كيفية علاج تينيا الرقبة

التينيا هي عدوى فطرية شائعة تظهرعلى شكل بُقع ملونة أو بيضاء في أماكن متعددة على سطح الجلد ومنها الرقبة، فكيف يُمكن علاج تينيا الرقبة؟ وكيف يُمكن الوقاية منها؟

كيفية علاج تينيا الرقبة

تنتج التينيا (Tinea versicolor) أو السعفة المبرقشة أو النخالية المبرقشة بسبب زيادة في نمو الخميرة (Yeast) الموجودة على سطح الجلد. تعرف على علاج تينيا الرقبة ونصائح للوقاية منها في المقال الاتي:

علاج تينيا الرقبة

هناك العديد من العوامل التي تزيد من فرصة ظهور التينيا، أهمها: العيش في بيئة دافئة ورطبة، وانخفاض المناعة الناتج عن بعض الأمراض أو تناول أنواع معينة من الأدوية، وتكون الغدد الدهنية في سن البلوغ.

لا تعد التينا من الأمراض الجلدية المعدية، ويتم تشخيصها من قبل الطبيب بفحوصات جلدية بسيطة.

يمكن استخدام العديد من العلاجات الموضعية أو الفموية للقضاء عليها، ومن أهمها:

1. العلاجات الموضعية

تستخدم العلاجات الموضعية في حالات التينيا الخفيفة، حيث يتم تطبيق العلاج على الرقبة والمناطق الأخرى المصابة مدة 3 - 14 يوم حسب تعليمات الطبيب، وإليك أهمها:

  • كبريتيد السيلينيوم (Selenium sulfide).
  • محلول ثيوسلفات الصوديوم (Sodium thiosulphate).
  • محلول البروبيلين غليكول (Propylene glycol).
  • جل التيربينافين (Terbinafine).
  • محلول أو كريم سيكلوبيروكس (Ciclopirox).
  • شامبو أو كريم الكيتوكونازول (ketoconazole) أو الإيكونازول (Econazole).

2. العلاجات الفموية

يمكن علاج تينيا الرقبة باستخدام مضادات الفطريات الفموية في حال انتشار التينيا في مناطق عديدة من الجسم أو عند فشل العلاجات الموضعية، فهي فعالة في القضاء على التينا خلال عدة أيام من العلاج ويستمر تأثيرها عدة أشهر. إليك أهم الأدوية المستخدمة:

  • الإيتراكونازول (Itraconazole).
  • الفلوكونازول (Fluconazole).

بعد تناول الدواء ينصح بتجنب الاستحمام لبضع ساعات، وممارسة تمارين رياضية قوية حتى يصل إلى سطح الجلد عن طريق التعرق ويقضي على الفطريات.

تؤخذ عادةً مرة واحدة يوميا لمدة 1 - 4 أسابيع، وقد تتسب بأعراض جانبية غير مرغوبة، مثل: ألم في البطن، وغثيان، وطفح جلدي. قد يضطر الطبيب إلى إعادة صرفها ليتم تناولها عدة أيام في الشهر في حال تكرار ظهور التينيا الشديدة وواسعة الانتشار.

الوقاية من ظهور تينيا الرقبة

بعد علاج تينيا الرقبة من المحتمل أن تعود للظهور مرة أخرى خصوصًا عند التعرض للحرارة والرطوبة في فصل الصيف، إليك أهم النصائح للوقاية من تكرار ظهورها:

  1. استخدام غسول علاجي مضاد لفطريات الجلد مدة 10 دقائق مرة واحدة أسبوعيًا لعدة أشهر.
  2. تجنب استخدام منتجات البشرة التي تحتوي على زيوت.
  3. تجنب التعرض للشمس لوقت طويل، فقد يؤدي ذلك إلى عودة التينيا، كما أن الاسمرار النتاج عن التعرض للشمس يجعل البقع تظهر بشكل واضح.
  4. في حال انتشار التينيا لفروة الرأس ينصح باستخدام شامبو مضاد للفطريات عدة أيام عند الاضطرار للتعرض للشمس.
  5. استخدام واقي شمس بشكل يومي عند الخروج، على أن لا يقل عامل الحماية من الشمس عن 30 وأن تكون التركيبة خالية من الزيوت.
  6. ارتداء ملابسة فضفاضة وأقمشة قطنية للتقليل من التعرق والسماح للهواء بالدخول إلى سطح الجلد.

كيف يتم التميز بين التينيا والبهاق؟

يخلط العديد من الناس بين التنيا والبهاق، فكلاهما يظهر على شكل بقع يختلف لونها عن لون الجلد الطبيعي، لكن هناك عدة فروقات تمكننا من التمييز بينها، أهمها:

1. ملمس البقع

يكون ملمس المناطق المصابة بالبهاق مشابه لملمس الجلد الطبيعي، بينما يكون ملمس المناطق المصابة بالتينيا خشنة ومتقشرة.

2. نمط ظهور البقع

يظهر البهاق غالبًا على جانب الجسم الأيمن والأيسر في نفس الوقت، بينما لا يوجد نمط معين لظهور التينيا.

3. مناطق انتشار البقع

يظهر البهاق بشكل شائع حول العينين والفم والإبطين والأصابع والمعصمين، بينما تظهر التينيا عادةً على الرقبة والصدر والبطن والظهر وأعلى الذراعين.

من قبل د. دانا الريموني - الأربعاء ، 31 مارس 2021