علاج حساسية اليدين من الصابون

ما أساليب علاج حساسية اليدين من الصابون؟ تعرّف عليها وعلى المزيد من المعلومات المهمّة عن هذه الحساسية في المقال الآتي.

علاج حساسية اليدين من الصابون

تنجم حساسية اليدين من الصابون أو غيره من المواد الكيميائية عن حالة تعرف بالتهاب الجلد التماسي (Contact dermatitis)، وسنتعرف في المقال الاتي على أبرز أساليب علاج حساسية اليدين من الصابون:

علاج حساسية اليدين من الصابون: العلاج المنزلي

تتضمن أساليب علاج حساسية اليدين من الصايون منزليًا الاتي: 

1. تحديد نوع الصابون المثير للحساسية لتجنبه

تعد هذه الخطوة أهم خطوات علاج حساسية اليدين من الصابون، وفي حالة حدوث تلامس مع ذلك الصابون يجب غسل اليدين فورا، مع الحرص على تجنب ملامستهما لمناطق أخرى من الجسم قبل الغسل.

2. استخدام الكمادات الباردة الرطبة

يرطب منديل ناعم بالماء البارد ويوضع على اليدين لمدة 15 - 30 دقيقةً لعدة مرات في اليوم.

3. تجنب الحك والخدش

ينصح بقص الأظافر وتقليمها دائمًا لتجنب حك اليدين المصابتين بالحساسية وخدشهما، وإن لم يكن المصاب قادرًا على منع نفسه من ذلك فعليه تغطية اليدين المصابتين بضمادة.

4. تحضير مغاطس الماء البارد

وذلك بإضافة قليل من المواد الخاصة بالمغاطس المائية التي تحتوي على صودا الخبيز أو الشوفان.

5. العناية باليدين

وذلك بما يشمل الاتي:

  • شطف اليدين جيدًا بالماء وتجفيفهما بعد استخدام المستحضرات الكيميائية، منها: مواد التنظيف.
  • استخدام الكريمات المرطبة لمرات عديدة في اليوم.
  • ارتداء القفازات الواقية عند استخدام مواد التنظيف.

علاج حساسية اليدين من الصابون: العلاج الطبي

تتعدد الأدوية المستخدمة في علاج حساسية اليدين من الصابون، منها الاتي: 

  1. الكريمات الستيرويدية: وهي تستخدم في علاج الطفح الجلدي الناجم عن الحساسية.
  2. الستيرويدات القشرية (Corticosteroids): وهي تعطى في الحالات الشديدة فمويا للتخفيف من الأعراض الالتهابية المصاحبة للحساسية.
  3. الأدوية المضادة للهستامين (Antihistamine): وتستخدم هذه الأدوية فمويًا في الحالات الشديدة للتخفيف من الحكة، تستخدم الكريمات الموضعية أيضًا.
  4. العلاج بالضوء (Light therapy): يمكن استخدام هذا الأسلوب العلاجي في بعض الحالات.

تشخيص حساسية اليدين من الصابون

بعد أن تعرفنا على مجموعة من أساليب علاج حساسية الصايون ننتقل إلى أساليب تشخيص هذه الحساسية التي تشمل الاتي: 

1. التاريخ الطبي والفحص السريري

يسأل الطبيب المصاب عن الأعراض التي يعاني منها وعن نوع الصابون الذي أدى إلى ظهور الأعراض التحسسية، ثم يتفحص اليدين لرؤية طبيعة الأعراض الجلدية الظاهرة عليه.

2. اختبار لصقات الجلد (Patch testing)

يجرى هذا النوع من فحوصات حساسية الجلد إن لم يكن نوع الصابون المسبب للحساسية معروفًا لدى المصاب، ويتم حسب الخطوات الاتية:

  1. يوضع على الجلد لاصقات تحتوي على مواد من المتوقع أنها هي سبب الحساسية من الصابون، وتترك لمدة 48 ساعةً.
  2. تزال هذه اللاصقات بعد مرور تلك الساعات لرؤية التأثير الذي سببه في الجلد.

3. فحوصات أخرى

قد يطلب الطبيب إجراء فحوصات أخرى إن لم يتحقق من أن السبب وراء الأعراض هو التهاب الجلد التماسي، منها الاتي:

  • أخذ خزعة من الافة الجلدية (Skin lesion biopsy).
  • زراعة عينة من الافة الجلدية.

متى تجب استشارة الطبيب؟

تجب استشارة الطبيب عن حساسية اليدين من الصابون في بعض الحالات، من ضمنها الحالات الاتية: 

  • عدم نجاح أساليب العلاج المنزلي في السيطرة على الأعراض.
  • عدم الاستفادة من العلاج الطبي رغم زيارة الطبيب سابقًا.
  • تسبب الحساسية بأعراض شديدة.
  • ظهور أعراض تدل على احتمال تسبب الحساسية بالعدوى البكتيرية، من ذلك ارتفاع درجات الحرارة واحمرار الجلد وانتفاخه.
من قبل ليما عبد - الأحد ، 19 ديسمبر 2021