علاج نقص الكورتيزول بالأعشاب: هل هو ممكن؟

يعد الكورتيزول من أهم هرمونات الجسم ويتم إفرازه من الغدة الكظرية، ولكن هل يمكن علاج نقص الكورتيزول بالأعشاب؟ تابعوا معنا هذا المقال لتعرفوا الإجابة.

علاج نقص الكورتيزول بالأعشاب: هل هو ممكن؟

يحدث نقص في هرمون الكورتيزول عند حدوث خلل في الغدة الكظرية، ويعبر عنه بحالتين مرضييتين هما: قصور الغدة الكظرية وتعرف بمرض أديسون (Addison’s disease)، وإجهاد الغدة الكظرية (Adrenal Fatigue)، فهل يمكن علاج نقص الكورتيزول بالأعشاب؟ تابعوا معنا هذا المقال لتكتشفوا ذلك.

علاج نقص الكورتيزول بالأعشاب: هل هو ممكن؟

كما ذكرنا فإن نقص الكورتيزول في الجسم يعود إلى وجود خلل في الغدة الكظرية، وعادًة ما يصاحب هذا المرض شعور بالتعب والإرهاق المزمن، ويحتمل أن تساعد الأعشاب على التخفيف من أعراض نقص الكورتيزول، كما يمكن أن تساعد في تسريع علاج قصور الغدة الكظرية عند استخدامها مع العلاج الدوائي بعد استشارة الطبيب المختص.

ونذكر طرق علاج نقص الكورتيزول بالأعشاب فيما يأتي:

1. عرق السوس

يساعد عرق السوس في علاج قصور الغدة الكظرية، وذلك لاحتوائه على مواد طبيعية تساعد في تحقيق توازن هرمون الكورتيزول في الجسم، كما أنها تزيد من قدرة الكورتيزول على الارتباط بمستقبلات الألدوستيرون الموجودة في الكلية، مما يساعد على رفع ضغط الجسم، لذلك يجب الانتباه عند تناول عرق السوس.

2. الأشواغاندا

عشبة الأشواغاندا تساعد الجسم على التخلص من التوتر، ولا يقصد بالتوتر هنا القلق، بل يعني وجود إجهاد شديد ومستمر على الجسم، كالإصابة بمرض مزمن أو عدم النوم لفترات طويلة، ويعد هذا التوتر من الأسباب الرئيسية للإصابة بإجهاد الغدة الكظرية.

3. الجنسنغ الكوري

تعد جذور نبتة الجنسنغ الكوري من النباتات المستخدمة في الطب الشعبي لعلاج الإرهاق الجسدي والذهني، كما تساعد في علاج نقص المناعة، وتحسن من قدرة الجسم على التأقلم مع التوتر، كما أنها تعزز الطاقة الحيوية في الجسم.

4. وردة روديولا

وردة روديولا وتسمى أيضًا بالجذر الذهبي، تساعد هذه النبتة في علاج الإرهاق والتوتر، وتساعد على تنظيم إفراز هرمون الكورتيزول، كما وجد أن لها دوراً في علاج بعض حالات الاكتئاب، ويعد الاكتئاب من الأمراض التي يتشابه أعراضها مع إرهاق الغدة الكظرية.

طرق طبيعية أخرى لعلاج نقص الكورتيزول

بعد أن تحدثنا عن علاج نقص الكورتيزول بالأعشاب، سنذكر لكم بعض الطرق الطبيعية الأخرى لعلاجه فيما يأتي:

1. تناول غذاء صحي متوازن

للغذاء الصحي دور مهم في الحفاظ على توازن الجسم، ونذكر لكم بعض الأطعمة التي تساعد في حال الإصابة بمرض أديسون، الذي ينتج عنه نقص الكورتيزول، فيما يأتي:

  • البيض.
  • الجبنة.
  • الدجاج.
  • المكسرات المملحة.
  • الأطعمة الغنية بالكالسيوم، كالحليب واللبن.
  • الأطعمة الغنية بالأوميغا 3، مثل: التونة، وسمك السلمون.
  • الخضار والفواكه الغنية بالألياف، مثل: البروكلي، والتوت، والبطاطا.

2. ممارسة التمارين الرياضية للتقليل من التوتر

لعلاج نقص الكورتيزول من المهم جدًا محاولة التخفيف من التوتر على الجسم ويمكن القيام بذلك بإجراء بعض التمارين والطرق ومنها ما يأتي:

  • ممارسة الاسترخاء وتمارين التأمل.
  • نيل قسط كافي من الراحة، والحرص على النوم لساعات تكفي حاجة الجسم.
  • ممارسة التمارين الرياضية بشكل معتدل، وتجنب الضغط على الجسم فوق طاقته.
  • المحافظة على جدول ثابت ومنظم للعمل وتناول الطعام والابتعاد عن الإسراف في أخذ المنبهات كالقهوة.

مخاطر علاج نقص الكورتيزول بالأعشاب

بعد أن تحدثنا عن طرق علاج نقص الكورتيزول بالأعشاب، لا بد لنا أن ننوه إلى بعض المخاطر المحتملة لاستخدام الأعشاب دون استشارة الطبيب، ومن هذه المخاطر ما يأتي:

1. تشابه أعراض نقص الكورتيزول مع أمراض أخرى

بالرغم من أن نقص الكورتيزول مرتبط بأمراض معينة، إلا أن بعض أعراضه تتشابه مع مجموعة أخرى من الأمراض، مثل: الاكتئاب، وقصور الغدة الدرقية وغيرها، لذلك إذا اتجهت إلى تناول الأعشاب الطبيعية التي تزيد من إنتاج هرمون الكورتيزول دون تشخيص حالتك أولًا، فقد يسبب ذلك حدوث خلل في الغدة الكظرية أو توقفها عن العمل.

2. تفاعل الأعشاب مع بعض الأدوية

وجدت دراسة أن تناول بعض الأعشاب عند الأشخاص المصابين بأمراض مزمنة، كالتهاب المفاصل الروماتويدي والتي تتطلب علاج مستمر بالأدوية الستيرويدية، قد يترتب عليه بعض المخاطر الاتية:

  • تسببت الأعشاب بإحداث خلل في الغدة الكظرية ونقص الكورتيزول.
  • تتفاعل بعض الأعشاب مع الأدوية الستيرويدية، وتؤثر على عملها في الجسم.
من قبل رغد عمرو - الأربعاء ، 16 يونيو 2021