهاب القولون التقرحي وهي نوبات يحدث فيها تهيج وانتكاس للالتهاب. 

بصورة عامة يعتمد قرار الطبيب المختص في اختيار سبل علاج التهاب القولون التقرحي على عدة مقومات، أهمها: شدة الالتهاب، ومكان الإصابة بالتقرحات، ونوعية الأعراض المرافقة له، وما تتطلبه الحالة الصحية للمريض. 

إجمالًا يشمل علاج تقرحات القولون ما يأتي: 

1. مضادات للالتهاب

عادةً يكون الخيار الرئيسي في علاج تقرحات القولون هو استخدام إحدى الأدوية المضادة للالتهاب، والتي تشمل ما يأتي:

  • الكورتيزون 

مثل البريدنيزون (Prednisone)، هو دواء فعال في تخفيف الالتهاب الشديد وخاصة عند حدوث نوبات احتدام الالتهاب، ولكن قد يستخدم لفترة قصيرة لتفادي حدوث تأثيرات الكورتيزون الجانبية.

  • أدوية الأمينوساليسيلات (Aminosalicylates)

مثل السلفاسالازين (Sulfasalazine) الذي يستخدم في علاج الالتهاب الطفيف أو المتوسط، ويتوفر من هذه الأدوية حبوب فموية وتحاميل وحقن شرجية.

2. الأدوية الحيوية

الأدوية الحيوية المسماة بالأدوية البيولوجية وهي أدوية تستهدف جزء معين من جهاز المناعة بهدف تقليل الالتهاب، وعادةً تستخدم في علاج تقرحات القولون الحادة أو المتوسطة الشدة، ومن بين هذه الأدوية:

  • الإنفليكسيماب (Infliximab).
  • الفيدوليزوماب (Vedolizumab).

3. مثبطات جهاز المناعة

يمكن لهذه الأدوية أن تخفف من الحالة الالتهابية للمرض عن طريق كبح الجهاز المناعي، ومن بين هذه الأدوية المستخدمة في علاج تقرحات القولون:

4. مثبطات جانوس كيناز (Janus kinase inhibitors)

مثبطات جانوس كيناز، مثل التوفاسيتينيب (Tofacitinib) تعمل هذه الأدوية على كبح عمل أحد الأنزيمات المسؤولة عن التفاعلات الالتهابية في الجسم التي تدعى بجانوس كيناز.

5. الجراحة

يمكن اللجوء إلى إجراء عملية جراحية في الحالات الشديدة والتي لم تستجب لطرق العلاج المختلفة أو عند تفاقم المشكلة وحدوث العديد من المضاعفات الخطيرة، مثل: النزيف، أو سرطان القولون والمستقيم أو إصابات ما قبل سرطان القولون، حيث يتم من خلال الجراحة استئصال القولون والمستقيم بالكامل.

6. علاجات أخرى

يمكن استعمال بعض الأدوية الأخرى التي تساعد في تخفيف الأعراض المصاحبة لالتهاب القولون التقرحي، وهي كالاتي:

  • أدوية مضادة للإسهال.
  • أدوية تعالج مغص البطن.
  • مكملات الحديد، في حال الإصابة بفقر الدم الناجم عن نقص الحديد.
  • مسكنات الألم، مثل الباراسيتامول.

الوقاية من نوبات احتدام التهاب القولون التقرحي

تعد الوقاية من نوبات الاحتدام خطوة أساسية في علاج تقرحات القولون، فهي تقلل من حدوث تلك النوبات وبالتالي تساعد على منع تفاقم التقرحات، وفي ما يأتي بعض الطرق التي تساعد في منع النوبات: 

  • أخذ قسطاً كافيًا من الراحة والنوم.
  • ممارسة الأنشطة الرياضية.
  • الابتعاد عن الضغوط النفسية.
  • تجنب استعمال بعض أنواع الأدوية، مثل مضادات الالتهاب غير الستيرويدية.
  • تجنب استخدام أي نوع من المضادات الحيوية قبل استشارة الطبيب المختص.

التعايش مع تقرحات القولون

الاتي قائمة بأبرز النصائح والإرشادات التي تساهم في السيطرة على المرض وتقلل من خطر الإصابة بالمضاعفات الوخيمة: 

1. تخفيف التوتر

من خلال اتباع إحدى الأساليب التي تساعد على الاسترخاء، مثل:

  • التواصل مع الاخرين المصابين بنفس المشكلة.
  • ممارسة اليوغا أو تمارين التنفس.

2. تغيير النظام الغذائي

قد يساعد إجراء بعض التغيرات في النظام الغذائي للمريض في السيطرة على مشكلة تقرحات القولون، ومن هذه التغيرات:

  • شرب كميات كبيرة من الماء.
  • الحرص على تناول وجبات صغيرة ومتقطعة، مثلًا تناول تقريبًا ست وجبات صغيرة على مدار اليوم عوضًا عن ثلاث وجبات كبيرة.
  • تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة قليلة من الألياف الغذائية مثل: الأرز الأبيض، والمعكرونة، والخبز الأبيض.
  • تناول الأسماك واللحوم الخالية من الدهون.

تنبيه: يفضل مراجعة أحد أخصائي التغذية للحصول على النصائح المناسبة لحالة المريض على وجه الخصوص.

3. تجنب الأطعمة المثيرة للالتهاب

لا يوجد غذاء معين يمكن أن يسبب تقرحات القولون ولكن توجد بعض أنواع الأطعمة التي تساهم في تهيج الأعراض، لذا يفضل التقليل أو الابتعاد عنها، ومن هذه الأطعمة:

  • المشروبات الغازية والتي تحتوي على الكافيين، مثل: الشاي والقهوة.
  • الأطعمة الغنية بالألياف، مثل الخبز الأسمر.
  • الحلويات.
  • الأطعمة المالحة.
  • منتجات الألبان.
  • الكحول.
  • الأطعمة الغنية بالدهون.

4. تخفيف الاكتئاب

قد يسبب التهاب القولون التقرحي الشعور بالوحدة أو الاكتئاب، لذا ينبغي مراجعة إحدى العيادات النفسية أو الالتحاق بإحدى مراكز التأهيل التي تساعد في تحسين تلك الأعراض.

من قبل د. نور فائق - الأربعاء ، 3 مارس 2021
آخر تعديل - الأربعاء ، 3 مارس 2021