علاج حساسية القمح

كيف يمكن علاج حساسية القمح؟ هل يمكن علاجها منزليًا؟ تعرف على الإجابة من خلال هذا المقال.

علاج حساسية القمح

حساسية القمح تنتج بسبب تناول المنتجات التي تحتوي عليه وهي كثيرة، أما في هذا المقال سنقوم بالحديث حول كيفية علاج حساسية القمح.

كيف يمكن علاج حساسية القمح طبيًا؟

هناك عدد من الطرق التي قد تستخدم في علاج حساسية القمح، منها الدوائية، مثل:

1. استخدام بعض الأدوية

تساعد الأدوية المضادة للهيستامين في علاج حساسية القمح البسيطة أو التخفيف من أعراضها والتي تنتج بسبب وجود الشخص حول القمح أو تناوله للقمح، في مثل تلك الحالات الطبيب هو من يقرر إن كانت الأدوية التي لا تحتاج أو تحتاج وصفة طبية هي الأفضل.

2. حقن الإبينفرين (Epinephrine)

تعد حقن الإبينفرين علاج للأشخاص المهددين بخطر الحساسية المفرطة تجاه القمح، لذا على الأشخاص الذين يعانون من الحساسية المفرطة حمل حقنتين من الإبينفرين معهم طوال الوقت، لاستخدامها قبل وصول الطوارئ. 

كيف يمكن علاج حساسية القمح منزليًا؟

هناك بعض التغيير على نمط الحياة وأسلوبه الذي قد يساعد في علاج حساسية القمح منزليًا، مثل:

1. إطلاع الآخرين على الأمر 

يفضل إطلاع الأشخاص المحيطين بك عن طبيعة المرض، خصوصًا إذا كان المصاب به هو طفلك فيجب إخبار المدير، والممرض، والمعلم.

كما يجب إخبار موظفي المدرسة في حال كان الطفل يحمل معه حقن الإبينفرين والتأكيد بطلب الطوارئ فور تعرض الطفل لنوبة حساسية مفرطة، كما يجب إخبار الأصدقاء والموظفين وأفراد العائلة المحيطين بأي شخص يعاني من تلك الحساسية.  

2. ارتداء سوار

ينصح بارتداء سوار مكتوب عليه شرح للحالة الصحية، وذلك مفيد في حال حدوث إغماء منع الشخص من التواصل مع المحيطين به نتيجة نوبة حساسية مفرطة، وذلك يجعل أمر مساعدته أكثر سهولة.  

3. قراءة الملصقات

يجب على الشخص المصاب بحساسية القمح عدم الثقة بالمنتج قبل قراءة الملصق الخاص به، إذ إن الغلوتين وهو بروتين القمح الذي يتم استخدامه في بعض الأحيان لزيادة سمك المنتج الغذائي، لذا بعض الأطعمة التي قد تتوقع خلوها من القمح قد تحتوي على الغلوتين.  

4. تناول الطعام بحذر

ينصح بإخبار طاقم الطهي في أي مطعم قد ترتاده حول حالتك الصحية ومدى الخطورة التي قد تتعرض لها في حال تناولت طبق يحتوي على القمح، كما ينصح بالسؤال حول طريقة تحضير الطعام وطلب أبسطها والطازج منها، مع الابتعاد عن طلب أي نوع من الصلصات حيث قد تحتوي على القمح

5. تجنب منتجات القمح  

يعد تجنب تناول منتجات القمح الطريقة الأكثر فعالية في علاج حساسية القمح أو الأعراض الناتجة عنها، ويعد الغلوتين (Gluten) أو بروتين القمح موجود في أغلب منتجات القمح، إلا أن الأشخاص المصابين بحساسية القمح يمكنهم تناول بعض المنتجات التي تحتوي على الغلوتين، مثل: الذرة والشوفان إلا إذا تم إثبات وجود حساسية تجاه تلك الأطعمة.

أما من الأمثلة على الأطعمة التي تحتوي على القمح والتي يجب تجنبها ما يأتي: 

  • معظم المخبوزات، مثل: الخبز، والفطائر، والكعك، والبسكويت، والمعجنات، والفطائر.
  • حبوب الإفطار.
  • البيرة والجعة.
  • بدائل القهوة، ومشروبات الشوكولاتة سريعة التحضير.
  • الصلصات، مثل: صلصة الصويا، والمرق والكاتشب.
  • المعكرونة والنودلز المصنوعة من القمح.
  • المثلجات والبسكويت الخاص بالمثلجات.
  • الزلابية.
  • النشا المصنوع من الجيلاتين ونشا الطعام المعدل.
  • البروتين النباتي المتحلل.
  • اللحوم المصنعة، مثل: النقانق.
  • اللحوم، وسرطان البحر، وبدائل الجمبري.
  • العلكة النباتية.
  • المنكهات الطبيعية.  

كيف يمكن تشخيص حساسية القمح؟

بعد الانتهاء من الحديث حول طرق علاج حساسية القمح، سننتقل للحديث عن طرق التشخيص والتي تبدأ بسؤال الطبيب حول الأعراض التي يعاني منها الشخص ثم طلب بعض الفحوصات، مثل:

  • فحص الجلد: حيث يقوم الطبيب بوخز اليد أو الظهر بنقاط قليلة من مستخلص بروتين القمح أو الغلوتين، في حال ظهور أعراض، مثل: احمرار، أو انتفاخ فقد يكون مؤشر على الإصابة. 
  • فحص الدم: وهو فحص يتطلع من خلاله الطبيب على وجود أجسام مضادة لمسببات حساسية القمح، ويلجأ له في حال وجود مشكلة تمنع إجراء فحص الجلد.  
  • فحص تحدي الأكل: ويتم من خلال تناول الأطعمة المشتبه بها كمسبب للحساسية بكميات قليلة ثم زيادتها تدريجيًا مع مراقبة الأعراض من قبل الطبيب.  
  • مذكرة الطعام: حيث يقوم الطبيب بكتابة جميع ما تتناوله خلال اليوم وربط ذلك مع ظهور الأعراض لديك.  
من قبل د. ملاك ملكاوي - الاثنين 4 تشرين الأول 2021
آخر تعديل - الاثنين 4 تشرين الأول 2021