علاج طنين الأذن المستمر

طنين الأذن مشكلة يعاني منها الكثير من الأشخاص، إليك المعلومات حول علاج طنين الأذن المستمر في المقال الآتي.

علاج طنين الأذن المستمر

طنين الأذن هو الإحساس بسماع صوت طنين، أو صفير، أو صرير أو أية أصوات أخرى داخل الأذن. يمكن أن يكون متقطعًا أو مستمرًا ويختلف في حدته من شخص إلى آخر.

إليك بعض طرق علاج طنين الأذن المستمر.

علاج طنين الأذن المستمر تبعًا للمسبب

في البداية يتم تحديد سبب طنين الأذن المستمر، ومن هذه الأسباب:

  • تراكم الشمع بالأذن: ويتم علاجه عند الطبيب بأدوات خاصة وغسل الأذن بالماء الدافئ.
  • التهاب الأذن: يتم علاج التهاب الأذن باستخدام المضادات الحيوية وقطرات الهيدروكورتيزون لتخفيف الحكة.
  • حالات نادرة من الأورام: الأكياس أو تصلب الأذن الوسطى يتم علاجها جميعًا باللجوء للجراحة.
  • خلل المفصل الصدغي الفكي: يتم العلاج بالرجوع إلى طبيب أسنان مختص في علاج هذه الحالات.
  • تناول بعض الأدوية: يمكن أن يكون طنين الأذن أحد الآثار الجانبية لبعض الأدوية ويتم إيقافها أو استبدالها.

ولكن في بعض الحالات فإن طنين الأذن يبقى مستمرًا بالرغم من استخدام العلاجات، وفي هذه الحالة فإنه لا يمكن علاج طنين الأذن المستمر بشكل فعلي ولكن يتم استخدام بعض الأجهزة والطرق للتخفيف من طنين الأذن.

طرق علاج طنين الأذن

إليكم أبرز الأدوات والأدوية المستخدمة لعلاج طنين الأذن المستمر:

1. أجهزة لتخفيف طنين الأذن

لعلاج طنين الأذن المستمر يلجأ الأطباء لاستخدام بعض الأجهزة الإلكترونية التي تساعد في تخفيف حدة طنين الأذن المستمر، ومنها:

  • آلة الضوضاء البيضاء

يعمل مبدأ هذه الآلات على إصدار أصوات هادئة كأصوات الطبيعة يمكنها أن تساعد على تخفيف حدة طنين الأذن المستمر والمساعدة في النوم.

  • سماعات الأذن الطبية

يمكن أن يكون لسماعات الأذن الطبية دور في حال ترافق طنين الأذن مع مشاكل في السمع.

  • وحدات طنين الأذن غير المرئية

هي آلات شبيهة بسماعات الأذن توضع في الأذن وتصدر أصواتًا هادئة مستمرة لتخفيف شدة طنين الأذن المستمر.

2. أدوية لعلاج طنين الأذن المستمر

في الحقيقة إن الأدوية لا تعالج طنين الأذن المستمر ولكنها قد تساعد في التخفيف منه، يمكن استخدام الأدوية المهدئة والمضادة للاكتئاب والتوتر في بعض الأحيان وخاصة في الحالات الشديدة من طنين الأذن المستمر.

كما تبين أن هرمون الميزوبروستول قد يكون مفيدًا في بعض حالات طنين الأذن المستمر.

3. طرق أخرى لتخفيف طنين الأذن المستمر

يمكن التخفيف من طنين الأذن المستمر باتباع النصائح الآتية:

  • تجنب كل ما يزيد حدة أعراض الطنين عندك، مثل: الأصوات العالية، أو المشروبات التي تؤثر على ضغط الدم واحتمال زيادتها لطنين الأذن وارد، مثل: الكافيين، أو التدخين.
  • تجنب الهدوء التام وحاول الاستماع لصوت الموسيقى الهادئة أو صوت المراوح أو المكيف مثلًا عند النوم.
  • تجنب التوتر، بحيث يزيد التوتر من حدة أعراض طنين الأذن المستمر، ويمكن تجنب ذلك بممارسة الرياضة والتأمل والاسترخاء.
  • تجنب تناول الكحول، بحيث تعمل الكحول على توسيع الأوعية الدموية في الرأس وبالتالي زيادة تدفق الدم وخاصة في الأذن وبالتالي زيادة طنين الأذن المستمر.
  • اللجوء لبعض الأعشاب والطرق الطبيعية ولكن يجب استشارة الطبيب قبل استخدام أي منها، مثل: الوخز بالإبر، أو التحفيز المغناطيسي للدماغ، أو مستخلصات نبات الكنجة بيلوبا، أو المكملات الغذائية، مثل: حبوب الزنك، وفيتامين ب.
من قبل د. غفران الجلخ - الثلاثاء 4 آب 2020
آخر تعديل - السبت 14 آب 2021